الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدستور» تفتح ملف الذبائح المعروضة على الشارع الدولي في بني عبيد

تم نشره في الاثنين 28 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
«الدستور» تفتح ملف الذبائح المعروضة على الشارع الدولي في بني عبيد

 

لواء بني عبيد ـ الدستور ـ زياد البطاينة

لحوم "مدلاة" على طول الشارع الدولي وبالتحديد في المنطقة الواقعة بين مثلث النعيمة وجامعة اربد الاهلية تلوحها الشمس وتلفحها الرياح ويعتليها الغبار ، تفتقر لابسط شروط السلامة العامة ، ولافتات منتشرة على طول الشارع كأنها مصائد تستهوي الفقراء والباحثين عن اللحم الرخيص بعيدا عن اعين الرقابة والمساءلة ، وعبارات مشجعة: اذبح بيدك اللحوم البلدية الطازجة واسعار رمزية حيث الكيلو بثلاثة دنانير وسيارات المارين بهذا الشارع تتزاحم لتتوقف وتأخذ حاجتها تتبعها شكاوى وتساؤل دائم من المواطنين عن سر هذه اللحوم ومدى صلاحيتها ومدى مطابقتها للشروط العامة ، ما دفع الجهات ذات العلاقة الى القيام بحملات مكثفة اكثر من مرة ومصادرة تلك اللحوم واتلافها واغلاق المحال واخذ تعهد خطي على اصحابها .. لكن ما سر عودتها لممارسة اعمالها ؟

اسئلة مشروعة.. يقول البعض ان تلك اللحوم لا تنضج مهما بقيت على النار ، والبعض يقول ان طعمها مختلف ، ومن يقول انها من الممكن ان تكون نافقة ..وتبقى الحقيقة ضائعة رغم الحملات المكثفة التي شنت على تلك الحوانيت التي ظلت تفتح ابوابها خاصة في فترة المساء.

مجاهد الحرافشة قال: انا اسكن بالقرب من هذه المحال التي انشئت مؤخرا وبدات ممارسة مهنة الجزارة حيث تقوم بذبح الذبائح امام المارة وتعليقهاعلى انها لحوم بلدية طازجة ولا انكر اني اشتريت منها وكانت لحوما طبيعتها مختلفة حيث لم تنضج رغم الساعات الطويلة على النار ، ولها نكهة خاصة وكنت استمع كثيرا لمشادات وحوارات بين البائع والمشترين كثيرا ما تركزت حول رداءة اللحوم ..ونتيجة لهذا قامت المتصرفية اكثر من مرة بمصادرة اللحوم واغلاق المحال لكن سرعان ما تعود لتفتح ابوابها خاصة في المساء حيث لا رقيب ولا حسيب. نطالب الجهات المسؤولة ان تجيبنا لانها من الممكن ان تكون مضرة بالانسان.

سعود قبلان قال: هذه المحال انشئت من مدة وامتهنت بيع اللحوم وانا اعرف ان الجزارين يذبحون في المسالخ وتحت اشراف اختصاصيين الا ان هؤلاء يذبحون امام محالهم دون رقابة او مساءلة ويعلقونها في الهواء ويقومون بشيها ليلا للمسافرين والمارين بالطريق الدولي والاقبال عليها شديد لرخصها مقارنة بالاسواق لكن الشكاوى كثيرة من عدم نضجها وكثيرا ما حصلت مشادات ونقاشات ما خلق عند المواطن تساؤلات عن مدى صلاحيتها ومصدرها وسعرها ولماذا اثمانها اقل بكثير من الاسواق .

نطالب المسئولين التحري عن هذه اللحوم حرصا على الصحة العامة ونطالب بتفسير للجمل التي تحملها اللافتات المنتشرة كمصائد للغلابى والتحري عن شروط السلامة العامة.

مراقب صحة في مديرية صحة اللواء ، طلب عدم ذكر اسمه ، قال: ان البلديات انشأت مسالخ معتمدة للذبح وافرزت لها كوادر طبية وادارية خاصة للمراقبة والتاكد من سلامتها وتوفر شروط الصحة والسلامة خاصة ان حالات كثيرة وردت المسالخ كانت تعالج اكثرها باعدام الذبيحة خاصة الابقار مقابل اجور رمزية الا ان البعض يقوم بشراء الذبائح وذبحها خارج المسالخ دون رقيب او حسيب ... وهناك لجان رقابية تقوم بدورها بمتابعة تلك الامور لكن لا تستطيع تغطية كل المناطق لا سيما اذا كانت خارج حدود البلديات وفترة بعد الدوام الرسمي .

لكن اقول: على المواطن ان يكون واعيا وقادرا على التمييز والتعاون مع الجهات الرقابية ، وعلى الجهات الرقابية ان تراقب الوضع وتحدد اوقات البيع وان تقوم بالزام هذه المحال بالتقيد بشروط السلامة العامة والصحة.

التاريخ : 28-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش