الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الداخلية ومدير الأمن العام يزوران مركزي اصلاح سواقه والموقر غدا

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
وزير الداخلية ومدير الأمن العام يزوران مركزي اصلاح سواقه والموقر غدا

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني

يقوم وزير الداخلية عيد الفايز يرافقه مدير الامن العام اللواء مازن تركي القاضي صباح غد الخميس بزيارة تفقديه الى مركزي اصلاح سواقه والموقر . ويطلع الفايز خلال الزيارة على مستوى الخدمات التي تقدم للنزلاء ، حيث سيرافق الوزير ومدير الامن العام مجموعة من رجال الصحافة والاعلام .

وكان مدير الأمن العام قد زار يوم امس الاول إدارة مراكز الإصلاح و التأهيل حيث أعتبر اللواء القاضي أنه وبالرغم من وجود مشاكل حقيقية فيما يخص وضع النزلاء إلا أنه خلال السنوات الخمس الماضية بذلت القيادات السابقة لجهاز الأمن العام جهودا كبيرة في تطوير المؤسسات الإصلاحية ونحن مستمرون في المتابعة والتطوير.

وتاتي هذه الزيارة ضمن خطة مدير الامن العام الهادفة الى اطلاع الاعلاميين على مدى ما حققته مديرية الامن العام من انجازات متميزة على صعيد مراكز الاصلاح والتاهيل .

وسيشاهد الاعلاميون التجديدات التي شهدها مركز اصلاح الجويدة ، الذي اصبح نموذجا للمراكز كما سيطلع الصحفيون على المبنى الجديد الذي اصبح مقرا لمحكمة امن الدولة وتقام فيه جلسات محاكمة نزلاء قضايا امن الدولة ، حيث جرى الشروع في انشائها بالتنسيق بين الامن العام والقضاءالعسكري ، والهدف من ذلك كما هو »التخفيف على النزلاءوعدم تحميلهم اعباء النقل من الجويدة الى المحكمة ومايرافق ذلك من اجراءات عديدة «. كما سينتقل الإعلاميون الى الغرفة الجديدة التي تعد للقاء المحامين بالنزلاء وفق اسس من الحرية والديمقراطية حيث كان الوضع السابق الذي كان المحامي يلتقي بموكله من وراء شبك معدني.

وستشمل الجولة الانشاءات الجديدة التي كانت قد وصلت الى المبنى القديم للعيادة الصحية في الجويدة كذلك التوسعة الجديدة في بناء مبنى جديد للزيارات يحتوي على (86) كابينة مزودة بالهواتف ويفصل بين النزيل وبين الزائر حاجز زجاجي ، عوضاعن »الشبك« الذي كان سابقا مهجع التنظيمات. كما تشمل الجولة مرافق المركز المختلفة ليدخل الإعلاميون بعدها الى مهجع التنظيمات ، والذي يضم عددا من النزلاء والموقوفين . ويستكمل الاعلاميون جولتهم بالاطلاع على مهاجع الاحداث والقضايا الجنائية ، وستفسح مديرية الامن الى اجراء مقابلات مع موقوفين ونزلاء جنائيين .

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين قد امر العام الماضي خلال زيارته إلى المركز الوطني لحقوق الإنسان بإغلاق سجن الجفر الصحراوي وتحويله إلى مدرسة أومركز تدريب مهني.

وكانت مديرية الامن بدات بتنفيذ الإستراتيجية مطلع العام الماضي 2007 التي تهدف الى تحسين ظروف مراكزالاصلاح والتأهيل في المملكة التي تعاني من مشاكل سبب معظمها الاكتظاظ.

واكدت مصادر الامن العام إن مراكز إصلاح وتأهيل جديدة تم بناؤها في الموقر في منطقة الوسط وأم اللولو وتم استلام سجن الموقر في شهر شباط من العام الماضي ، وأن هذا السجن سيحل محل سجن الجويده الذي سيغلق قسم الرجال فيه تمهيدا لإغلاقه نهائيا في مرحلة لاحقة.. وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الرائد بشير الدعجة ذكر ان مديرية الامن العام قد انتهت من بناء %85 من مركز اصلاح الموقر وسيكون بديلاً عن سجن الجويدة ، الذي سيتم هدمه ، "بسبب عدم مطابقته للمواصفات والشروط التي تطمح المديرية للوصول اليها بما يخص النزلاء".

مضيفاً ان عمان الشرقية ستشهد بناء سجون جديدة ستكون بديله لسجن الجفر والجويدة. واعتبر الدعجة ان ما تقوم به مديرية الامن منذ مدة يعتبربمثابة "ثورة" في مراكز الصلاح والتأهيل.

Date : 02-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش