الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذهبي يعلن عن قرار حكومي بالغاء الرسوم الجمركية وضريبة المبيعات عن 13 سلعة اساسية

تم نشره في الثلاثاء 1 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
الذهبي يعلن عن قرار حكومي بالغاء الرسوم الجمركية وضريبة المبيعات عن 13 سلعة اساسية

 

الزرقاء -بترا - اعلن رئيس الوزراء نادر الذهبي ان الحكومة ستتخذ قرارا في جلسة مجلس الوزراء يوم غد الاربعاء بالغاء الرسوم الجمركية وضريبة المبيعات عن نحو 13 سلعة اساسية من بينها السكر والرز والحليب والشاي والعدس . وتمنى رئيس الوزراء على القطاع الخاص والتجار ومن باب مسؤوليتهم الوطنية ان يتخذوا قرارات مماثلة لتخفيض اسعار هذه المواد والاكتفاء بهامش ربح قليل عند بيع هذه المواد الاساسية . جاء حديث رئيس الوزراء هذا خلال ثلاثة لقاءات منفصلة عقدها اليوم مع الفعاليات الشعبية والرسمية في لواء الرصيفة ومحافظة الزرقاء ومحافظة المفرق حيث نقل لهم تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني ومباركته لهم بالعام الجديد الذي يتمنى جلالته بان يكون عام خير وبركة وتضامن وانجاز حقيقي للشعب الاردني بجميع اطيافه وفي مختلف مواقعه . ونبه رئيس الوزراء بان الحكومة اذا شعرت بعد التزام التجار بتخفيض اسعار هذه المواد الاساسية ستلجا الى قانون الصناعة والتجارة الذي يجيز لها اعتبار اي مادة سلعة اساسية وبالتالي تحديد سعرها والزام التجار بالتقيد بهذه الاسعار . واشار الذهبي الى ان الحكومة وهي تدرك بان الاردن يعتمد سياسة الاقتصاد المفتوح الا انها تدرك بان لديها اليات لتحديد ومراقبة السلع واسعارها ,مؤكدا بهذا الصدد ان الحكومة معنية بالمحافظة على المواطن الاردني وقوته الشرائية . وشدد الذهبي على ان التوجيهات الملكية للحكومة كانت ولا زالت بالتواصل مع المواطنين ميدانيا والتعرف على احتياجاتهم واولوياتهم لتعمل الحكومة على تنفيذها ضمن الامكانات المتاحة ,مؤكدا ان الحكومة لن تعد المواطن الا بما تستطيع تنفيذه . وقال ان العديد من المواطنين يصفون العام الحالي بانه عام صعب وانا اقول بانه عام تحد لنا جميعا كحكومة ومواطنين مما يتطلب من الجميع تحمل المسؤولية المشتركة خاصة ما يتعلق بارتفاع اسعار المشتقات النفطية والعديد من السلع عالميا, مبينا ان الحكومة تتبنى فلسفة جديدة بتحويل الدعم من دعم للسلعة الى دعم للمواطن الاردني الذي يستحق الدعم . واشار بهذا الصدد الى ان شبكة الامان الاجتماعي التي سيتم ايجادها ستعمل على احداث نقلة نوعية في مستوى معيشة المواطن ومستوى الخدمات المقدمة له في قطاعات الصحة والتعليم والبنى التحتية . واوضح رئيس الوزراء انه اوعز لوزير الداخلية باعادة النظر بالتقسيمات الادارية في جميع انحاء المملكة بناء على المساحة الجغرافية والبعد السكاني وبما يضمن العدالة في توفير الخدمات وتقديمها للمواطنين . وخلال لقائه الفعاليات الشعبية في لواء الرصيفة بين رئيس الوزراء ان الحكومة تدرك خصوصية هذا اللواء الذي يمتاز بكثافة سكانية عالية حيث تشير الاحصاءات الرسمية الى ان عدد الطلبة مقارنة بعدد الهيئة التدريسية في اللواء يبلغ 5ر26 في حين ان هذا العدد يبلغ 17 في باقي انحاء المملكة وان عدد السكان مقارنة بعدد الاسرة في المستشفيات يبلغ في اللواء واحد لكل 1797 في حين انها في باقي مناطق المملكة واحد ل 580 شخصا ,مؤكدا ان هذا الوضع سيتم تصويبه . وفيما يتعلق بالاوضاع البيئية في الرصيفه وعد رئيس الوزراء بايجاد حلول للمشاكل البيئية التي يعاني منها لواء الرصيفة وفي مقدمتها سقف مجرى السيل ومعالجة مخلفات التعدين / تلال الفوسفات / مشيرا الى امكانية تفويض اراضي الفوسفات لبلدية الرصيفة للعمل على استثمارها . كما اكد ان الحكومة ستعطي قضايا تحسين وضع مستشفى الامير فيصل وحل مشكلة نقص المدارس اولوية خاصة في موازنة العام الحالي . وخلال لقائه بالفعاليات الشعبية في محافظة الزرقاء اعلن رئيس الوزراء عن زيارات ميدانية متفرعة للوزراء المعنيين لمتابعة مناقشة القضايا التي يبحثها رئيس الوزراء مع المواطنين في مختلف مناطق المملكة . واكد انه سيجري العمل على تنفيذ المشروعات التي تحتاجها المحافظة في قضايا البيئة والصحة والتعليم والصرف الصحي وتوفير الدوائر الحكومية في بعض مناطق المحافظة . كما اكد الذهبي انه سيوجه مجلس الوزراء في جلسته التي سيعقدها يوم غد الاربعاء لاعطاء الاولوية للمناطق الاكثر تاثرا في موضوع البيئة لمحاولة ايجاد حلول لها وبالتعاون مع مختلف الجهات المعنية والمواطنين في تلك المناطق . وخلال لقائه بالفعاليات الشعبية في محافظة المفرق اكد رئيس الوزراء التزام الحكومة بتنفيذ التوجيهات الملكية السامية بانشاء مستشفى عسكري في محافظة المفرق . واشار الى ان الحكومة لديها عدة خيارات وبدائل فيما يتعلق بمسألة الاعلاف من بينها دراسة تخصيص اراض للمزارعين مربي الماشية لزراعتها بالمحاصيل العلفية . وبشان امكانية اعفاء المزارعين من فوائد القروض لفت رئيس الوزراء الى انه طلب من مؤسسة الاقراض الزراعي اعداد دراسة عن القروض والفوائد والغرامات المترتبة على صغار المزارعين لاتخاذ قرار بشانها . واعلن الذهبي انه اوعز الى مديري المؤسستين الاستهلاكيتين المدنية والعسكرية لتوسيع اسواقها وفتح فروع لها في مناطق مختلفة من محافظة المفرق وبما يضمن توفير السلع والمواد للمواطنين باسعار معقولة مع التاكيد على عدم بيع هذه المواد في المؤسستين لغير الاردنيين . وقال انه سيتم عقد لقاء اخر مع الفعاليات الشعبية في المحافظة بعد نحو 4 الى 5 اشهر ليلمس مواطنو المحافظة صدقية الحكومة في الانجاز السريع للمشاريع التي وعدت بتنفيذها . وكان محافظ الزرقاء احمد الشياب ونواب المحافظة ولواء الرصيفة قدموا شرحا حول ابرز احتياجات المحافظة واللواء والمشاكل التي تواجه المواطنين ومن ابرزها القضايا البيئية المتمثلة بضرورة العمل على سقف سيل الزرقاء ومعالجة مخلفات التعدين/تلال الفوسفات/واعادة تاهيل شبكة الصرف الصحي وانشاء خطوط مياه جديدة وحل مشكلة الاراضي الاميرية. وطالبوا برفد مستشفى فيصل بجهاز تصوير طبقي واخر لغسيل الكلى وايجاد مبنى مستقل للنسائية والاطفال وحل مشكلة الفترتين في المدارس وايجاد مقبرة جديدة في الرصيفة ودعم الجمعيات الخيرية والاندية الشبابية. كما طالبوا بتفعيل الرقابة البيئية على مصفاة البترول والخربة السمرا والمصانع في المنطقة وحل مشكلة الواجهات العشائرية وترفيع عدد من المراكز الصحية من اولية الى شاملة. وخلال لقائه بالفعاليات الشعبية والرسمية في محافظة المفرق قدم محافظ المفرق الدكتور زيد زريقات ونواب واعيان المحافظة وممثلو مختلف الفعاليات شرحا حول واقع الخدمات في المحافظة وابرز احتياجاتها التنموية في مختلف القطاعات التعليمية والصحية والبنى التحتية. وطالبوا بانشاء مستشفى عسكري في محافظة المفرق ومستشفى في لواء البادية الشمالية واقامة مشاريع انتاجية تسهم في التخفيف من الفقر والبطالة ودعم صغار المزارعين واعفائهم من فوائد القروض وتخفيض اسعار الاعلاف وانشاء سدود لتجميع المياه. وطالبوا بايجاد نفق يربط جامعة ال البيت بمدينة المفرق وتوسيع طريق المفرق الصفاوي والاهتمام بالمواقع الاثرية في المحافظة وحمايتها. كما طالبوا كذلك بفتح فروع للمؤسسة الاستهلاكية المدنية او العسكرية في بعض مناطق المحافظة وانشاء كلية زراعية في جامعة ال البيت وتعديل قانون المالكين والمستاجرين وفتح مكتب لسجل الشركات في المفرق وتفعيل لجنة الجفاف ودعم بلدية المفرق وحل مشكلة مديونيتها. وكان رئيس الوزراء استهل زيارته لمحافظة المفرق بتفقد سوق الخضار المركزي الذي تعتزم بلدية المفرق نقل سوق الخضار الشعبي الموجود حاليا وسط مدينة المفرق اليه فضلا عن نقل محلات بيع الدواجن الى السوق الجديد. واستمع رئيس الوزراء الى شرح من رئيس بلدية المفرق الدكتور عبدالله العرقان عن الخطوات التي اتخذتها البلدية لانجاح هذا السوق الذي انشىء عام 1986 لكنه تعثر في ذلك الوقت ,مبينا ان المجلس البلدي قرر منح حوافز للتجار للانتقال للمقر الجديد للسوق تصل الى سنة بدون اجرة في حين تبرع مستثمر بايصال الماء والكهرباء بالمجان ولمدة مماثلة. واكد رئيس بلدية المفرق ان سوق الخضار المركزي الجديد المقام على ارض مساحتها 20 دونما سيكون له اثار ايجابية كبيرة في التخفيف من الازمة المرورية التي يشهدها وسط المدينة حاليا. واوعز رئيس الوزراء بالاستفادة من السوق واستثماره لتوفير عوائد مالية للبلدية وبما يساعد في زيادة مصادرها التمويلية.

التاريخ : 01-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش