الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البشير: مصداقية القيادة الهاشمية ووسطيتها وحكمتها جنبت الأردن العديد من الأخطار

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
البشير: مصداقية القيادة الهاشمية ووسطيتها وحكمتها جنبت الأردن العديد من الأخطار

 

 
عمان - بترا

ألقى وزير الخارجية الدكتور صلاح الدين البشير محاضرة في كلية الدفاع الوطني الملكية الاردنية حول السياسة الخارجية الاردنية بحضور آمر الكلية ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه ومجموعة من الطلبة الدارسين المدنيين والعسكريين من الاردن والدول العربية الشقيقة والدول الصديقة. واستعرض البشير الدور الرائد والمميز الذي تضطلع به الدبلوماسية الاردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وسعيها لادامة وتنمية علاقات جيدة مع دول العالم وحماية الامن الوطني الاردني من تداعيات الاوضاع الاقليمية وتحقيق مستويات افضل من التقدم الاقتصادي والاجتماعي لابنائه. وشدد على أن القيادة الهاشمية الواعية والحكيمة شكلت ركنا أساسيا من أركان سياسة الاردن الخارجية جعلها تتميز عن باقي دول المنطقة والعالم لما تحظى به من مصداقية عالية ووسطية واعتدال مما ساهم في تجنيب الاردن العديد من الاخطار التي كانت وما زالت تحيط به.

وتطرق البشير الى التحديات الاقليمية التي تحيط بالاردن وفي مقدمتها الصراع العربي الاسرائيلي والاوضاع في العراق ولبنان ، مؤكدا أن التوصل الى حل سلمي على أساس الدولتين واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والمتواصلة والقابلة للحياة يشكل مصلحة وطنية عليا بالنسبة للاردن ، مشيرا الى الدور المحوري الذي اضطلع به الاردن وجهوده المستمرة والمتواصلة بقيادة جلالة الملك لابراز مركزية القضية الفلسطينية سواء في المحافل الاقليمية والدولية او من خلال الاجتماعات الثنائية وضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية المحتلة وتلبية الامال والطموحات المشروعة للشعب الفلسطيني ، وانه من دون ذلك فان المنطقة لن تنعم بالامن والسلام والاستقرار. واكد ضرورة عدم اضاعة الفرصة التاريخية المتاحة حاليا وترجمة الزخم الدولي الذي تولد عقب مؤتمر انابوليس الى واقع عملي ملموس باقامة الدولة الفلسطينية قبل نهاية العام الحالي ، مشيرا الى ضرورة عدم قيام اسرائيل بأي اجراء أحادي من شأنه التأثير على أي حل نهائي من خلال فرض أمر واقع على الارض وخصوصا فيما يتعلق بضرورة تجميد النشاط الاستيطاني.

وشدد البشير كذلك على أهمية حماية وحدة وسلامة أراضي العراق واشراك جميع مكونات الشعب العراقي في العملية السلمية وتحقيق المصالحة الوطنية وعلى ضرورة احترام الجميع لاستقلال وسيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه الداخلية ومساعدته على تجاوز محنته وتحقيق الامن والاستقرار والسلام. واكد التزام الاردن مواصلة جهوده لتقديم يد العون والمساعدة للاشقاء العراقيين في سعيهم لاعادة بناء بلدهم ، مشيرا في هذا الاطار الى استمرار الاردن بتقديم كل الخدمات الاساسية للاشقاء العراقيين المقيمين على أرض الاردن بالرغم مما يشكله تواجدهم من ضغط هائل على بنية الاردن التحتية وموارده الطبيعية المحدودة. كما اكد ضرورة التوصل الى حل للازمة السياسية اللبنانية الحالية عبر الحوار والتوافق الوطني بأسرع وقت ممكن وانهاء حالة الاحتقان الحالية للحؤول دون انزلاق لبنان الى ما لا تحمد عقباه ، مشددا على ضرورة احترام الجميع لسيادة واستقلال لبنان وعدم التدخل في شؤونه الداخلية. كما شدد على ضرورة التوصل الى حل لموضوع الملف النووي الايراني بالطرق الدبلوماسية وتجنيب المنطقة مخاطر أي مواجهات عسكرية. وتطرق الى الدور المميز الذي اضطلع به الاردن وما يزال لمحاربة الارهاب وابراز الرسالة السمحة للدين الاسلامي وما يحمله من قيم عظيمة ، وصد جميع المحاولات الرامية لربط الاسلام بالارهاب.

وفي نهاية المحاضرة دار حوار بين الدكتور البشير والمشاركين أجاب فيه على اسئلتهم واستفساراتهم.

Date : 08-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش