الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخطيب: اهتمام ملكي بتطوير وتحسين الواقع السياحي في جرش وعجلون

تم نشره في الجمعة 4 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
الخطيب: اهتمام ملكي بتطوير وتحسين الواقع السياحي في جرش وعجلون

 

 
جرش - عجلون - الدستور - حسني العتوم وعلي القضاة

أكدت وزير السياحة والاثار مها الخطيب ان الحكومة عازمة على تنفيذ مشاريع كبرى في جرش من شأنها تحسين وخدمة الواقع السياحي في المحافظة ابرزها مشروع تطوير السياحة الثالث المزمع البدء بتنفيذه بداية الشهر المقبل بكلفة 7 ملايين دينار بتمويل من البنك الدولي.

واضافت الخطيب خلال زيارتها لمحافظة جرش ولقائها المحافظ علي العزام ونواب المحافظة ان زيارتها تهدف للاطلاع على امكانية توسيع دائرة تنفيذ مشروع السياحة الثالث لتشمل مداخل المدينة وتحسينها ونقل محلات الحرفيين الى موقع اخر يستوعب مهنهم ويساعد في عملية التطوير من حيث الاهتمام بمركز المدينة وإيجاد حلول لمداخلها.

وقالت ان هذه المشاريع تحتاج الى تعاون وزارات السياحة والبلديات والتخطيط من اجل تنفيذها ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يولي هذه المدينة اهتماما خاصا باعتبارها من اهم المدن السياحية والاثرية المتكاملة على مستوى العالم حيث طلب جلالته في زيارته الى محافظة جرش في رمضان الماضي الى تشكيل لجنة لوضع خطة للمشاريع التي تساهم في النهوض بالمدينة .

وجالت الوزيرة على سوق جرش الحرفي ومجمع انطلاق السفريات ومدخل المدينة الاثرية والموقع المقترح لمجمع الانطلاق الجديد قرب مركز صحي جرش الشامل واستمعت الى مطالب الحرفيين واعدة بدراستها وتنفيذ الممكن منها .

وكانت المهندسة مرح الخياط من وزارة السياحة قدمت شرحا عن عناصر مشروع السياحة الثالث والذي يشتمل على تطوير الطرق والممرات ومواقف للسيارات وساحات عامة وارصفة وواجهات المحال والمباني وسط المدينة الحضرية لافتة الى ان هذا العمل يسير في خط متواز مع احكام تنظيمية خاصة تقوم بها بلدية جرش لغايات تراخيص المباني والمهن كما يشمل المشروع المباني التراثية .

واستعرض محافظ جرش علي العزام الإنجازات التي تحققت في المحافظة خلال الفترة الماضية مبينا تميز المحافظة بخصوصية منفردة من حيث تطوير قطاع السياحة وبناء المشروعات السياحية التي تعود بالنفع على الوطن والمواطن .

ولفت الى ان اللجنة التي امر جلالة الملك بتشكيلها خلال زيارته للمحافظة اعدت دراسة شاملة لابرز احتياجات المدينة ورفعت توصياتها الى الديوان الملكي الهاشمي ومن ابرزها تحويل جرش الى اقليم سياحي زراعي باعتباره مطلبا شعبيا سيعمل على تطوير واقع المدينة في مختلف المجالات .

ودعا نواب المحافظة إلى زيادة الاهتمام بالقطاع السياحي من خلال تشجيع الاستثمار ونقل مجمع السفريات الى موقع اخر مناسب وخلق نوع من الثقة بين القطاع السياحي وابناء المجتمع المحلي من خلال المشاريع السياحية الهادفة والقادرة على ايجاد التفاعل المطلوب وزيادة الاهتمام بمشاريع البنية التحتية .

وقدم رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور رضوان الشاعر رؤية شاملة لضمان الخروج بنتائج ملموسة تواكب مسير مشروع السياحة الثالث .

وخلال زيارتها لمحافظة عجلون اكدت الخطيب اهتمام جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا بالمحافظة وتطويرها سياحيا وتنمويا نظرا للمقومات النسبية الموجودة فيها مشيرة الى ان عجلون منطقة سياحية لا تحتمل اية اخطاء في مجال انشاء المشاريع والخدمات السياحية .

وخلال اللقاء الذي حضره المحافظ علي فرج الشرعة ونواب المحافظة والحكام الاداريون ورؤساء البلديات اكدت الوزيرة ان علينا جميعا واجب تنمية وتطوير المحافظة بما يتلاءم وطبيعتها الجميلة داعية القطاع الخاص وابناء المحافظة الى انشاء المشاريع والخدمات السياحية التي تنسجم مع المقومات التاريخية والسياحية والأثرية.

واشارت الى ان الوزارة تعمل بالتعاون مع مركز الملك عبد الله للتطوير والتصنيع لاعادة تأهيل واستغلال استراحة بونيتا السياحية كمركز للزوار ومكان لتجمع الزوار ونقلهم بآليات وعربات الى قلعة عجلون التاريخية التي شهدت خلال السنوات الماضية تطويرا من حيث اعمال الصيانة والترميم والانارة .

وفيما يتعلق بالمشروع السياحي الثالث بينت الوزيرة ان التطوير سيشمل مناطق عنجرة وعجلون وعين جنا واعادة تأهيل مناطق الدوار في عجلون وعنجرة ومجمع السفريات وشارع الحسبة وشارع القلعة ومحيط مسجد عجلون وسيصار الى ازالة الاكشاك القائمة داعية الى عدم التوسع في التنظيم وستكون هناك احكام تنظيمية خاصة بأهل هذه المناطق وتدريبهم وتأهيلهم ودعم اقامة استثمارات سياحية بعد دراسة الجدوى الاقتصادية لهذه المشاريع .

وقال محافظ عجلون علي فرج الشرعة ان المحافظة بحاجة الى التنمية السياحية والثقافية والوعي السياحي وتهيئة البنى التحتية اللازمة داعيا الى انشاء كلية سياحية في كلية عجلون الجامعية وانارة منطقة مارالياس التاريخية اضافة الى تطوير المواقع السياحية والاثرية القائمة بما يتلاءم مع طبيعة المحافظة.

وطالب نواب المحافظة بضرورة وجود طريق دائري حول القلعة وإنشاء متنزه في منطقة اشتفينا وإنارة طريق القلعة وزيادة مخصصات ترميم وصيانة القلعة والعمل على الكشف وصيانة المواقع الاثرية وتأهيل طواحين المياه القديمة في مناطق عرجان وعجلون ( وادي الطواحين ) نظرا لقيمتها التاريخية والبيئية. واكد رؤساء البلديات ضرورة توفير البنى التحتية للسياحة في عجلون ونشر الوعي والفكر السياحي لدى المواطنين وانشاء الخدمات والمرافق السياحية التي تخدم الزوار.

بعد ذلك قامت الوزيرة يرافقها المحافظ ومدير عام دائرة الآثار العامة وأمين عام الوزارة بجولة على قلعة عجلون ومارالياس وطواحين المياه في وادي عرجان.

Date : 04-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش