الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأسرة الصحفية» تدين حادثة الاعتداء على الزميل النمري وتعتبرها سابقة خطيرة تهدد حرية الصحافة

تم نشره في الأحد 27 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
«الأسرة الصحفية» تدين حادثة الاعتداء على الزميل النمري وتعتبرها سابقة خطيرة تهدد حرية الصحافة

 

عمان - الدستور - نيفين عبد الهادي: دان نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني الاعتداء السافر الذي تعرض له الزميل الكاتب الصحفي جميل النمري مساء الخميس الماضي على يد مجهول. وأعرب المومني في تصريح صحفي امس عن شجبه واستنكاره لهذا الحادث الذي اعتبره سابقة خطيرة وغريبة على مجتمعنا واخلاقه فضلا عن كونه تهديدا لحرية الصحافة ، مطالبا بالتحقبق بالحادث وسرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة

وعبر المومني عن تضامن الأسرة الصحفية الاردنية مع الزميل النمري وتمنياتها له بموفور الصحة والعافية ، وان لا يثنيه ما حدث عن ممارسة دوره في البحث دائما عن الحقيقة .

كما أدان مركز حماية وحرية الصحافيين الاعتداء الآثم الذي تعرض له الزميل الكاتب جميل النمري.

وقال الزميل نضال منصور رئيس المركز «ان هذه الاعتداءات على الصحافيين مدانة ومخجلة ، ولن تسكت المدافعين عن الحريات ، ولن تنال من عزيمتهم واصرارهم على التغيير والاصلاح والديمقراطية».

وطالب الحكومة وأجهزتها الامنية التحقيق بالحادث وتقديم الجناة الى العدالة حتى لا يظن من يعتدي على الحريات الصحافية يفلت من العقاب.

ودعا الصحافيين الى اعلاء أصواتهم والتضامن دفاعاً عن أمنهم وحريتهم.

وما تزال قضية تعرض الزميل الكاتب جميل النمري من صحيفة "الغد" الى اعتداء بأداة "المشرط" من مجهولين ، يخيم عليها الضبابية في ظل استمرار التحقيق بحيثيات الحادث ومن كان وراءه ، فيما تتواصل ردود الفعل المدينة للحادث والرافضة لمثل هذه الاساليب في التعامل مع الصحفيين.

النمري

من جانبه ، قال الزميل جميل النمري في تصريح خاص لــ"الدستور" انه حتى الآن لا يدرك ما الذي حدث معه ، وحتى الان لم تصل التحقيقات الى من كان وراء الحادث ، مؤكدا على انه لا علاقة للحادث بأي موضوع كتبه او مقال على الاطلاق ، بحسب توقعاته ، كما انه لا يتهم احدا بهذا الاعتداء.

وعن تفاصيل الاعتداء قال النمري ، توقفت سيارة بها شخصين امام منزلي عند الساعة العاشرة من مساء الخميس الماضي ، ونزل احدهما باتجاهي بعدما قرع باب المنزل وطلب مني ان اقدم له مساعدة ، ووعدته خيرا ، وطلبت منه ان يحضر لي في يوم آخر لاتمكن من مساعدته ، لكنه طلب مني ان ارافقه للسيارة حتى يزودني بالاوراق اللازمة لقضيته ، وما ان سرت الى السيارة حتى سارع بضربي بأداة (المشرط) ، وولى هاربا في حين كانت السيارة بانتظاره ولاذا بالهرب.

واكد النمري ان حالته الصحية الآن على افضل حال ، اذ لم يتمكن من ايذائه المعتدي عليه بشكل كبير كونه اعاد رأسه للخلف بشكل سريع الامر الذي جنبه التعرض لاصابة عميقة.

وثمن النمري وقوف رجال الامن العام معه ، ومتابعتهم الحثيثة لقضيته ، وتشكيل لجنة تحقيق وقيام فرقة من البحث الجنائي برفع البصمات الموجودة للشاب على بوابة المنزل ، مؤكدا ان الأمر لاعلاقة له بمقال كتبه مؤخرا ، معتقدا ان للامر علاقة بالبرنامج التلفزيوني الذي كان يقدمه في التلفزيون الاردني.

واصدر "نادي الصحافة الأجنبية" بيانا أدان فيه حادث الاعتداء الذي تعرض له الإعلامي والكاتب الصحافي النمري ، وعبر النادي عن تضامنه مع الزميل النمري ، وطالب بضرورة الكشف عن الجهة المعتدية ومحاسبتها ، حيث ان الحادث غير مسبوق ولا يعبر عن قيم وأخلاق المجتمع الأردني.



الرائد الخطيب

وقال الناطق الإعلامي بمديرية الأمن العام الرائد محمد الخطيب ، ل "بترا" أن فريقا متخصصا من مركز أمن الشميساني ومرتبات البحث الجنائي باشر على الفور بالتحقيق في الحادثة التي تعرض لها الصحافي جميل ثلجي النمري مساء يوم الخميس الماضي. وحول التفاصيل قال الرائد الخطيب أن الصحافي النمري أبلغ الأجهزة المختصة بتعرضه للضرب بواسطة أداة حادة على وجهه ولاذ الفاعل بالفرار.

وأضاف أنه على الفور تحركت قوة من مديرية الشرطة المختصة ومرتبات البحث الجنائي والأمن الوقائي وتم مسح منطقة الحادث وجرى التعميم مباشرة على مختلف الدوريات بأوصاف الفاعل حسب ما جاء بأقوال الصحافي النمري ، والتحريات ما زالت جارية.

التاريخ : 27-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش