الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سفيرا المفوضية الأوروبية وفرنسا: 454 مليون يورو لتمويل مشاريع جديدة وقيد التنفيذ في الأردن العام الحالي

تم نشره في الأحد 27 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
سفيرا المفوضية الأوروبية وفرنسا: 454 مليون يورو لتمويل مشاريع جديدة وقيد التنفيذ في الأردن العام الحالي

 

 
عمان - - الدستور - - عايدة الطويل

عقد سفير بعثة المفوضية الاوروبية في عمان باتريك رينو والسفير الفرنسي غنيس ، جوير ممثل الرئاسة الاوروبية في عمان نيابة عن الرئاسة السلوفيانية ، مؤتمرا صحفيا مشتركا للاعلان عن الرئاسة المحلية للاتحاد الاوروبي ولعرض برنامج التعاون الاردني الاوروبي للعام الحالي 2008 بحضور سفراء كل من بريطانيا وايطاليا واسبانيا واليونان ونائب السفير الهولندي .

وقال رينو ان التعاون الاردني الاوروبي يأتي وفق الاولويات الوطنية التي يحددها الاردن ، حيث توائم المفوضية استراتيجيتها بشكل يلبي اولويات الاردن الوطنية ، حسبما وردت في خطاب العرش الذي القاه جلالة الملك عبدالله الثاني في الثاني من كانون الاول الماضي ، حيث حدد جلالته الاولويات للمرحلة الجديدة ، وهي الحد من الفقر وخلق فرص عمل .

وأكد رينو ان الاتحاد الاوروبي قرر ان يتخذ شكلين من الاجراءات خلال تنفيذه لبرامج التعاون مع الاردن ، وهي التناسق والتجانس في الدعم المقدم الى وزارة التخطيط والتعاون الدولي على مستوى الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي من خلال مزيد من التنسيق على مستوى مجموعة الدول المانحة والمقرضة .

وبين ان الشكل الثاني هو المزيد من الشفافية من حيث الطريقة التي تتبعها المفوضية الاوروبية في تنفيذ هذا التعاون حيث تم إعداد قائمة بعدد من المشاريع الجارية والمشاريع التي وقعت حديثا والتي توائم الاولويات الاردنية التي حددها خطاب جلالته .

وأكد رينو ان المفوضية الاوروبية اعلنت المشاريع الجارية والجديدة للعام 2008 ، وهي 44 مشروعا جاريا وجديدا ( وهي مشاريع وطنية وإقليمية) في الاردن ، وسوف تخصص التمويل اللازم ، بمبلغ إجمالي مقداره 454 مليون يورو. وأضاف ان الأردن من أوائل البلدان التي وقعت على اتفاقية شراكة مع الاتحاد الأوروبي قبل 10 سنوات ، وينتفع منذ ذلك الحين من برنامج الشراكة الأورو - متوسطية (المعروفة بعملية برشلونة) والآن تؤمن سياسة الجوار الأوروبية الجديدة وسيلة لتعزيز التكامل الاقتصادي من خلال وجود تعاون ثنائي يزداد انسجاما مع الأولويات الوطنية ومشاركة واسعة في البرامج الإقليمية فيما يتعلق بتعاون بلدان حوض المتوسط مع بعضها ومع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

واستعرض المشاريع التي سيتم دعمها هذا العام والتي من أبرزها المتعلقة بخلق فرص عمل حيث سيتم دعم الحكومة من أجل تعزيز وتحسين البيئة الإدارية والمؤسسية للوفاء بالالتزامات التي تم التعهد بها في إطار اتفاقية الشراكة الأوروبية - الأردنية وخطة العمل المنبثقة عن سياسة الجوار الأوروبية ورفع قدرة المصدرين الاردنيين للتأهل للتصدير والتجارة من خلال برنامج الصادرات الأردني المصمم حديثا.

وأشار الى ان المفوضية ستعمل على تنفيذ العديد من البرامج للحد من الفقر والتي من أبرزها برنامج دعم إصلاح قطاع التعليم وبرنامج الحد من الفقر من خلال التنمية المحلية ومشروع "ميدوا" الذي يهدف الى تطوير ادارة فعالة للمياه العادمة ومعالجتها وإعادة استخدامها وبرنامج دعم وتطوير القضاء والحكم الرشيد وبرامج دعم وتعزيز قدرات المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المحلي العاملة في مجال تعزيز حقوق الانسان والديمقراطية في الاردن وتعزيز الحوار بين المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية من خلال برامج الشراكة.

كما ستدعم المفوضية برنامجا طموحا لإصلاح القطاع المالي نظرا للتحديات والاعباء التي يواجهها الأردن في مجال الموازنة العامة المتمثلة بتدفق أعداد كبيرة من دول الجوار ، فضلا عن ارتفاع أسعار الوقود مما يشكل عبئا ماليا على الاقتصاد الأردني.

وفيما يتعلق بأولوية الحد من الفقر ، فقد تم تصميم برنامج الحد من الفقر من خلال التنمية المحلية الذي اطلق عام 2004 ، لمساعدة 18 بلدية في بناء بيئتها الاستثمارية وتصميم استراتيجياتها ، للحد من الفقر ، مشيرا الى انه خلال العام الحالي سيمول البرنامج على الاقل مشروعا تنمويا واحدا في كل بلدية من هذه البلديات . ويتزامن ذلك مع وجود استراتيجية جاهزة لكل بلدية على انفراد مع خطة العمل الخاصة بتلك الاستراتيجية .

واشار الى ان مشروع المياه العادمة ( ميدوا ) وكلفته 4 ملايين يورو يهدف الى تطوير ادارة فعالة للمياه العادمة ومعالجتها واعادة استخدامها ، مبينا انه تم تجميع اكثر من نصف مليون متر مكعب من المياه ومعالجتها لاعادة استخدامها او المحافظة عليها عن طريق الاستخدام الفعال بشكل مباشر او غير مباشر .

ولفت السفير الاوروبي الى ان مساهمة المفوضية في برنامج إزالة الألغام من الحدود الشمالية للأردن ستجعل الأردن خاليا تماما من الألغام بحلول عام 2009 ، كما انها تدعم نظام التعليم لتمكنه من الاستجابة لتزايد الاحتياجات التعليمية للأطفال (بمن فيهم العراقيون).

من جانبه بين السفير الفرنسي دينيس جوير ان البرامج والمشاريع التي ينفذها الاتحاد الاوروبي ليست فقط فنية انما تشمل مجالات اخرى وهي نتيجة ارادة سياسية من الاتحاد الاوروبي لدعم الاردن ومساعدته في استقراره وتطوره.

وقال ان الدعم سيكون متوائما مع الاولويات التي حددها الاردن مشيرا الى ان التعاون الثنائي بين الاردن والاتحاد الاوروبي يشهد نموا وتطورا في مختلف المجالات مشيرا الى ان الخطة التي اعدها الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع الحكومة الاردنية والجهات المختصة تغطي كل العناصر الضرورية للاصلاح.

وكشف عن اجراءات جديدة ستتبعها السفارة الفرنسية في عمان لمنح التأشيرة للراغبين بالسفر الى فرنسا بهدف التسهيل على المواطنين.



Date : 27-01-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش