الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أخطبوط الاستيطان تعاظم أضعافا منذ أوسلو ومحادثات السلام لم تحقق إنجازا واحدا

تم نشره في السبت 12 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
أخطبوط الاستيطان تعاظم أضعافا منذ أوسلو ومحادثات السلام لم تحقق إنجازا واحدا

 

 
عمان - الدستور

ضمن فعالياته بمناسبة الذكرى الستين للنكبة أقام الملتقى الوطني للنقابات المهنية ولجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة ندوة تحت عنوان (الاستيطان..السرطان القاتل) تحدث فيها الناطق باسم لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة محمد القاق والباحث في الشؤون الفلسطينية نواف الزرو.

وقال القاق انه على الرغم من جميع القرارات الدولية اللاحقة ، والتي تحرّم الاستيطان وتدعو لإزالته ، فإن اسرائيل مدعومة بالهيمنة الأمريكية التي تفرّدت بتوجيه القرارات الدولية لتتلاءم مع مصالحها ، وتنسجم مع ما تراه مناسبا لهذه المصالح ، اباحت لنفسها ترسيخ الاستيطان بعد احتلال عام 1967 ليشمل كل ما هو جوهري من أرضنا المحتلة ، أكان ذلك في الضفة الغربية وغزة ، أو في الجولان المحتل حيث أقامت في الضفة الغربية "75" مستوطنة يقطنها "147221" مستوطنا ، أما في غزة ، فقد أقيمت "17" مستوطنة ، وقد أخليت هذه المستوطنات عام 2005 بسبب التكلفة الهائلة التي راح الكيان الصهيوني يتكبدها ، وفي الجولان المحتل أقيمت "34" مستوطنة لا يعرف حصرا عدد المستوطنين فيها. واضاف القاق ان التقارير تشير الى أنه أقيمت مائة بؤرة استيطانية غير مرخصة في الضفة الغربية منذ عام 1967 وحتى الآن ، يقطنها "260" ألف مستوطن ، إلى جانب "200" ألف مستوطن يقطنون فيما أقيم من مبان في القدس الشرقية بصورة غير شرعية .

وفي الربع الأول من عام 2005 ارتفعت نسبة حركة البناء في المستوطنات إلى اثنين وثمانين في المائة ، وأن "14" ألف مستوطن استقروا فيها ، وهو ما يفوق العدد الذي أخلي من قطاع غزة ، الذي هو ستة آلاف وخمسمائة مستوطن. واكد أن ما يخطط له هو إحاطة القدس الشرقية من مبان استيطانية هو "23" ميلا مقابل "19" ميلا أخليت في قطاع غزة.

من جهته قال الزميل نواف الزرو انه منذ البدايات الاولى لمشروعها الاستعماري في فلسطين ربطت الحركة الصهيونية ما بين ثلاثية الأرض والهجرة اليهودية والاستيطان الاستعماري كمرتكزات استراتيجية في بناء مشروعها ، نجحت الحركة الصهيونية بمنظماتها المختلفة ، وتحت سمع وبصر وعلم ودعم سلطات الانتداب البريطاني ، في إقامة المستعمرات اليهودية في أنحاء مختلفة من أرض فلسطين ، حيث لعبت تلك المستعمرات دوراً مركزياً حاسماً في ترسيخ الوجود الصهيوني والتوسع الجغرافي - الديموغرافي . فإضافة إلى قيامها بدور اقتصادي ، تم تحويل تلك المستعمرات إلى قلاع حصينة ذات أبراج وأسوار عسكرية ساهمت بصورة فعالة في حرب ,1948

وقال الزرو ان الخلاصة المفيدة ان الاستيطان والتهويد يبتلع الضفة الغربية كما أكد جمال جمعة رئيس الحملة الشعبية لمكافحة الجدار والاستيطان ، حيث قال "ان الكيان الإسرائيلي يواصل بسرعة عملياته الاستيطانية في جبل ابو غنيم الذي يعتبر المنطقة الحيوية التي توصل مدينة القدس المحتلة بمدينة بيت لحم بغية قطع هذه الصلة".



Date : 12-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش