الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذهبي يؤكد عزم الحكومة ايجاد حلول جذرية لمشاكل مستشفى الأمير حمزة

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
الذهبي يؤكد عزم الحكومة ايجاد حلول جذرية لمشاكل مستشفى الأمير حمزة

 

عمان - بترا: اكد رئيس الوزراء نادر الذهبي ان الحكومة ستتخذ حزمة من الاجراءات وفق خطة مدروسة لايجاد حلول جذرية وعملية للعقبات والمشاكل التي تواجه مستشفى الامير حمزة سواء كانت فيما يخص الجوانب الادارية او الفنية.

وقال رئيس الوزراء خلال زيارة تفقدية قام بها امس الى مستشفى الامير حمزة ان الحكومة ستتخذ تلك الاجراءات بما يضمن تحقيق الاهداف التي انشىء من اجلها المستشفى كصرح طبي ، ليشكل اضافة نوعية للخدمات الطبية والعلاجية التي تتمتع بها المملكة على المستوى الإقليمي وبما يكفل تقديم خدمات الرعاية الطبية المناسبة للمواطنين.

وبين رئيس الوزراء خلال ترؤسه اجتماعا في المستشفى بحضور وزراء الصحة وتطوير القطاع العام والأشغال العامة والإسكان ومدير المستشفى وكبار المسؤولين في وزارة الصحة والمستشفى أن من بين الاجراءات التي ستتخذها الحكومة تزويد المستشفى باحتياجاته من الكوادر الطبية والطبية المساندة والتمريضية لتجاوز العقبات التي يعاني منها المستشفى وخصوصا النقص في كوادره الطبية والتمريضية.

وأكد رئيس الوزراء ضرورة احداث نقلة نوعية في الأداء والخدمات التي يقدمها المستشفى بعد تزويده باحتياجاته الادارية والفنية والطبية وأن تنعكس على المستوى العام للمستشفى.

وطلب رئيس الوزراء من وزير الصحة تزويده بمسودة لمشروع نظام خاص للمستشفى لدراسته وامكانية اقراره حيث ترى الوزارة بان النظام الخاص سيكون كفيلا بحل جميع القضايا الادارية والفنية التي يواجهها المستشفى حيث سيمنح المستشفى هامش اكبر من الصلاحية لانجاز العديد من الامور الادارية والفنية سواء بما يتعلق باستكمال تعيين الكوادر الطبية التمريضية والحد من تسرب الكفاءات وامكانية التعاقد مع شركات خدمات ذات خبرة في خدمة المستشفيات. واكد رئيس الوزراء بهذا الصدد ضرورة وضع معايير وشروط مشددة للتعاقد مع شركات الخدمات التي تتولى عملية نظافة المستشفى والمرافق التابعة لها.

واوعز رئيس الوزراء لوزير الصحة بضرورة اعداد دراسة مسبقة عن احتياجات مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد الذي يجري العمل حاليا على انشائه والذي صمم على غرار مستشفى الامير حمزة من حيث اعداد الكوادر التي يحتاجها لضمان كفاءة تشغيله وتلافي المشاكل والصعوبات التي واجهها مستشفى الامير حمزة مشددا على ضرورة اعتماد النظرة الشمولية عند اعداد المشاريع الطبية والصحية.

وأكد رئيس الوزراء أن عمليات الاسراع في تنفيذ مشاريع المستشفيات تتطلب أن تواكبها عمليات الاسراع في توفير الكوادر الطبية والفنية والادارية وكذلك توفير الخدمات المساندة بحيث تتواكب مراحل العمل والانجاز مع بعضها البعض بما يضمن تحقيق الأهداف المرجوة.

وكان رئيس الوزراء استهل زيارته للمستشفى بتفقد قسم الإسعاف والطوارىء الذي يستقبل يوميا نحو 700 مريض واطمأن على مستوى الخدمات الطبية والعلاجية التي يقدمها القسم لمراجعيه واستفسر من المرضى وذويهم عن ملاحظاتهم بشان الخدمة المقدمة لهم.

واطلع الذهبي على وحدة التصوير الطبقي في المستشفى والتي تضم اجهزة رقمية حديثة تضاهي الاجهزة المتوفرة في احدث المستشفيات.كما تفقد وحدة العناية الحثيثة في المستشفى التي تحتوي على اعداد كبيرة من الاسرة حيث تلجا بعض المستشفيات التي ليس لديها امكانيات كافية بتحويل المرضى اليها وتفقد كذلك قسم التعقيم الذي يعد بحسب مدير المستشفى من أفضل اقسام التعقيم في منطقة الشرق الاوسط.

وفي وحدة غسيل الكلى اطلع رئيس الوزراء على الخدمات المقدمة لهذه الشريحة من المرضى حيث تشتمل الوحدة على 20 جهاز غسيل عامل وجهازين احتياط.

وخلال تجواله في اقسام المستشفى استفسر رئيس الوزراء من المرضى والمراجعين عن ابرز احتياجاتهم حيث طالب احد المرضى بزيادة عدد الاختصاصيين بمرض السكري مثلما طالب اخرون بزيادة اعداد الكاونترات المخصصة للمحاسبة للتخفيف على المراجعين من فترة انتظارهم حيث اوعز رئيس الوزراء لمدير المستشفى بزيادة عدد الاماكن المخصصة لمحاسبة المرضى.

وخلال الاجتماع قدم وزير الصحة الدكتور صلاح المواجدة ايجازا عن مراحل العمل في مستشفى الامير حمزة الذي تم تشغيله في الاول من ايار عام 2006 وتفضل جلالة الملك عبدالله الثاني بافتتاحه رسميا بتاريخ 25 ـ 6 ـ 2006 مبينا ان المستشفى وبالرغم من حداثة انشائه الا انه يواجه ضعفا في خدمات الصيانة.

واوجز مدير المستشفى الدكتور سامي الدليمي ابرز احتياجات المستشفى المتمثلة برفده بالكوادر الطبية المتخصصة والممرضين والممرضات والمهن الطبية المساندة ووظائف ادارية مختلفة.

وبين ان النقص في الكوادر الذي يشهده المستشفى في مختلف المجالات يؤدي الى عدم كفاءة الخدمات المقدمة مشيرا بهذا الصدد الى ان عدد الاسرة في المستشفى البالغة نحو 400 تحتاج الى حوالي الفين من الكوادر المتخصصة في جميع المجالات.

واشار الى انه وبالرغم من هذا النقص الا ان نسبة الاشغال في الاسرة ارتفع من 41 بالمائة في شهر تشرين الاول الماضي الى 66 بالمائة حاليا فضلا عن اجراء عمليات كبرى في مجالات زراعة القرنية والقوقعة وزراعة الكلى ما يزيد من اقبال المواطنين على تلقي الخدمات في المستشفى.

التاريخ : 10-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش