الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرفاعي: الاردن أنموذج في التعايش الديني بين المسلمين والمسيحيين

تم نشره في الثلاثاء 24 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
الرفاعي: الاردن أنموذج في التعايش الديني بين المسلمين والمسيحيين

 

عمان ـ بترا

استقبل رئيس مجلس الاعيان زيد الرفاعي وفدا طالبياً أمريكيا يزور الاردن حاليا للاطلاع على نموذج التعايش الديني والحياة السياسية والديموقراطية في الاردن.

وأكد الرفاعي أن الاردن يشكل أنموذجا في التعايش الديني بين المسلمين والمسيحيين حيث نص الدستور على أن جميع الاردنيين يتساوون في الحقوق والواجبات ولا فرق بينهم تحت مظلة التشريعات والقوانين التي تتيح للجميع ممارسة معتقداتهم دون المساس بحقوقهم الدينية او المدنية.

وأشار أن رسالة عمان التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني تعكس الصورة الانموذج في التعايش الديني ، مبيناً أن الاسلام دين رحمة وتسامح ويدعو الى الحوار سبيلا للتقارب بين الاديان والحضارات وينبذ التطرف والارهاب.

وأكد خلال اللقاء الذي حضره المدير التنفيذي للمركز الاردني لبحوث التعايش الديني الاب نبيل حداد ضرورة عدم ربط الارهاب بأي من الاديان .

وعرض رئيس مجلس الأعيان للمسيرة البرلمانية والديموقراطية وأهم المحطات الاساسية في تاريخ الاردن السياسي ، لافتا الى أهمية دور الشباب وهم فرسان التغيير كما أسماهم جلالة الملك عبدالله الثاني في مواجهة التحديات وتعزيز التنمية .

وقال أعضاء الوفد إن الاردن بلد مستقر وآمن ويكفل ممارسة الجميع لمعتقداتهم الدينية ، مشيرين الى أهمية الحوار بين الاديان والحضارات لتقريب وجهات النظر بين الشعوب والامم.

وتأتي زيارة الوفد الذي يضم 20 طالبا أمريكيا من ثقافات وديانات متعددة 20و طالبا أردنيا ضمن برنامج للتبادل الثقافي مع جامعة هارفارد ينظمه المركز الاردني لبحوث التعايش الديني بالتعاون مع منظمة "انترفيت اكشن". والمركز الأردني لبحوث التعايش الديني تأسس 2003 كمبادرة وطنية للمحافظة على الإرث الأردني الذي يحترم الديانات ويرسخ المبادىء الهاشمية في التسامح والاعتدال .



التاريخ : 24-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش