الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعوة الجهات المعنية الى التراجع عن الاجراءات المتخذة بحق الممرضين المعتدى عليهم في «الكرك الحكومي»

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
دعوة الجهات المعنية الى التراجع عن الاجراءات المتخذة بحق الممرضين المعتدى عليهم في «الكرك الحكومي»

 

 
عمان - الدستور - ايهاب مجاهد

قررت الهيئة العامة لنقابة الممرضين دعم اي اجراء يتخذه الممرضون في مستشفيات القطاع العام للرد على اي اعتداء يتعرض له زملاؤهم ويتم على اثرها معاملة الممرض معاملة المعتدي.

و دعت الهيئة العامة في اجتماعها الطارىء الذي عقد امس بمجمع النقابات المهنية الجهات المعنية الى التراجع عن الاجراءات المتخذة بحق الممرضين المعتدى عليهم في مستشفى الكرك الحكومي والذين تمت معاملتهم اسوة بالمعتدين.

واعتبر نقيب الممرضين محمد حتاملة ان توقيف أي ممرض معتدى عليه ومعاملته معاملة المعتدي يعني توقيف لكافة الممرضين واعتداء عليهم وعلى حقوقهم .

وطالب حتاملة بتوقيف كل شخص يعتدي على ممرض أو طبيب في موقع عمله و اعتباره معتدي على موظف اثناء ادائه لعمله ، و باعتبار الموظف المعتدى عليه شاهداً للحق العام ، واعتبار أي شكوى من المعتدي شكوى كيدية.

ودعا حتاملة وزارة الصحة الى ايجاد لجان في المستشفيات تعنى بتلقي شكاوى المراجعين اذا شعر أحدهم بالتقصير في تلقي الرعاية الصحية ، وان تعمل على اعادة الاعتبار لكل ممرض وموظف يتم الاعتداء عليه عشائرياً وقانونيا.

واكد حتاملة ان الممرضين و الأطباء يقومون بواجبهم على أكمل وجه ، وان الخدمات التي تقدم في المستشفيات هي الأفضل على الاطلاق من بين جميع الخدمات التي تقدم في كافة المؤسسات.

واعتبر ان المشكلة بالاعتداءات التي يتعرض لها الممرضون و الأطباء تكمن في مشكلتين أساسيتين ، الأولى اعتبارهم طرفاً في مشاجرة عندما يتم الاعتداء عليهم ، و الثانية هي توقيفهم عندما تتم شكوى كيدية بحقهم قبل أن يثبت عليهم خطأ ، الا ان المشكلة الأكبر تكمن وفقا للحتاملة بغياب المسؤولية عن الجهات التي يجب أن تضع الحلول الصحيحة للهمجية الحاصلة في المستشفيات.

ورأى في قلة عدد الاعتداءات مقارنة بعدد المراجعين للمستشفيات دليل على حسن أداء الممرضين والأطباء لواجباتهم ، ودليل على أن من يقوم بالاعتداء هو معتدي يستحق العقوبة و ليس التقاضي مع الذي اعتدى عليه بصفة متساوية.

واعتبر حتاملة ان اقتياد الممرضين و الأطباء بعد الاعتداء عليهم الى مراكز الشرطة وتوقيفهم أو عدم الافراج عنهم الا بكفالة ، رخصة للمعتدين الخارجين عن القانون للاعتداء على أي موظف مهما كانت وظيفته.

كما اعتبر ان الاجراءات التي يتم اتخاذها بحق الممرضين والأطباء بعد الاعتداء عليهم تسببت بالاحباط عندهم وأدت الى تراجع ثقتهم بقدرة الجهات الرسمية بالدفاع عن كرامتهم ، محملا الحكومة و وزارة الصحة مسؤولية ايجاد حل لهذه الظاهرة. في حين اشار عدد من الممرضين الى انهم بصدد اجراء دراسة على حالات الاعتداء التي حصلت في مستشفيات البشير والامير حمزة والزرقاء والسلط وتقديم نتائجها للنقابة.

وكان ممرض قانوني معتدى عليه في مستشفى الكرك ادلى بشهادته في الحادثة الأخيرة والتي عومل فيها اسوة بالمعتدي بصفته طرف في شجار ، وقدم الممرض شكره لمجلس النقابة على الطريقة التي تعامل بها مع الاعتداء.

وطالب الممرض النقابة بتوكيل محامين للدفاع عن الممرضين الذين يتم معاملتهم معاملة المعتدي ، وطالب متحدثون نقابتهم بالعمل على وضع حد للاعتداءات الجسدية اللفظية التي يتعرضون لها في مستشفيات القطاع العام .

Date : 05-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش