الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النعيمي: «التربية» تهتدي بكلمات الملك وتقتفي أثرها للافادة مما أسبغه جلالته على الأسرة التربوية

تم نشره في الأربعاء 11 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
النعيمي: «التربية» تهتدي بكلمات الملك وتقتفي أثرها للافادة مما أسبغه جلالته على الأسرة التربوية

 

 
عمان ـ بترا ـ فاروق المومني

استأثر القطاع التربوي والتعليمي في المملكة باهتمام خاص من جلالة الملك عبد الله الثاني منذ تسلمه سلطاته الدستورية عام 1999 سعيا من جلالته لايجاد منظومة من الموارد البشرية ذات جودة تنافسية وكفاءة عالية قادرة على تزويد المجتمع بخبرات تعليمية تسهم في تحقيق التنمية المستدامة.

وادراكا من جلالته لاهمية التركيز على البعد التنفيذي الذي يسهم في تحقيق نتائج سريعة تلبي احتياجات المواطنين المختلفة قام جلالته بجولات عديدة ومتكررة على المدارس ومختلف مواقع العمل التربوي والتعليمي في مسعى من جلالته لمعالجة مواطن الخلل والضعف الموجودة فيها وتوفير البيئة التعليمية المناسبة للطلبة في جميع مناطق المملكة.

وقال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي انه إذا كانت الوزارة تعمل جاهدة من خلال فلسفتها وأهدافها لتطوير نظام تربوي اردني عماده"التميز" فانها في ذلك تهتدي بمعاني كلمات جلالته وتقتفي أثرها للإفادة مما أسبغه جلالته على الاسرة التربوية حاضرا ومستقبلا من مكرمات جليلة قل نظيرها.

واضاف لوكالة الانباء الاردنية"بترا" ان الوزارة سعت عبر برامجها الى رفع كفاءة النظام التربوي عبر عقد المؤتمرات التطويرية ووضع الخطط الشمولية لعناصر العملية التعليمية وتبني مشروع التطوير نحو اقتصاد المعرفة ليشمل إعادة توجيه أهداف السياسة التربوية واستراتيجياتها من خلال الإصلاح الحكومي والإداري وتغيير البرامج والممارسات التربوية وتطويرها وتوفير الدعم اللازم لتجهيز بيئات تعليمية مناسبة وتنمية الاستعداد المبكر للتعلم منذ مرحلة الطفولة المبكرة.

عدد المدارس

وبين في هذا الاطار ان عدد المدارس ارتفع الى 5690 مدرسة العام الدراسي الحالي مقارنة ب 4804 مدارس عام 1999 وعدد المعلمين ارتفع الى نحو 90 الفا مقارنة ب 68( الفا لذات الفترة في حين وصل عدد الطلبة الى نحو مليون و 600 الف مقارنة بمليون 400و الف لذات لفترة .

الأمية

واشار الى ان انخفاض نسبة الأمية الى 3. 8% في نهاية العام الماضي بواقع ( 3. 4) % للذكور و(12,3 ) % للإناث جاء نتيجة لمراكز محو الامية التي انشاتها الوزارة والبالغ عددها (500) مركز التحق بها (6457) دارساً ودارسة.

وقال ان الأردن حصل وفقا لتقرير الرصد العالمي التعليم للجميع للعام الحالي على المرتبة الأولى بين الدول العربية ذات الاحتمالية المتوسطة لتحقيق أهداف التعليم للجميع والترتيب الرابع بين دول العالم للفئة نفسها وعلى المرتبة (55) بالنسبة لاحتمالية تحقيق مؤشر تنمية التعليم للجميع بين (129) دولة من دول العالم.

كما تبوأ الأردن المرتبة الأولى عربياً في الدراسة الدولية "تمس" في العلوم لعام 2003 والمرتبة الأولى عربيا في الدراسة الدولية "بيزا" لعام 2006 لمبحثي العلوم والرياضيات ومستوى القرائية ، كما جاء الاردن وفقا لتقرير التنمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي صدر مؤخرا عن البنك الدولي كأفضل دولة عربية من حيث مؤشرات المساواة والكفاءة وإمكانية الحصول والجودة في التعليم .

واكد ان رعاية جلالة الملك للاسرة التربوية تظهر جلية من خلال رسائله التي يوجهها للاسرة التعليمية والطلبة صبيحة اول يوم دراسي من كل عام وكتب التكليف للحكومات المتعاقبة ومكارمه المتواصلة التي شملت توزيع 110 آلاف حقيبة مدرسية مع القرطاسية على الطلبة على نفقته الخاصة وتوزيع المعاطف الشتوية على 1097562 طالبا وطالبة و 32 ألف مدفأة على المدارس .

واضاف ان المدارس التي تبنى على نفقة الديوان الملكي عددها 9 مدارس جديدة إضافة إلى (32) روضة أطفال وتمت إضافة غرف صفية في (21) مدرسة وصالة رياضية وناد للمعلمين في معان وقاعات متعددة الأغراض ومختبرات علمية في مدارس قائمة . ھمشروع التغذية .

كما يهتم جلالته بتحسين المستوى الصحي والتغذوي للطلبة من خلال مشروع التغذية المدرسية حيث تقوم الوزارة بتقديم وجبة غذائية متكاملة لـ (310)آلاف طالبْ وطالبة للصـفوف من (1 - 6) وطلبة رياض الأطفال موزعين على (34) مديرية للتربية والتعليم.

وقال ان المعلم حظي باهتمام جلالته ورعايته اذ لا يخلو اي خطاب لجلالته في كل مناسبة وطنية أو قومية من مكرمة يقدمها للمعلم ويؤكد دوره في المجتمع على مستوى الوطن والامتين الأمة العربية الإسلامية ومن مكارمه للمعلمين توفير الحوافز ونظام رتب المعلمين والسكن الملائم (سكن كريم لعيش كريم) والدعم المتواصل لصندوقي الإسكان والضمان الاجتماعي ومكرمة جلالته بدعم صندوقي الإسكان والضمان الاجتماعي للعاملين في الوزارة بمبلغ 20 مليون دينار وتخصيص جائزة للمعلم المتميز بعنوان" جائزة الملكة رانيا العبد الله للتميز التربوي .

كما أمر جلالته باستصدار نظام البعثات عام 2004 لإيفاد الطلبة المتفوقين من حملة شهادة الدراسة الثانوية العامة والطلبة الحاصلين على دبلوم كليات المجتمع للدراسة في الجامعات الأردنية الرسمية لنيل درجة البكالوريوس في التخصصات التعليمية التي تحتاجها الوزارة لرفد مديريات التربية والتعليم بالكوادر التعليمية المؤهة وتلبية احتياجاتها من التخصصات التي تعاني من نقص فيها.

وخصصت الوزارة جائزة للطالب المبدع رياضيا "جائزة الملك عبد الله الثاني للياقة البدنية"لرفع مستوى اللياقة البدنية والصحية لدى الطلبة عبر ممارسة النشاطات الرياضية يوميا فضلا عن أطلاق جلالة الملكة رانيا لمبادرة (مدرستي) لاصلاح المدارس الحكومية وتجديدها.

تكنولوجيا المعلومات

وفي مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قال ان عدد أجهزة الحاسوب التي تم رفد المدارس بها بلغ نحو 90 الف جهاز فيما بلغ عدد المختبرات الحاسوبية في المدارس الحكومية 2688 مختبراً الى جانب ربط (2722) مدرسة بمنظومة التعلم الإلكتروني وربط 300 مدرسة بحزمة الألياف الضوئية العريضة والعمل جارْ على استكمال ربط المدارس الأخرى بالتعاون مع وزارة الاتصالات و وتكنولوجيا المعلومات.

رياض الاطفال

وفيما يتعلق بمرحلة رياض الأطفال اشار الى تركيز الوزارة على المناطق النائية حيث تم إنشاء (600) روضة حكومية تم تزويدها بـ(268) جهاز حاسوب مزود ببرمجيات خاصة لتلك الفترة العمرية وسيتم انشاء مائة روضة اخرى هذا العام. وقال انه تم إنشاء موقع إلكتروني لقسم رياض الأطفال ضمن الموقع الرسمي للوزارة للتعريف بالخدمات المقدمة لرياض الأطفال وستتم حوسبة منهاج رياض الأطفال خلال هذا العام.

التعليم المهني

وفي مجال التعليم المهني قال ان الوزارة وضعت له هيكلة جديدة على مستوى المركز والمديرية والمدرسة المهنية واعادت هيكلة الفروع المهنية بتدريب (400) من العاملين في مجال التعليم المهني لتطبيق مشروع إنجاز على طلبة المرحلة الأساسية للصفوف الثامن والتاسع والعاشر في (139)مدرسة تتبع لـ(21) مديرية تربية وتعليم.

كما ركزت الوزارة على تحسين مخرجات التعليم المهني لمواكبة التطور العلمي من خلال إنشاء أبنية وإضافات للفروع المهنية تشتمل على مشاغل مهنية وأجنحة فندقية ومستودعات وغرف صفية وشمول جميع طلبة التعليم المهني ومعلميه بمظلة التأمين على الحياة ضد الحوادث وإصابات العمل وشراء معدات للسلامة العامة والمهنية والمشاركة في مشروع حماية الطفل من الإساءة .

المباني المدرسية

واوضح ان الوزارة استلمت (132) بناءً مدرسياً جديدا ، منها (22) مبنى العام الحالي ويتوقع استلام (22) مبنى آخرخلال العام كما تم استلام (454) إضافة صفية وإنشاء صالات رياضية ونواد للمعلمين .

وقال ان الوزارة تخطط حاليا للمرحلة الثانية من مشروع التطوير التربوي الذي سينفذ خلال الفترة من 2009 - 2013 ويشمل خمسة مكونات أساسية تتعلق بتطوير مستوى المدرسة وإعادة النظر ببعض المناهج الدراسية وإنشاء معهد خاص لتدريب المعلمين والقيادات المدرسية والمرشدين التربويين وتطوير البنية التكنولوجية وأدواتها في المدارس وبناء قدرات الوزارة في مجال التخطيط لقطاع التعليم وحسن استثمار الموارد.

كما يشمل مكونات تتعلق بتطويرالتعليم المهني لينسجم مع متطلبات سوق العمل وتطوير برامج التربية الخاصة سواء للموهوبين أو بطيئي التعلم والتوسع بإنشاء رياض الأطفال الحكومية وإنشاء أبنية مدرسية جديدة وإضافات صفية لمدارس قائمة.

Date : 11-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش