الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع حرية العبادة في العالم مع تزايد الاضطهاد والتمييز

تم نشره في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:44 مـساءً
] باريس - يشهد 38 بلدا حالات اضطهاد وتمييز على نطاق واسع ولاسيما بسبب انتشار تيارات اسلامية متطرفة كما في الشرق الاوسط حيث وقعت اعنف الاعتداءات مع تسجيل تراجع جديد للحرية الدينية في العالم بين 2014 و2016 وفق تقرير لمؤسسة «عون الكنيسة المتألمة» نشر أمس.
وتؤكد المؤسسة الدولية التي درست اوضاع 196 بلدا بين حزيران 2014 والشهر نفسه من 2016 ان 24 من هذه البلدان شهدت حالات من الاضطهاد الديني، من اندونيسيا الى ليبيا مرورا بالهند. وفي 14 بلدا اخر مثل ايران واوكرانيا عانت اقليات مسيحية من التمييز. ولم تتحدث المؤسسة التابعة للفاتيكان هذه المرة عن «تدهور حاد» في الحرية الدينية مثلما فعلت في تقريرها السابق الصادر كل سنتين في خريف 2014. وكتبت ان «الوضع ظل مستقرا» في 21 من 38 بلدا تثير القلق، وحتى انه تحسن في ثلاثة منها هي بوتان ومصر وقطر.
ولكن الصورة العامة كانت «سيئة جدا في الاصل، بحيث انه من الصعب تفاقمها بدرجة اكبر» في سبع بلدان هي افغانستان والعراق ونيجيريا وكوريا الشمالية والسعودية والصومال وسوريا.
من ناحية ثانية، تدهور الوضع بصورة كبيرة منذ 2014 في 14 بلدا اي اكثر من ثلث تلك التي تطرح مشكلات ومنها بنغلادش ذات الغالبية المسلمة حيث نفذت 48 عملية اغتيال استهدفت افرادا من اقليات دينية خلال 18 شهرا، والسودان حيث اكدت المؤسسة الكاثوليكية توقيف رجال دين ومصادرة اراض تعود للكنيسة، او في الجزائر حيث تم «توقيف وادانة عدة اشخاص في عدة مدن لانهم لم يلتزموا بصيام رمضان». وعزت المؤسسة هذا «التدهور» العالمي الى ظاهرة عنيفة هي «المغالاة في التطرف الاسلامي» في اطار «عملية تطرف مستفحلة» و»زيادة كبيرة في الهجمات».
ومنذ حزيران 2014، نفذت «هجمات اسلامية في واحد من كل خمسة بلدان حول العالم بينها 17 بلدا افريقيا» وفق المؤسسة. ويقول مارك فروماجيه مدير المؤسسة في فرنسا انه وان لم تقتصر اعمال العنف هذه على الشرق الاوسط فانها المنطقة «التي شهدت اعنف الهجمات». وخلص التقرير الى ان «استهداف تنظيم داعش للمسيحيين والايزيديين والمندائيين وغيرهم من الاقليات هو انتهاك لاتفاقية الامم المتحدة لمكافحة جريمة الابادة».
ومن بين التداعيات المتعددة لهذا التطرف «الزيادة الكبيرة والمفاجئة» في عدد اللاجئين اذ سجلت الامم المتحدة رقما قياسيا من 65,3 مليون نازح ولاجئ في العالم في 2015، بزيادة 5,8 ملايين.أ.ف.ب
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش