الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بورتريه : أمينة العدوان شاعرة الهم العربي

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
بورتريه : أمينة العدوان شاعرة الهم العربي هشام عودة

 

 
قد يبدو للذين يعرفون أمينة العدوان ان هذه الشاعرة الاردنية قد نذرت نفسها للشعر ، فهي امرأة تسكنها القصيدة ، وتكاد لا تعرف لها حياة خارج هذا التوصيف. اصدارات كثيرة في الأسواق والمكتبات ، تحمل توقيع أمينة العدوان ، وهي أكثر اديبة اردنية تملك اصدارات مطبوعة ، وصار المهتمون بحركة النقد الاردني قادرين على وضع اسم الشاعرة امينة العدوان في المكان الذي يليق به.

ابنة الشيخ ماجد العدوان ، لكن الشاعرة امينة لا تذهب الى الاتكاء على إرث عائلي او عشائري فقط ، بل تسعى الى تكريس اسمها وهويتها انطلاقا من منجزها الإبداعي الكثيف.

هي احدى ابرز الشواعر العربيات ، ويتصدر اسمها ومنجزها الثقافي قائمة المثقفات الاردنيات ، بل ذهبت اكثر من ذلك الى منافسة الرجال المثقفين ، مؤكدة من خلال حضورها ان الابداع لا جنس له.

قبل ان تتفرغ الشاعرة أمينة العدوان لانجاز مشروعها الشعري والثقافي ، كانت ناشطة في الاوساط الادبية ، وكان طبيعيا ان ينتخبها زملاؤها لتكون عضوا في الهيئة الادارية لرابطة الكتاب الاردنيين ، لأكثر من دورة ، وامتدت حركتها قبل ثلاثين عاما لتشمل العديد من الهيئات والمؤسسات.

أثناء الانتفاضة الفلسطينية ، وما قبلها وما بعدها ، كتبت الشاعرة مئات القصائد التي ضمتها دواوين عديدة ، تتغنى ببطولة الانتفاضيين ، وبالحق العربي في فلسطين ، ويمكن للمغرمين بالاحصاءات ان يجدوا انجازات كثيرة ، ومواقف لا تحصى ، للشاعرة امينة العدوان ، في علاقتها مع فلسطين ، مواقف تعدت حدود القول الى دائرة الفعل الذي أصرت الشاعرة أن يظل بعيدا عن الاضواء.

ولم تكن في موقفها من العراق بعيدة عن وعي الانتماء للأمة ومشروعها القومي ، فقد ظل صوتها عاليا في مناهضة الاحتلال وإدانة العدوان ، والتغني بالمقاومة الباسلة. مواقفها القومية العروبية معروفة ومشهودة ، تظهر جلية في قصائدها ، كما تظهر اكثر جلاء في لحظة التعبير عن الموقف ، في الزمان والمكان المناسبين ، واذا كانت الشاعرة امينة العدوان ، زاهدة في تقديم نفسها لوسائل الاعلام ، رغم استحقاقها ذلك ، فان المشتغلين بالهم الوطني والقومي ، يعرفون ان هذه الشاعرة تكون موجودة في اي مكان يتطلب الموقف ان تكون موجودة فيه.

رغم انها تقدم نفسها شاعرة ، الا ان قلمها ووعيها قادران على كتابة المقال والخاطرة والدراسة النقدية وغيرها من الكتابات المجاورة للشعر ، ولها اكثر من كتاب مطبوع ، ضمن كتاباتها النثرية.

الاعمال الكاملة التي صدرت قبل عدة اعوام للشاعرة أمينة العدوان ، لم تعد كاملة لأن عددا من الاصدارات الجديدة رأى النور بعد تلك الاعمال ، ما يتطلب اصدار اعمال لاحقة حتى تستطيع توثيق تجربتها الابداعية التي تستحق القراءة والاهتمام.

دراسات نقدية عديدة تناولت تجربة الشاعرة امينة العدوان لعل ابرزها واكثرها شمولا ، دراسة الناقد محمد المشايخ ، الذي كان من اوائل الذين انتبهوا لهذه التجربة ، وسلطوا الضوء عليها ، كما كانت تجربتها الشعرية مادة لدراسات اكاديمية في الجامعات الاردنية.

الحديث عن الشاعرة العروبية الملتزمة ، ابنة الشيخ ماجد العدوان ، لن يقف عند حدود دائرة الشعر ، بل يجب ان يتعداه الى ابعد من ذلك ، فبصماتها واضحة في الكثير من الاتجاهات التي تتخذ من الوطن والأمة بوصلة لحركتها.

عندما يتم الحديث عن مبدعات اردنيات وعربيات ، سيقفز اسم امينة العدوان الى مقدمة المشهد ، وربما هذا ما انتبهت اليه مبكرا الشاعرة التي تبدو مقلة في الحديث عن نفسها وتجربتها ، تاركة ذلك للآخرين من النقاد والصحفيين.

أمينة العدوان شاعرة اردنية بعباءة عربية ناصعة البياض وواضحة المواقف ، قالت كلمتها ولم تتوقف امام ردود الافعال ، لانها تعرف ماذا تريد ، وتعرف لمن توجه وهج قصائدها.



Date : 26-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش