الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع اجور نضح المياه العادمة في الأغوار الشمالية

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
ارتفاع اجور نضح المياه العادمة في الأغوار الشمالية

 

 
الاغوار الشمالية - الدستور - اشرف الظواهرة

يشكو أهالي الاغوار الشمالية من ارتفاع اجور صهاريج نقل المياه العادمة نظراً لاغلاق المكب الوحيد في زور الشونة الشمالية ومنع الصهاريج من تفريغ حمولتها في نهر الاردن.

وكان متصرف اللواء الزم اصحاب الصهاريج بتفريغ حمولاتهم اما في مكب الاكيدر او في مكب تل المنطح جنوباً واقربهما يبعد عن منطقة الشونة الشمالية 80كم.

وقال المواطنون ان منع الصهاريج من التفريغ في نهر الاردن يزيد عليهم أجور النقل خاصة مع ارتفاع اسعار المحروقات حيث اصبحت النقلة الواحدة تكلف 50 ديناراً وهذا المبلغ لا تستطيع اي اسرة تحمله في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعانيها المواطن علماً بان كل منزل بحاجة الى نضح الحفرة الامتصاصية مرة شهرياً موضحين ان المياه تتدفق من الحفر الامتصاصية في اسكان الشونة الشمالية والقرى المجاورة لعجز اصحابها عن نضحها .

واكدوا ان المياه العادمة المنسابة من محطة تنقية دوقرة تصب في نهر الاردن في منطقة الشونة الشمالية وان الصهاريج تفرغ حمولتها في نفس النقطة الا ان المنع تم على الصهاريج وابقى على مياه دوقرة تصب في النهر.

وقال احمد صالح بكراوي صاحب صهريج ان اصحاب الصهاريج ملتزمون بقرار الحاكم الاداري فنحن نعمل وفق التوجيهات الرسمية التي تمنع تفريغ اي صهريج الا في مكب الاكيدراو مكب تل المنطح وهذان المكبان يبعدان ما يقارب 80كم عن اللواء ونظراً لبعد المسافة وارتفاع اسعار المحروقات لا بد ان تكون التكلفة عالية على المواطنين. وبين ان التكلفة كانت قبل منع التفريغ في مكب الشونة لا تزيد عن 15 دينارا لقرب المسافة اما الان فالوضع مختلف والمحروقات ارتفعت اسعارها بشكل كبير ومسافة المكب بعيدة. من جانبه قال رئيس بلدية معاذ بن جبل علي الدلايكة انه ابلغ أمين عام سلطة المياه بالوضع الحالي الذي يعاني منه سكان اللواء بسبب ارتفاع اجور الصهاريج وما يترتب عليهم من نفقات جديدة بعد منع التفريغ في مكب الشونة الشمالية. وبين بانه لا داعي لمنع صهاريج الاغوار من التفريغ في نهر الاردن علماً بان هذا الوضع قائم منذ 10 سنوات وما زالت محطة دوقرة تصب في نفس الموقع . واكد ان الظروف الاقتصادية صعبة ولا يستطيع الغالبية دفع 60 دينارا اجور نضح شهرياً ولذك لابد من ايجاد حلول ومنها ان تتولى وزارة البيئة عمليات نضح مياه المواطنين او ان تتحمل فروق الاسعار او تزويد البلديات بصهاريج تعمل باجور رمزية او باسعار التكلفة لمساعدة المواطنين والمحافظة على البيئة. واكد الدكتور مفيد عنانبة متصرف لواء الاغوار الشمالية ان كل الجهات تبذل جهودا حثيثة لايجاد الحلول المناسبة لهذه القضية وقال انه اجرى عدة اتصالات مع المسؤولين في وزارتي البيئة والمياه والري لايجاد حلول لهذه القضية.

وبين العنانبة ان التكلفة الحالية عالية جداً ولا يستطيع المواطن تحملها لبعد المكبين المعتمدين حيث الاول في الاكيدر والثاني في تل المنطح ووعد العنانبة بايجاد الحلول المناسبة في اقرب وقت.

Date : 13-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش