الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجمعاني : لاخوف من مستقبل الموسم الزراعي المقبل والمخصصات المائية كافية لري الموسم

تم نشره في الخميس 11 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
الجمعاني : لاخوف من مستقبل الموسم الزراعي المقبل والمخصصات المائية كافية لري الموسم

 

 
عمان - الدستور - باسل الزغيلات

قال امين عام سلطة وادي الاردن المهندس موسى ضافي الجمعاني ان الصيف الزراعي الحالي كان في غاية القساوة نظرا لشح المصادر المائية وضعف الموسم المطري السابق ما دفعنا للابقاء على ساعات الضخ بالنسبة للزراعات في وادي الاردن على معدل ثماني ساعات مؤكدا انه بالرغم من ذلك فإن السلطة استطاعت ابقاء برنامج توزيع المياه المخصصة لغايات الزراعة للعام الحالي على نفس برنامج العام الماضي.

واشار الجمعاني في حديث لـ "الدستور" امس الى بداية الموسم الزراعي وبداية زراعات العروة التشرينية للموسم القادم حيث سيتم تحديد كميات المياه التي ستضخ الى الوحدات الزراعية بناء على ماهو متاح ، مؤكدا ان ساعات الضخ والكميات المضخوخة سيتم زيادتها في حال كان الموسم المطري القادم اقوى بشكل يتيح تخزين كميات كافية في السدود حتى يتم ارضاء المزارعين لافتا الى دور المزارعين في المشاركة في برنامج توزيع المياه بناء على الطلب والمتاح.

وكانت وزارة المياه والري قد تراجعت عن "وعدها" لمزارعي الاغوار الوسطى بتاريخ 21 آب الماضي بشأن زيادة مخصصاتهم المائية من مطلع ايلول الجاري لتصبح 15ساعة اسبوعيا بدلا من ثماني ساعات كما هو معمول به حاليا منذ الشهر الماضي وذلك لتمكين المزارعين من المباشرة بموسمهم الزراعي الجديد وامكانية محاياة الاشتال الخضرية التي زرعوها بناء على "وعد الوزير".

وبين الجمعاني انه لا خوف من مستقبل الموسم الزراعي القادم مشيرا الى انه لن يهدد بالعطش وان المخصصات المائية الحالية كافية لري المزروعات خاصة ان الموسم الصيفي قد تم تجاوزه كما تم تجاوز موجة الحر السابقة ، واضاف: ان وزارة المياه والري بسلطتيها تولي البحث عن مصادر المياه اهمية كبرى مشيرا الى ان الوزارة لجأت الى مشاريع تزويد وتحسين من شأنها تعزيز المخزون المائي وتلبية الاحتياجات والطلب على المياه.

واكد ان الوضع المائي بالنسبة لزراعات العروة التشرينية مطمئن ولا ينذر باحتمالية نقص مياه الري مبينا انه في حالات الشح بالنسبة للزراعة فإن السلطة اعدت خططا للطوارئ بالاضافة الى مخزون تم توفيره من الاعوام السابقة في السدود التسعة التي يمكن الاستفاده منها في حالات الجفاف ، لافتا الى ان هناك مصادر اخرى لا تتأثر بالموسم المطري والتي يمكن استغلالها في الزراعة كمياه الخربة السمرا وسد الملك طلال ، مضيفا ان الوزارة حين الانتهاء من برنامج تجهيز السدود بكلفة 80 مليون دينار سترفع حجم التخزين في السدود الى 350 مليون متر مكعب مما يمنح المزارعين ساعات اضافية من الضخ على حسب كمية التخزين للعام القادم.

Date : 11-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش