الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شحادة: الملك عبدالله الثاني يبذل جهودا تجاه القضية الفلسطينية لاستعادة الاراضي واقامة الدولة وعاصمتها القدس

تم نشره في السبت 27 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
شحادة: الملك عبدالله الثاني يبذل جهودا تجاه القضية الفلسطينية لاستعادة الاراضي واقامة الدولة وعاصمتها القدس

 

 
عمان - الدستور - عبدالله القاق

اشاد الامين العام للجبهة العربية الفلسطينية السيد جميل شحادة بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني لدعم الشعب الفلسطيني واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقال في حديث لـ «الدستور»: ان موقف جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني موقف شريف ونبيل حيث يبذل جلالته المساعي الحثيثة عبر مختلف الصعد العربية والدولية من اجل استعادة الاراضي المحتلة ، وحق الشعب الفلسطيني ببناء دولته المستقلة بحدود الرابع من حزيران عام 1967 ، وتأكيد جلالته على الثوابت الوطنية الفلسطينية للشعب الفلسطيني في القدس اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وحق اللاجئين بالعودة الى ديارهم التي شردوا منها وفقاً لقرارات الشرعية الدولية.

واعرب السيد شحادة عن شكره العميق للاردن حكومة وشعباً على مواصلة تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية ومطالبته بكسر الحصار الجائر المفروض على الفلسطينيين في غزة ، مؤكداً على اهمية العلاقات المتميزة التي تربط الشعبين الاردني والفلسطيني عبر كل الصعد.

وقال السيد شحادة ان اللجنة المركزية للجبهة عقدت اجتماعاً موسعاً في عمان بالفترة من 18 - 21 ـ 9 ـ 2008 بمشاركة امين سر اللجنة المركزية اللواء سليم البرديني واعضاء اللجنة في قطاع غزة والضفة الغربية وامناء سر كافة الساحات في الداخل والخارج حيث تم الاطلاع على التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الثاني للجبهة قبل نهاية هذا العام داخل الوطن المحتل ، كما جرى استعراض للمسيرة النضالية للجبهة بدءا من مرحلة التجديد والتطوير الى كافة المحطات التي واكبت مسيرة الجبهة النضالية ، كما جرى استعراض وبشكل معمق التطورات السياسية فلسطينيا وعربياً ودوليا.

واضاف شحادة: لقد تناولت اللجنة المركزية في ختام اجتماعاتها نتائج الانقسام الفلسطيني الذي الحق الضرر بالقضية الفلسطينية وانطلاقا من ذلك تم ادانة الانقلاب الذي أقدمت عليه حركة حماس بقطاع غزة ، وتم التأكيد على ضرورة الخروج من حالة الانقسام التي تشهدها الساحة الفلسطينية ولهذا فان اللجنة المركزية تؤيد وتدعم دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس للحوار الوطني الشامل دون شروط مسبقة وعليه طالبت اللجنة المركزية كافة القوى والفصائل الوطنية والاسلامية بانجاح الحوار الوطني الشامل استنادا الى اتفاق القاهرة 2005 والي وثيقة الوفاق الوطني وعليه فان الجبهة تثمن دعوة الرئيس محمد حسني مبارك للحوار الفلسطيني للخروج من الازمة وتؤكد الجبهة على الدور المصري لرعاية الحوار من خلال الوزير عمر سليمان مدير المخابرات المصرية وكافة مساعديه الذين بذلوا جهوداً عالية منذ الجولة الاولى من الحوار في القاهرة وعليه فاننا نؤكد بعد انتهاء الحوارات الثنائية خلال شهر رمضان المبارك ضرورة العمل على انجاح الحوار الوطني الشامل الذي سيعقد بالقاهرة خلال شهر اكتوبر القادم ، وثمنت اللجنة المركزية دور الجامعة العربية وامينها العام عمرو موسى الذي يبذل جهوداً عالية جدا للتوافق الوطني الفلسطيني.

وثمنت اللجنة المركزية موقف الاردن ممثلا بجلالة الملك عبدالله الثاني الذي بذل جهودا ومساعي على المستوى الدولي وفي كافة المحافل وهو يؤكد على حق الشعب الفلسطيني باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وتأكيد جلالته على الثوابت الوطنية للقضية الفلسطينية واهمها اقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 67 وعاصمتها القدس الشريف والتمسك بحل عادل للاجئين الفلسطينيين وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

وقال: ان اللجنة المركزية انهت اجتماعها مؤكدة على مواصلة النضال حتى تحقيق شعبنا اهدافه في الحرية والاستقلال والديمقراطية واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة عاصمتها القدس الشريف.

من جهة اخرى قال السيد عمران الخطيب عضو المكتب السياسي للجبهة العربية مسؤول الجبهة بالخارج ان السيد شحادة خلال تواجده في عمان التقى عدداً من المسؤولين الاردنيين ، والسيد سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني حيث جرى استعراض مختلف التطورات على الساحة الفلسطينية وانهاء حالة الانقسام والتأكيد على المحافظة على الانجازات التي حققتها المنظمة ومؤسساتها وبشكل خاص المجلس الوطني الفلسطيني لما له من دور في تفعيل منظمة التحرير والتوافق الوطني الفلسطيني بين كافة القوى والفصائل الفلسطينية.

واشار السيد الخطيب الى انه خلال تواجد الرئيس الفلسطيني محمود عباس عقد اجتماع بينه وبين السيد شحادة حيث تناول الحوار الذي جرى في القاهرة مع الوزير المصري عمر سليمان مدير المخابرات المصرية وعمرو موسى امين الجامعة العربية ، التأكيد على ضرورة انجاح الحوارات للوصول الى الحوار الوطني الشامل بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.

كما أطلع السيد شحادة الرئيس الفلسطيني على الاوضاع في قطاع غزة وحالة الانقسام الفلسطيني وجرى التأكيد على انهاء الحصار والانقسام على الساحة الفلسطينية.

اما اللقاء مع السيد الزعنون فقال الخطيب انه تركز على المحافظة على منظمة التحرير الفلسطينية وانجازاتها ومؤسساتها وبشكل خاص المجلس الوطني الفلسطيني لما له من دور في تفعيل المنظمة والتوافق الفلسطيني بين كافة القوى والفصائل.

وقال ان السيد شحادة التقى مع الدكتور حارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين في العراق ، وتناول الحديث الاوضاع على الساحتين الفلسطينية والعراقية ، وقضايا المواطنين الفلسطينيين في العراق ، وما يتعرضون له من اعتقالات وقتل وتهجير وتشريد حيث جرى ادانة ذلك ، داعين الى خروج الاحتلال الاميركي من العراق الشقيق ليعود العراق سالماً ومعافى ويأخذ دوره الريادي على الصعيدين الوطني والقومي.

وأكد الدكتور الضاري للسيد شحادة وقوف الشعب العراقي بكل فئاته الى جانب الشعب الفلسطيني حتى دحر الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف حيث اوضح الدكتور الضاري ضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق التوافق الوطني لمواجهة الاحتلال.

Date : 27-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش