الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العايد: حل الصراع العربي الإسرائيلي يجب أن ينطلق من اقامة الدولة الفلسطينية

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
العايد: حل الصراع العربي الإسرائيلي يجب أن ينطلق من اقامة الدولة الفلسطينية

 

القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال

قال علي العايد السفير الاردني في تل أبيب ان للقدس الشريف الطاهرة مكانة كبيرة في نفوس وقلوب الهاشميين الذين منذ فجر التاريخ يسعون للحفاظ على عروبتها واسلاميتها.

واعرب العايد ، خلال مأدبة افطار اقامها المطران سهيل دواني مطران الكنيسة الانجيلية الاسقفية في القدس والشرق الأوسط ، على شرف السفير العايد والشيخ عزام الخطيب مدير الأوقاف الإسلامية في القدس والمطران الدكتور منيب يونان مطران الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الاردن والأراضي المقدسة ، ومجموعة كبيرة من شخصيات ومؤسسات المدينة المقدسة مسلمين ومسيحيين وذلك في مقر المطرانية في القدس :"عن سعادته بهذه المناسبة ".

وقال :"لا اعتبر نفسي غريبا في هذه المدينة واهلها وكم اسعدتني روح الاخوة بين المسلمين والمسيحيين ". مؤكداً أن هذه الاخوة والعلاقات الإسلامية المسيحية الطيبة والحميمة تنطلق من روح وفهم الديانتين المسيحية والإسلامية التان دعتا الى التسامح والتحاور بالمعروف وبالحكمة ".

وقال :"نحن في الاردن دائماً ننظر الى بعضنا البعض كأردنيين ولا ننظر الى بعضنا من خلال الديانة او العرق وكلنا اردنيون واعتقد ان المقدسيين ايضا ينظرون الى بعضهم البعض كمقدسيين يعيشون في ظل الاحتلال يحافظون على مدينتهم ومقدساتهم كأسرة واحدة ".

وتابع السفير العايد :"اننا نتعامل وننظر الى المسجد الاقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية في الارض المقدسة بتساوي وبقلب مفتوح وهذه هي التربية التي نشأنا عليها في ظل الهاشميين الذين لا يدخرون جهداً في تقديم الغالي والنفيس الى هذه المقدسات وطهارتها وسلامة اهلها".

واوضح :"ان جلالة الملك عبدالله الثاني حفظة الله كان على الدوام يدعو الى وضع القضية الفلسطينية على مسارها الصحيح مؤكداً على مركزيتها وعلى انها اساس حل النزاع العربي الإسرائيلي وجوهر هذا النزاع هذا المكان الطيب المبارك القدس الشريف ".

وقال نعتقد ان انهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة هو الحل ومرجعية هذا الحل هي قرارات الشرعية الدولية.

واوضح لقد كانت هناك مسيرة انابوليس التي انطلقت بمفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ولم نكن نحن في الاردن إلا السند والدعم لأخوتنا الفلسطينيين وللسلطة الوطنية الفلسطينية والرئيس محمود عباس "ابو مازن".

واكد السفير العايد ان الاردن لم يكن يهدف من هذا الدعم الى مطمح او مطمع او حتى الشكر والثناء وانما يسعى لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل. ويرى العايد ان حل الصراع العربي الإسرائيلي يجب ان ينطلق من اقامة الدولة الفلسطينية التي تعالج جميع القضايا الجوهرية الموجوده على طاولة المفاوضات النهائية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وبارك العايد العلاقات المتميزة التي تربط الأوقاف الإسلامية في القدس مع اخوانهم المسيحيين من كافة الطوائف وقال يسرنا ان نرى هذه العلاقات المتميزة وهذا الحرص على بعضكم البعض.

وقال المطران دواني في كلمة ترحيبية بالحضور ان القدس بحاجة الى سلام عادل ومشرف للمواطنين الفلسطينيين الذين يتوقون الى الحرية والعدل في مدينتهم المقدسة.

واضاف ان الديانات السماوية الثلاث تشترك بعباد الصوم مشيراً الى ان الصيام علاقة مباشرة مع الله فهو الذي يعلم ويجازي في الصوم وعلاقة مع اخيه الانسان . ان خير البشر من وقف الى جانب اخيه الانسان دون النظر الى لونه ودينه ولا جنسه بل سبب انسانيته مؤكداً أن الانسانية تكمن في العدل والمساواة والسلام.

ووجه المطران دواني تحية ومباركة في شهر رمضان المبارك الى جلالة الملك عبد الله الثاني على دوره الكبير في دعم ومساندة المسيحيين في الاراضي المقدسة والحفاظ على مقدساتهم و الى الرئيس محمود عباس ابو مازن وقال لا شك انه سيأتي اليوم الذي سنحتفل جميعاً فيه في مدينة القدس بعد تحريرها.

بدوره قال الشيخ عزام الخطيب مدير الأوقاف الإسلامية في القدس :"ان المواطنين المقدسيين المسلمين والمسيحيين بينهم من العلاقات الاخوية المشتركة ترسخت عبر السنين الطويلة من العيش والحياة والتزاور والتكافل نعاني معاً ونقاسي هذه الظروف الصعبة معاً ". مشيراً الى ان المسيحيين والمسلمين يعانون من اعتداء الأحتلال على المقدسات الإسلامية والمسيحية معاً.

واضاف ان الاصرار الاردني على الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في هذه المدينة المقدسة يدل على عمق الانتماء الاردني لهذه المقدسات التي يرغب الاحتلال الإسرائيلي في تحطيمها.

ولفت الشيخ عزام الخطيب الى مكانة المطران ديواني ودوره واخلاصه للكنيسة ولعروبة القدس.

التاريخ : 23-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش