الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدفاع المدني يؤكد أهمية التقيد بمتطلبات السلامة العامة أثناء عطلة العيد

تم نشره في الثلاثاء 30 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
الدفاع المدني يؤكد أهمية التقيد بمتطلبات السلامة العامة أثناء عطلة العيد

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني

تكثر في أيام عيد الفطر السعيد الزيارات الاجتماعية حيث يبتهج الصغير والكبير فرحاً بقدومه وتتعدد في هذا اليوم أوجه التعبير عن الفرح خاصة عند الأطفال ومن هنا فإنه لا بد من ضرورة اتباع وسائل الوقاية وانتهاج السلوك الوقائي خلال أيام عطلة عيد الفطر السعيد تجنباً للحوادث التي قد تعكر صفو وفرحة هذه المناسبة الجليلة ، وفي هذا المجال فإنه لا بد من الابتعاد عن بعض الممارسات الخاطئة التي يلجأ إليها الأطفال عادة في مثل هذه المناسبات تعبيراً عن الفرح والابتهاج .

وحرصاً من المديرية العامة للدفاع المدني على سلامة الاخوة المواطنين خلال أيام عطلة العيد فإنها تعمد على تعميم تدابير السلامة العامة من خلال إعداد النشرات الوقائية التي من شأنها رفع الوعي الوقائي للحيلولة دون وقوع إصابات أو حوادث .

إن المديرية العامة للدفاع المدني من خلال إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي تهيب بالاخوة المواطنين وخصوصاً ربات البيوت ضرورة عدم ترك الأطفال داخل المنزل وحدهم لأن وجودهم قد يعرضهم للكثير من الحوادث ، وأن فضولهم الزائد قد يدفعهم بالعبث بمصادر الاشتعال أو التمديدات الكهربائية والأباريز الموجودة بالمنزل الأمر الذي قد يعرضهم للصدمة الكهربائية أو حدوث التماس الكهربائي وبالتالي نشوب الحريق الذي يؤدي الى إلحاق الضرر بهم وبمقدرات المنزل لا قدر الله.

وغالباً ما تقضي معظم الأسر أوقاتها في مواقع الترفيه للاستمتاع بالألعاب الموجودة في تلك المدن الترفيهية فعلى أولياء الأمور مراقبة أطفالهم وعدم إشراكهم بالألعاب التي لا تتناسب وفئاتهم العمرية وغيرها من الألعاب التي قد تشكل خطراً عليهم حيث أن التقيد بالمتطلبات الوقائية من الأخطار وفي مقدمتها الوصول الى تلك المدن الترفيهية بأمان أثناء عبور الطرق سواء باستخدام المركبات أو العبور الراجل على الأقدام يحتاج الى الانتباه والحذر للحيلولة دون التعرض للإصابات الناجمة من الحوادث .

وحرصاً من المديرية العامة للدفاع المدني على سلامة أرواح المواطنين مرتادي المدن الترفيهيه فإنها تقوم من خلال مهندسين مختصين في إدارة الوقائية والحماية الذاتية بإجراء الكشف الدوري على مثل هذه الأماكن والتأكد من توفر كافة متطلبات السلامة العامة فيها حفاظاً على سلامة مرتاديها من تعرضهم لأي خطر لا قدر الله .

هذا وتحذر المديرية العامة للدفاع المدني من ممارسة بعض السلوكيات الخاطئة كاستخدام المفرقعات والألعاب النارية التي قد تلحق الضرر بالأطفال وعدم السماح لهم بممارسة الهوايات والألعاب التي يشعر أولياء الأمور بأنها قد تشكل خطراً عليهم كشراء الألعاب ذات الحواف الحادة أو بنادق الخرز التي تنتشر في الأعياد والأفراح والمناسبات .

ومن جانب آخر يعتبر التلبك المعوي من اكثر الحالات المرضية التي يتعامل معها الدفاع المدني خلال فترة العيد والتي غالباً ما تأتي نتيجة لتناول أطعمة متنوعة وعديدة وبكميات كبيرة لا تتناسب مع بعضها البعض.

هذا وتقوم المديرية العامة للدفاع المدني في مثل هذه المناسبات برفع نسبة الجاهزية والاستعداد لتلبية نداء المواطن عند الحاجة للمساعدة باستحداث نقاط دفاع مدني بالقرب من مناطق التنزه والمدن الترفيهيه والأماكن السياحية والأثرية.

هذا وتؤكد المديرية العامة للدفاع المدني على الاخوة السائقين ضرورة القيادة بحذر شديد أثناء المسير داخل المدن أو المناطق التي يوجد فيها تجمعات سكانية وبالنسبة للمشاة فيجب عليهم الحذر أثناء قطع الطريق لأن عدم الانتباه قد يؤدي الى وقوع حوادث الدهس لا قدر الله .

ومن هنا فإن المديرية العامة للدفاع المدني من خلال إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي ضرورة التقيد بالإرشادات والنصائح الصادرة عن المديرية العامة للدفاع المدني والجهات المختصة حيث أن السلوك الوقائي هو السبيل الوحيد للحد من الحوادث التي قد تقع لا قدر الله .

مع تمنياتنا لكافة أبناء الوطن وضيوفه المقيمين على أرضه قضاء عيد فطر سعيد ونرجو من الله أن يكون خالياً من أية حوادث فالسلامة هي الغاية التي ننشرها دائماً للمواطنين الأعزاء لقضاء أوقاتهم بعيداً عن كل ما يعكر صفونا لا قدر الله .

Date : 30-09-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش