الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يطلع على خطة عمان «رؤية المدينة واستراتيجية النمو لعام 2025»

تم نشره في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
الملك يطلع على خطة عمان «رؤية المدينة واستراتيجية النمو لعام 2025»

 

عمان - بترا - صالح الدعجة

اطلع جلالة الملك عبدالله الثاني امس على خطة عمان "رؤية المدينة واستراتيجية النمو لعام "2025 ووضع جلالته حجر الاساس لحدائق "الملك عبدالله الثاني ابن الحسين" في منطقة المقابلين التي ستوفر متنفسا حقيقيا لاكثر من مليون مواطن في شرق وجنوب عمان. وأعلن امين عمان المهندس عمر المعاني الذي سلم جلالة الملك نسخة من الخطة ان الامانة والحكومة تعملان وبتوجيهات من جلالته على تأهيل مناطق شاسعة في شرق عمان ضمن مشروع تنموي متكامل مبينا ان ممر عمان التنموي سينجز خلال عامين بالتزامن مع انشاء العديد من المشاريع الحيوية. وقال المعاني ، الذي عرض للخطة امام جلالة الملك ان خطة عمان واستراتيجيتها ترتكز على مبادئ ما اسماه "النمو الذكي" ومبنية على العمل المنظم ، مشيرا إلى انه "تم إعدادها من قبل الأمانة كاستراتيجية لمدينة حاضرة كبرى يتوازن فيها الماضي والحاضر وتحافظ على هويتها وتواكب العصر وينعم سكانها بوسائل الراحة الحديثة مع الحرص على تراثها العريق".

وكان جلالة الملك وجه امانة عمان الكبرى عام 2006 بوضع واعداد تصور شامل لمدينة عمان واعتماد نهج واضح للتخطيط يراعي تطور المدينة ومتطلبات سكانها من التنمية الحالية والمستقبلية ويحافظ على تراثها وطابعها اللذين يميزانها عن باقي مدن العالم. ويرتكز المحور الرئيسي للخطة على النمو المستدام من خلال السيطرة على الزحف العمراني وبناء "مدينة قابلة للحياة شاملة ومنظمة بما يجعلها ممكنة لتطوير قطاع الإسكان والعمالة".

كما تراعي المحافظة على التراث وحماية الأحياء المستقرة وإنشاء تراث طبيعي ونظام خاص بالحدائق الذي بدوره يربط أجزاء المدينة المختلفة بأنفاق المشاة. وأكد المهندس المعاني أن "الاتجاه الرئيسي لسياستنا هو التشجيع على تطوير الاستعمال المتعدد لخلق أحياء حيوية تخفف من عملية الازدحام المروري عن طريق تقليل الحاجة إلى التنقل لمسافات بعيدة" إلى جانب أن الخطة "رسمت سياسة نقل جديدة تركز على النقل العام ومدينة للمشاة".

وقدر أن توفر الخطة "ما يقارب 2 بليوني دينار من ميزانية أمانة عمان في بناء الطرق فقط" ليصار إلى توجيه جزء من هذا التوفير نحو"تطوير النقل العام وخلق مدينة صديقة للمشاة إلى جانب أنها ستساعد في تقليل نسبة التلوث المنبعث من عوادم السيارات بشكل ملحوظ".

وتلتزم الخطة وفقا لملخصها بمبادئ التنمية المستدامة للتفكير العالمي والمعدة محليا وهي ما تعكسه المسؤولية العامة التي تمتد إلى ما بعد الحدود الجغرافية والزمنية. وشكر أمين عمان جميع من ساهم في عملية التخطيط على جهودهم المخلصة ، مبينا أن الخطة طورت من قبل المجتمع. وقال "التحدي الآن هو متابعة هذه الشراكة مع جميع المشاركين من المجتمع المحلي ومجتمع الأعمال والمؤسسات الحكومية لتحقيق رؤية تطوير عمان لتصبح منطقة حضرية تمزج بين التطور الجديد ومنظر مدينتنا الفريد وتراثها العريق". حضر الاحتفال رئيس الوزراء ورئيسا مجلسي الأعيان والنواب ورئيس الديوان الملكي ووزراء واعيان ونواب وعدد من الشخصيات الاقتصادية وممثلي المجتمع المحلي.

وكانت أمانة عمان أعلنت العام الماضي عن أربع مراحل من المخطط الشمولي شملت تحديد أربع مناطق لإقامة الأبنية المرتفعة والأبراج ، والتعليمات ، والتشريعات الهندسية ، ونظام الأبنية المناسب ، وكذلك سياسة "التكثيف العمراني" على عشرة محاور رئيسية ، الى جانب سياسة الأراضي الصناعية ، والسياسة المرحلية المقترحة للمشاريع السكنية للمناطق ذات الكثافة المنخفضة ومخطط طريق المطار.

وفيما يتصل بحدائق الملك عبدالله الثاني ابن الحسين التي تبلغ مساحتها 505 دونمات فهي تحتل موقعا استراتيجيا في الجهة الجنوبية الشرقية لمدينة عمان في منطقة المقابلين حيث تتوسط المناطق الجديدة التي ضمتها الامانة العام الماضي. وتشتمل الحدائق التي صممت على ثلاثة محاور على ساحات ومراكز ومعارض ونشاطات ثقافية واماكن تنزه ومدرجات وحدائق ومروج ومسطحات خضراء وغابات طبيعية.



التاريخ : 13-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش