الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردنيون يعرفون كيف يحبّون الأردن

كامل النصيرات

الثلاثاء 29 شباط / فبراير 2000.
عدد المقالات: 892

من رأى الأردنيين منذ أحداث إربد الأخيرة ؛ أدرك كم أن هذا الشعب ينسى آلامه و أوجاعه و كلّ طلباته المُلحّة جدّاً و يصطفّ خلف الوطن لأنّ الوطن أهمّ من اللقمة و من دموع أطفاله النائمين على نقص الخبز و فقدان الشهيّة ..!
الأردنيون الطيّبون الفائزون بمحبة الوطن فقط ؛ يدهم على قلوبهم كلّما مرّت نسمة جارحة على خد الوطن ..لكنّ الأردنيين بمقدار خوفهم فإنهم يبذلون العطاء مع الوجع ؛ و يستعملون الصبر و جميع أرصدته ليحافظوا على قيمة ( العزّة و الكرامة) التي يحاول كثير من الكبار اللعب عليها ؛ ليهزم الأردنيين بعقر أنفسهم ..!
دائماً في ظل مشاعر الأردنيين الملتهبة و الصادقة ؛ تخرج أصوات منافقة ؛ يعلو نفاقها في كل ساح ..يزايدون على وطنية الأردنيين ..بل ؛ و يريدون أن يثبتوا للطفل الراجف خوفاً على وطنه أنّ خوفه قليل ..وأن حبّ الوطن لا يتجلّى إلا بالصراخ غير المفهوم و استخدام عبارات جاهزة و موضوعة في علب و أكياس مكتوب عليها : انتهت مدة صلاحية ما في داخله..! ومع ذلك يتناولونها عن سبق إصرار و يترعونها أمامنا ..!
مللتُ من سماع المزايدة ..كرهتُ التسحيج على الطالعة و النازلة ..أمقتُ نفسي و أنا مجبور على سماع أحدهم وهو يعيد عليّ ما يحفظ من كلمات متداخلة عن حبّ الوطن و عيونه تضحك عليه ومنه و في آخر كلامه يسألني عن أدائه في النفاق الذي بلا مضمون ولا فائدة سوى أنه لم يسجّل اسمه في لوائح الغياب ..!
النفاق حينما يختلط بالمشاعر الحقيقيّة و يكون صوته هو الأعلى ؛ يكون المشهد محزناً وغارقاً في القمع الذي بلا قامعٍ سلطوي..!
الأردنيون يعرفون كيف يحبّون الأردن ..و يعرفون كيف يحمونه ..فلا تضعوا الكلام في فمهم و تجعلوهم يقولون كلاماً لا يخرج من قلبهم ..واللهمّ احفظ الأردن خالياً من كل شائبة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش