الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير فيصل يفتتح اعمال المؤتمر الدولي الرابع للخدمات الطبية الملكية

تم نشره في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
الأمير فيصل يفتتح اعمال المؤتمر الدولي الرابع للخدمات الطبية الملكية

 

عمان - الدستور - نبيل الغزاوي: مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الاعلى للقوات المسلحة الاردنية رعى سمو الامير فيصل بن الحسين اعمال المؤتمر الدولي الرابع للخدمات الطبية الملكية الذي بدأ اعماله امس تحت «شعار الانجازات والتحديات والتميز » ويستمر حتى الخامس عشر من الشهر الحالي بمشاركة اكثر من ثلاثة الاف طبيب من الدول العربية الشقيقة والدول الاجنبية الصديقة والاردن .

ويتناول المشاركون على مدى ثلاثة ايام اخر ما توصل اليه الطب الحديث في مجال اختصاصاتهم.



والقى اللواء الطبيب عبداللطيف الوريكات مدير عام الخدمات الطبية الملكية كلمة قال فيها: انه لشرف عظيم لنا في الخدمات الطبية الملكية بكافة كواردها ومنتسبيها ان يحظى مؤتمرنا الدولي الرابع بالرعاية الملكية السامية ، وما تكريم جلالة قائدنا الاعلى بهذه الرعاية الا دليلا واضحا على اهتمام جلالته ودعمه الكبير والمستمر للخدمات الطبية الملكية.

واضاف اللواء الطبيب الوريكات ان الخدمات الطبية الملكية قد اعطت وما زالت تعطي اهمية كبرى للعلم والتعليم ومواكبة اخر المستجدات العالمية في كافة التخصصات والحقول الطبية كما ركزت على تأهيل كافة كواردها فنيا واداريا من خلال معاهدها التعليمية المتميزة والمشاركة في الدورات والمؤتمرات وورش العمل على المستوى المحلي والدولي وذلك ايمانا منها بان هذا سيؤدي حتما الى التميز الذي ينعكس ايجابيا على الرعاية المقدمة للمريض التي تعتبر مقياسا اساسا لتطور وتقدم اي نظام صحي في العالم. وما انعقاد مؤتمرنا الدولي الرابع هذا الا خير دليل على رغبتنا في تبادل الخبرات والمعرفة التي تعد الركيزة الاساس للتميز الذي وصلت اليه الخدمات الطبية الملكية.

واكد الوريكات ان الخدمات الطبية الملكية خطت في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني خطوات كبيرة وتطورت تطورا ملحوظا وقد تمثل ذلك في الانجازات المتميزة التي حققتها على المستويات المحلية والاقليمية والدولية وما كان لهذه الانجازات ان تتحقق لولا الدعم المتواصل والدؤوب الذي يوليه جلالته في مختلف الميادين لهذا الصرح الطبي مما يحفزنا على البقاء في موقع الصدارة والتميز وكما ارادنا دائما ، وقال لا يفوتني هنا ذكر الدعم الكبير والمتواصل الذي توليه القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية ممثلة برئيس هيئة الاركان المشتركة للخدمات الطبية الملكية ، كما وكان لتفاني واصرار منتسبي الخدمات الطبية الملكية دورات رئيسا وفاعلا في رقي وتطور وتميز انجازاتنا.

وقال الوريكات انه انسجاما مع رؤى جلالة قائدنا الاعلى الانسانية النبيلة وتوجيهاته السامية وللتميز والاحتراف والسمعة والمكانة الدولية التي تتمتع بها الخدمات الطبية الملكية فقد تجاوزت الخدمات الطبية الملكية حدود الوطن لمد يد العون والمساعدة بتقديم الخدمات الصحية والانسانية لعدد من بلدان العالم الشقيقة والصديقة ويلقى ذلك كل التقدير والاحترام من هذه البلدان موصولا لجلالته.

واكد انه تنفيذا لتوجيهات جلالة القائد المتمثلة بقوله «اريدكم ان تقدموا الرعاية الصحية على اعلى مستوى وكما في الدول المتقدمة لجميع المواطنين الاردنيين بالتساوي للفقير قبل الغني وللضعيف والمسن قبل الغني والقوي» فقد قامت الخدمات الطبية الملكية بتنفيذ سياسة الاقاليم الطبية ودعم هذه الاقاليم بالاجهزة الطبية والكوادر البشرية المؤهلة لتكون بنفس مستوى مدينة الحسين الطبية وذلك للتخفيف عن المواطنين عناء السفر وتكاليف المواصلات من اماكن سكناهم الى مدينة الحسين الطبية.

واعرب الوريكات عن شكره وامتنانه لجلالة الملك عبدالله الثاني على رعايته السامية لهذا المؤتمر ودعمه غير المحدود مما ادى الى وضع بلدنا الحبيب على خريطة العالم الطبية مؤكدا ان مشاركة ما يزيد على اربع وثلاثين دولة من مختلف انحاء العالم في هذا المؤتمر ما هي الا خير شاهد على اعترافهم بما حققناه من انجازات على المستوى الاقليمي والدولي واليد الطولى في ذلك تعود لجلالة قائدنا الاعلى.

وكان اللواء الطبيب عبدالكريم الخوالدة نائب مدير عام الخدمات الطبية الملكية رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر القى كلمة أكد فيها:

واكد اللواء الطبيب الخوالده ان الخدمات الطبية الملكية أولت وعلى مدار السنين اهمية خاصة للتعليم الطبي المستمر وللبحث العلمي. ولقد جاء مؤتمرنا هذا تنفيذا لهذه السياسة وسعياً لتحقيق اهدافها لمواكبة التقدم العلمي والطبي وتبادل الخبرات مع علماء اجلاء متميزين على المستوى العالمي حيث يشارك في مؤتمرنا هذا ثلاثة وسبعون عالما تمت دعوتهم من ثمان وعشرين دولة شقيقة وصديقة وسيقدمون لنا ما يزيد عن مائة وستين محاضرة علمية في مختلف الاختصاصات الطبية. اما زملاؤنا من الخدمات الطبية الملكية عاملين ومتقاعدين فسيعرضون لنا نتائج ابحاثهم في مئتين وخمسين ورقة بحثية او ملصقة علمية. ولكسب مزيد من المهارات والتقنيات الجراحية الحديثة سيتم على هامش المؤتمر اقامة اربع وعشرين ورشة عمل يجريها ضيوفنا الكرام بالتعاون مع اطباء الخدمات الطبية الملكية في مدينة الحسين الطبية.

كما اكد اللواء الخوالدة ان الخدمات الطبية الملكية تولي اهتماما خاصا لصحة منتسبي قواتنا المسلحة ونحن سعداء اليوم بمشاركة اربعة وعشرين مدير خدمات طبية عسكرية او من يمثلهم من الدول الشقيقة والصديقة حيث ستعقد جلسات خاصة لمناقشة الامور الطبية العسكرية وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال. وعلى هامش المؤتمر سيتم تنفيذ (تمرين اخلاء طبي ميداني) لاطلاع السادة المشاركين على وسائل الاخلاء الطبي والتعامل مع الاصابات الجماعية الناتجة عن الاسلحة التقليدية واسلحة الدمار الشامل وخاصة الكيماوية منها وبمشاركة قطاعات مختلفة من قواتنا المسلحة التي نعتز بها وبقيادتها على دعمها الموصول للخدمات الطبية الملكية.

ثم قام سمو الامير فيصل بن الحسين بتسلم درع المؤتمر الذي قدمه لسموه مدير عام الخدمات الطبية الملكية.. بعد ذلك قدم الفريق الطبيب المتقاعد يوسف القسوس مدير الخدمات الطبية الملكية الاسبق المحاضرة التذكارية للخدمات الطبية الملكية بعنوان «نشأة ، تطور وانجازات».

وفي فندق الرويال افتتح اللواء الطبيب عبداللطيف الوريكات المعرض الطبي العام المقام على هامش المؤتمر.

وحضر حفل افتتاح المؤتمر الذي اقيم في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب عدد من مدراء الخدمات الطبية الملكية السابقين ومساعدي رئيس هيئة الاركان المشتركة والملحقين العسكريين في السفارات الاجنبية والعربية وكبار ضباط مديرية الخدمات الطبية الملكية.

التاريخ : 13-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش