الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«زراعة جرش» تحدد المتطلبات الاساسية لمواجهة الحرائق في الغابات

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
«زراعة جرش» تحدد المتطلبات الاساسية لمواجهة الحرائق في الغابات

 

 
جرش - الدستور - حسني العتوم

كشفت مديرية زراعة جرش تفاصيل خطة متكاملة لمواجهة الحرائق التي تقع في الغابات والتي كان اخرها الحريق الذي وقع قبيل شهر رمضان في دبين واتى على نحو مائة دونم من الاشجار الحرجية .

وقال مدير زراعة جرش المهندس جعفر عربيات ان المديرية حددت من خلال التوصيات الفنية والتقنية ثماني نقاط للوقاية من حرائق الغابات في محافظة جرش.

واوضح عربيات ان هذه التوصيات تشمل بناء مركز مركزي لمكافحة الحرائق في دبين مكون من بناية مجهزة بمنامات العمال على ان يتألف الكادر من اربعين عاملا يتم التناوب فيما بينهم على مدار الساعة وتوفير ثلاث اطفائيات مع كافة لوازمها واربعة سواقين وصهريجي مياه سعة 3م6 ، 12 م3 وسيارتي نقل ( ديانا ) وسيارتي ميدان واربع دراجات مع سائقيها وجرافة جنزير مع لودر وناقلة مع السواقين بحيث تكون هذه الآليات جاهزة للعمل في أي وقت ، اضافة الى العمل على فتح خطوط نار داخل الغابة لتسهيل وصول فرق الاطفاء الى الموقع ومخاطبة وزارة المياه لتخصيص نقطتين من نقاط المياه لتزويد الاطفائيات منهما وزيادة عدد عمال الاطفاء بحيث يصبح عدد اعضاء الفريق الواحد سبعة اشخاص ولفترتين واعطائهم دورات على وسائل المكافحة بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني وكذلك الحال فيما يتعلق بعمال الحماية من حيث زيادة عددهم واعطاء الافضلية للمتقاعدين العسكريين .

واشارت المحددات كذلك الى اهمية زيادة الاجهزة اللاسلكية الثابتة منها بالمركبات او المتحركة مع الافراد او ايجاد البدائل الاخرى والطلب من المركز الجغرافي تزويد الوزارة بالصور الجوية اللازمة التي يمكن بواسطتها تخطيط اسهل الطرق في الغابات ليصار الى فتحها وتوفير المخصصات المالية اللازمة لانشاء خزانات مياه اسمنتية سعة 3م80 لكل خزان وتوزيعها على خمسة مواقع لاغراض التزويد .

ولفت مدير الزراعة الى ان التعديات التي تقع بين الحين والآخر سببها العمل على صرف انتباه المسؤولين عن مناطق مقصودة ليتم الاعتداء عليها والذين عادة مايكونون منشغلين في عمليات الاطفاء لافتا الى ان هناك بوادر لدى الاجهزة المختصة للتعرف على هوية الفاعلين للحريق الاخير الذي وقع في منطقة دبين. وقال عربيات ان عدد الضبوطات التي تم تحريرها هذا العام بلغ 169 ضبطا وشمل اعمال البناء والتقطيع والحراثة وتم تحويل الفاعلين الى الجهات المختصة ، وأضاف ان المديرية تعمل الان لتجهيز موقع الحريق للموسم الزراعي القادم من خلال ازالة الاحطاب فيه لافتا الى ان هناك بعض الاشجار ستجدد تلقائيا في الموقع مثل اشجار القيقب .

وقال ان التعليمات والأسس الجديدة الصادرة في الجريدة الرسمية سمحت للسكان المجاورين - بموافقة الوزير - اقامة مشاريع صغيرة مدرة للدخل على الاراضي الحرجية وبمساحة لا تتجاوز عن دونم للعائلة الواحدة وذلك باستغلالها لزراعة النباتات الطبية غير المعمرة والسماح باستخدام الكهوف الواقعة ضمن اراضي الغابات لغايات انتاج الفطر .

Date : 09-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش