الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير التربية يفتتح مؤتمر «رؤى تحديثية لبرامج التربية العملية بالوطن العربي»

تم نشره في الجمعة 28 آذار / مارس 2008. 03:00 مـساءً
وزير التربية يفتتح مؤتمر «رؤى تحديثية لبرامج التربية العملية بالوطن العربي»

 

 
الزرقاء - الدستور

تركز المؤتمر الثالث لكلية العلوم التربوية بجامعة الزرقاء الخاصة "رؤى تحديثية لبرامج التربية العملية في كليات التربية بالوطن العربي في الالفية الثالثة" على مناقشة وبحث محاور التربية العملية والمعايير المهنية للمعلم والتربية العملية ومشكلاتها والتربية العملية والاتجاهات المعاصرة والتربية العملية والتقويم.

واكد الدكتور تيسير النعيمي وزير التربية والتعليم خلال افتتاحه فعاليات المؤتمر ان التطور المعرفي والتقني يتطلب تركيز اهتمام التربويين في علمين أساسيين هما: اقتصاديات المعرفة ودراسة العلاقة بين المعرفة والمردود المادي والمعنوي لها ، ودراسة استراتيجيات التفكير وأنماط التعليم ، ومدى انعكاسها على حجم صناعة التعليم والتدريب ، واتخاذها منحنى نوعياً مختلفاً تبعاً لحاجة أسواق العمل المحلية والقومية والدولية ، وعلاقة كل ذلك بتكوين المجتمع المتعلم القادر على تفهم مطالب الحياة والتفاعل معها والفعل فيها.

وقال ان متطلبات القرن الحادي والعشرين بحاجة إلى معلم من نوع جديد يكون قادراً على استيعاب منجزات الثورة العلمية والتكنولوجية التي تعتمد علي المعارف العلمية الدقيقة واستخدام المعلومات المعقدة والسريعة وتنظيمها تنظيماً جيداً.

وقال: لقد استشرف الملك عبد الله الثاني المستقبل بحسه الهاشمي الملهم ونسبه العربي الأصيل وببعد نظره وحكمته ، وتوصل الى أن المعرفة المنتجة أصبحت تشكل عماد الاقتصاد وعصب الحياة ، وأن عملية إنتاجها تحتاج إلى الاستثمار الامثل لطاقات وقدرات الوطن والمواطن ، وبناء مجتمع على درجة من الوعي والثقافة المتميزة.

ولفت ان الوزارة تبنت عدداً من الاتجاهات للنهوض بنوعية العملية التعليمية من أبرزها وضع معايير وطنية لتنمية المعلمين مهنياً بالتعاون مع الجامعات الأردنية كما انها وهي الآن بصدد إنشاء مركز لتنمية المعلم في ضوء هذه المعايير وخاصة ما يتعلق بالمعلم الجديد.

واكد الدكتور عدنان نايفة رئيس جامعة الزرقاء الخاصة ان الجامعة تهدف ضمن سياستها الى تشجيع كليات الجامعة على عقد المؤتمرات العلمية ودعمها ، وهذا المؤتمر نتاج هذه السياسة.

وسيعقد خلال العام الحالي مؤتمران آخران ، أحدهما تعقده كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات ، والآخر تعقده كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية مشيرا الى ان الجامعة عقدت خلال مسيرتها ما يزيد على (30) مؤتمراً علمياً.

كما أن سياسة الجامعة دعم البحوث العلمية التي يقوم بها الزملاء أعضاء هيئة التدريس فيها ، وتخصص الجامعة في موازنتها كل عام نحو (3%) من موازنتها لدعم البحوث العلمية.

من جانبه أكد الدكتور ربحي عليان عميد كلية العلوم التربوية ان التطورات الحديثة واحتياجات الطلبة المتجددة تتطلب من المعلمين أدواراً جديدة ، وخصائص نفسية لا بد أن يمتلكوها وان خصائص طلبة المستقبل واحتياجاتهم تجعل عملية إعداد المعلمين عملية معقدة مختلفة عما هي اليوم ، إذ سينتقل الاهتمام من التركيز على الجوانب المعرفية إلى محاولة التكامل بين الجانبين المعرفي والوجداني ، بهدف التركيز على تنمية المهارات الاجتماعية ، بوصفها متطلباً أساسياً للنجاح في عالم المستقبل الذي سيكون مليئاً بالتطور والتغير الدائم.

Date : 28-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش