الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعلمون غاضبون من هذا القرار..!!

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
المعلمون غاضبون من هذا القرار..!!

 

* ابراهيم عبدالمجيد القيسي

الجنود المجهولون؛الذين ندين لهم جميعا بمااجترحنامن

(مآثر)،أعني المعلمون؛غاضبون !!،وحالة الغضب هذه وعدم الرضا عن (الوضع)،أصبحت الصفة الأميز للسواد الأعظم من أكبر وأهم شريحة مهنية(تنويرية)في الأردن، ولو اكتفينا بعنوان (المعلمون غاضبون) لهذه المقالة لكان المعنى أعم وأشمل،لكننا نتجاوز الأسباب الكامنة وراء غضب المعلم،وهي كثيرة جدا وما تجاوزها لعدم الأهمية،لكن يبدو أن قرار وزير التربية الأخير بشأن علاوة (التجيير)، وصرفها لفئات من المعلمين المستفيدين دون فئات أخرى،نقول يبدو أن هذاالقرار يدفعنا لأن نحصر الكلام فيه،ونتجاوز الأسباب المزمنة الأخرى التي جعلت من مهنة التعليم مهنة غير مرغوبة لدى الكثيرين..

نهتم بهذا الخبر على الرغم من أن هناك أخبارا نشرتها

الدستور واتخذت صفة (السبق الصحفي،حيث أن الزميلة النشيطة والمهتمة (غاده أبو يوسف) تنقل دوما المثير من أخبار أكبر الوزارات (التربية والتعليم)،وعلى الرغم من أهمية تلك الأخبار إلا أننا نتناول الخبر بشأن صرف علاوة (التجيير) لمعلمين (دون غيرهم) الذي أحدث ردة فعل مهمة،فقد وردت تعليقات كثيرة جدا ،نشرت "الدستور" جزء منها على موقعها الالكتروني، وكما هي العادة تفجر (الغضب المزمن) وطاف يبحث عن نجوة من قرار اعتبره المعلقون ظالما،ولا يخدم العملية التربوية أو مخرجات العملية التعليمية،واعتبروه كذلك قرارا مستهجنا ومتضمنا مفاهيم (تمييزية) بين معلم وآخر..!!، ومن بين هذه التعليقات ورد تعليق ممن سمى نفسه (فراس) وكان سؤالا بعنوان ( أين السنوات التي أفنيناها من عمرنا في خدمة التعليم؟!)،حيث قال فيه : (انا معلم (منذ) 17 عام اعمل في محافظة مادبا، وانا من سكان عمان؛ أيصبح راتب من داوم اليوم اكثر من راتبي؟!! وانا لماذا تظلموني بهذه القوانيين الظالمة؟!! شكراً لظلمك لي،وحسبي الله ونعم الوكيل .....) .

الظلم؛هو أخف صفة استخدمها القراء وصفا لهذا القرار، وقد تعددت مطالباتهم، من التراجع عن القرار، الى المطالبة بتدخل الدولة على أعلى المستويات بشأنه ،مرورا بممارسة حقوق ديمقراطية أخرى ليس أقلها الاستقالة أو الإضراب عن العمل..!!،ووردت امتعاضات وتأففات تنبيء في أكثر من إشارة عن شدة الغضب من قرارات الوزير المحترم،بشأن علاوة (التجيير) وعلاوات أخرى تم إقرارها سابقا دون تنفيذها والعمل بها !!.

المعلم له مطالب قديمة جديدة،تحتاج لأذن أردنيه تسمع)،وإن صمّ الآذان عن سماع صوت الذين هم بالنسبة لأبنائنا ورثة أنبياء ينذر بأكثر من خطر على مستقبل أجيالنا،وهذا أحد القراء واسمه (أمجد دولة) علق تعليقا جامعا يصف المستقبل وبعنوان (سكري) علق قائلا : ( حرام وظلم وقرف ومهزله ومسخره وخطر

وتهديد وضغط وسكري وكهرباء وبنزين ومي وتلفون ومواصلات ومصاريف وصرف صحي وأجار وكفايه.. ومخنوووووووووووووق ..ول عليكوا ).

(www.addustour.com) أذن (تسمع). والله يعين الناس.

التاريخ : 09-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش