الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النجداوي : صدام تعرض للطعن في منزل المالكي قبيل وفاته

تم نشره في الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
النجداوي : صدام تعرض للطعن في منزل المالكي قبيل وفاته

 

عمان - الدستور - حسام عطية

اعتبر الناطق الاعلامي باسم هيئة الدفاع عن الرئيس الشهيد صدام حسين ورفاقه المحامي زياد النجداوي ان ما تعرض له الرئيس الشهيد صدام ابان اعتقاله ولحظة اعدامه لا بل "اغتياله" من قبل بعض الشخصيات العراقية من تعذيب جسدي ومضايقات وما سوف يلحق من تعذيب لرفاقه الذين ينتظرون مصيرهم الاكثر شناعة بحق اي شخص من انتهاكات ، يعتبر افظع من جرائم الحروب.

وقال المحامي النجداوي في حوار اجرته معه "الدستور" في مكتبه بعمان بمناسبة مرور الذكرى السنوية الثانية لاعدام الرئيس صدام حسين ، ان فريق هيئة الدفاع باشر فعلا توضيح حقيقة ما كان تعرض له الرئيس صدام من تعذيب جسدي ومضايقات ، مشيرا الى ان هذه الحقائق المنوي الافصاح عنها بين الحين والاخر تم الحصول عليها من قبل احد الشهود الثقات والذي ما زال يعيش على ارض العراق وكان قريبا من مكان الجريمة.

وكشف النجداوي النقاب عن بعض هذه التفاصيل وقال ان القائمين على اعدام الرئيس صدام وضعوا "50" كيلوغراما من الرصاص على قدمي الرئيس من الاعلى الى الاسفل ، واضاف نقلا عن الشاهد: انهم وضعوا الحبل الذي استخدم في الاعدام بشكل خاطئ ومقصود حول الرقبة بهدف كسر (عظم اللامي) ، لافتا الى ان الاطباء يقولون ان هذه الطريقة لا تؤدي الى وفاة الشخص ولكن تدخله في حالة غيبوبة وتستمر تروية الاوكسجين الى الدماغ مما يعني ان الرئيس لم يمت لحظة الاعدام بل دخل في حالة غيبوبة بسبب سرعة ارتطام جسده في الارض وبسبب وضع الحبل بهذه الطريقة المقصودة.

واضاف النجداوي: انه تم بعد ذلك نقل جسد الرئيس وهو حي ولكن في حالة غيبوبة الى منزل نور المالكي وكان في المنزل مقتدى الصدر وكريم شهبور "موفق الربيعي" ومنقذ فرعون والمدعو ابوسجاد وقائد ما يسمى بجيش القدس الايراني وممثل عن حزب المجلس الاعلى حيث تقدم مقتدى الصدر الذي قام بحسب شاهد العيان بطعن الرئيس بأداة حادة في منطقة القلب ، بينما قام ابوسجاد بطعن الرئيس بالعنق ، وكريم شهبوري وممثل ما يسمى بجيش القدس الايراني ومندوب فيلق "بدر الطائفي" بطعن الجسد عند الخاصرتين بحضور ما يسمى القضاة.

وختم النجداوي بالقول ان هذه الجريمة النكراء والجبانة تمت بعلم سفير الاحتلال الامريكي في العراق ، واننا ومن باب الالتزام الادبي والاخلاقي والقومي نقوم بكشف بعض ما كان يتعرض له الرئيس ورفاقه اثناء فترة الاسر او خلال فترة المحاكمة "المهزلة" ، وبمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الرئيس صدام حسين ، فاننا نعد باستمرار الكشف عن بعض الاسرار التي عايشها فريق الدفاع حتى تكون هذه الاسرار شاهدة على عظمة وصدق وايمان شهيد الحج الاكبر.

التاريخ : 21-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش