الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سفيرة النرويج تشيد بالجهود الأردنية في ازالة الالغام

تم نشره في الجمعة 5 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
سفيرة النرويج تشيد بالجهود الأردنية في ازالة الالغام

 

 
عمان - الدستور - عايدة الطويل

اكدت سفيرة مملكة النرويج لدى الاردن متى رافن موقف بلادها المشجع والداعم لمبدأ حظر القنابل العنقودية حظرا كاملا وتاما دون استثناء ، مبينة ان بلادها سوف تواصل كافة اشكال الدعم للدول التي تسعى لتبني الحظر والانضمام للاتفاقية الدولية لحظر القنابل العنقودية وللمؤسسات والمنظمات التي تعمل في هذا المجال ، مشيدة بالجهود التي يبذلها الاردن في عملية ازالة الالغام من جميع اراضيه مؤكدة ان بلادها ستستمر بدعم والتعاون مع الاردن في هذا المجال.

وبينت السفيرة التزام بلادها بدعم الدول والافراد الذين تأثروا بهذا النوع من الاسلحة وتقديم كافة اشكال الدعم للضحايا والاعتراف الكامل بحقوق الافراد المتأثرين بالذخائر العنقودية ، مشيرة الى وجوب انهاء هذه المعاناة الانسانية التي استمرت منذ اكثر من 150 عاما.

واشارت في مؤتمر صحفي عقدته في مقر السفارة النرويجية بعمان بمناسبة انعقاد المؤتمر الدولي للتوقيع على الاتفاقية الدولية لحظر القنابل العنقودية في العاصمة النرويجية اوسلوالى ان اطلاق "الاتفاقية الدولية لحظر القنابل العنقودية" اعتمد على الشراكة بين دول عدة منها مصنعة ومنها مستخدمة ومنها مخزنة للقنابل العنقودية او متأثرة بها وكذلك التعاون بين منظمة الامم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الاحمر ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المجال الانساني ، وقالت ان التوقيع على الاتفاقية يشكل حدثا هاما بالنسبة للنرويج وتبذل جهودا قصوى للحصول على اكبر عدد من الدول الموقعة ، حيث ان التوقيع مفتوح لكافة الدول الاعضاء في الامم المتحدة وعددها يقارب 196 دولة وتمت دعوة كافة هذه الدول للمشاركة.

واكدت رافن ان اتفاقية الذخائر العنقودية هي مبادرة نرويجية في البداية توصلت اليها النرويج بالتعاون مع دول اخرى صغيرة مثل النمسا واستراليا ونيوزيلندا وايرلندا وقد تم تبنيها من قبل 107 دول في مؤتمر دبلن في ايرلندا الذي عقد نهاية آيار الماضي وهي معاهدة دولية ملزمة تحظر استعمال وانتاج وتخزين ونقل الذخائر العنقودية وتتوافق مع القانون الدولي الانساني واتفاقية حقوق الانسان ، وقد فتح المجال للتوقيع على الاتفاقية في مؤتمر اسلو الذي اختتم امس . وسوف تدخل حيز التنفيذ بعد 6 اشهر من ايداع الدولة الثلاثين لملف التصديق لدى الامين العام للامم المتحدة.

وتتطلب الاتفاقية بحسب السفيرة ان تدمر الدول الاطراف ما لديها من مخزون خلال ثمانية اعوام وان تطهر الاراضي الملوثة بالقنابل العنقودية خلال عشرة اعوام ، وتعتبر الالتزامات المتعلقة بمساعدة الضحايا علامة فارقة ، فهي تتعلق بالاعتراف الكامل بحقوق الافراد المتأثرين بالذخائر العنقودية وتطالب الدول بتطبيق تدابير فعالة لمساعدة الضحايا ، وتأمل النرويج ان تمتنع اي دولة او مجموعة مسلحة من غير الدول نهائيا عن استعمال الذخائر العنقودية من جديد ومن ضمنها الدول التي لم تشارك في مؤتمر اوسلو.

واشارت الى ان الاتفاقية وقعها حتى الان 92 دولة تمثل مبدأ دوليا جديدا بشأن القنابل العنقودية فهي تحظر استخدام ونقل وتصنيع القنابل العنقودية التي عرفتها الاتفاقية بشكل يضمن شمول كل انواع القنابل العنقودية التي عرف استخدامها في النزاعات المسلحة.

واضافت ان الذخيرة غير المنفجرة ذات تأثير طويل المدى فهي حال عدم اتخاذ اجراءات عملية على الصعيد الدولي فان خطر القنابل العنقودية على المدنيين سيتزايد مع ازدياد انتشار هذه القنابل وارتفاع اعداد القنابل العنقودية المستخدمة عالميا.

Date : 05-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش