الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البيت الأدبي للثقافة والفنون يستضيف الأديب العتوم والفنانة العبوشي

تم نشره في الثلاثاء 29 شباط / فبراير 2000. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
عقد البيت الأدبي للثقافة والفنون مؤخرا لقاءه الشهري رقم 136 حيث استهل بافتتاح مؤسسه ومديره القاص أحمد أبو حليوة للمعرض الفردي الرابع للفنانة التشكيلية عائشة العبوشي، الذي حمل عنوان «أمل وألم»،  وقد أقامت العبوشي معارضها الفردية الثلاثة السابقة في مدينة الزرقاء عام 2015 في كل من نادي أسرة القلم الثقافي ومركز الملك عبد الله الثاني الثقافي والحديقة الحضارية، وهي التي كانت قد بدأت المشاركة في معارض فنية تشكيلية جماعية منذ عام 2014 من خلال المشاركة في مهرجان الأردن العالمي للخط العربي والزخرفةالإسلامية في جاليري راس العين في عمان، ليشهد بعد ذلك عام 2015 عدة مشاركات جماعية لها في كل من مهرجان أيام عمان التراثية في المركز الثقافي الملكي، ومعرض (منتجو الأردن الأول)، وكذلك المشاركة على مستوى الأردن في معرض الفنانين العرب التشكيلي الثاني في جاليري راس العين في عمان، بالإضافة إلى المشاركة في معرض القدس في جامعة البلقاء، والمشاركة في معرض فني تشكيلي في قاعة مسرح عمون في عمان.
وبعد الفقرة الفنية التشكيلية كان الحضور على موعد مع فقرة القراءات الإبداعية من شعر وقصة وخاطرة وقد أدارها خالد سماحة، وشارك فيها كل من الكتاب التالية أسماءهم: أحمد أبو حليوة وأحمد الدقس وإسلام علقم ود. زهدي قمر وعائشة العبوشي ولادياس ومحمد عبد الفتاح وهناء البدور وياسر الأقرع، الذين بدورهم استمعوا إلى تعليقات الحضور ومداخلاتهم وردوا عليها.
تلا ذلك عرض مسرحية بعنوان «هذا أنا» وتضمنت مجموعة من أشعار الشاعر المرحوم عبد الله رضوان التي مسرحها وأخرجها المخرج المسرحي كاشف سميح، وشارك في التمثيل فيها كل من الفنان علاء عسيلة والفنان خميس ياسين والفنان موسى حسن،  حيث جاءت هذه المسرحية تحية محبة ووفاء للشاعر في الذكرى الأولى لرحيله.
بعد ذلك انتقل الحضور إلى فقرة التفاعل الاجتماعي، التي يتبادلون فيها خبراتهم ويتعرفون على بعضهم ويتحدثون فيها عن أحوالهم، على شكل مجموعات ثنائية وجماعية في ظل أجواء دافئة وحميمة.
وأما الختام فقد كان ضيف اللقاء الأديب الدكتور أيمن العتوم حيث تحدث بإيجاز عن تجربته الحياتية، ومن ثم الإبداعية من خلال التوقف عند بعض أعماله الروائية، وهو المؤلف للروايات ذائعة الصيت هذه: يا صاحبي السجن ويسمعون حسيسها وذائقة الموت وحديث الجنود ونفر من الجن وكلمة الله، كما تحدث عن تجربته الشعرية وقرأ بعض أشعاره، وهو صاحب الدواوين التالية: نبوءات الجائعين وقلبي عليك حبيبتي وخذني إلى المسجد الأقصى والزنابق وطيور القدس، ليدور بعد ذلك حوار ونقاش بناء وقيم بين الحضور والمؤلف حول ما جاء في معرض كلامه وإلقائه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش