الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتفال بمرور مئة عام على انشاء الخط الحديدي الحجازي

تم نشره في الخميس 14 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
الاحتفال بمرور مئة عام على انشاء الخط الحديدي الحجازي

 

عمان - الدستور

يحتفي الخط الحديدي الحجازي الذي يربط سورية والاردن والسعودية بذكرى مرور مائة عام على انشائه في العشرين من الشهر الحالي والذي توج بادراجه هذا العام من قبل منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم"اليونسكو"ضمن معالم التراث الانساني العالمي .

وقال مدير عام الخط الحديدي الحجازي محمود الخزاعلة ان احتفالا كبيرا سيقام في موقع المحطة لابراز الدور التاريخي المهم للخط الحجازي الذي استخدم احد مبانيه في مدينة معان كمقر رسمي لجلالة المغفور له الملك عبدالله الاول ابان انطلاق الثورة العربية الكبرى ، كما استخدم جلالته احد قطارات الخط في رحلته من مدينة معان الى عمان .

وأضاف الخزاعلة في مؤتمر صحفي عقده امس ان الخط يسير عبر محطاته داخل الاردن ويتوقف عند الحدود مع السعودية جنوبا بسبب اندثار اجزاء كبيرة منه في الاراضي السعودية ، مشيراً الى ان جزءا من الخط مستأجر من سكة حديد العقبة بطول 112 كيلو مترا يمتد من محطة "حطية" جنوبا وحتى ميناء العقبة وهو مخصص لنقل البضائع.

ويعتبر الخط الحجازي الذي يبلغ طوله 1303 كيلو مترات منها 452 كيلو مترا داخل الأردن وقفا إسلاميا وهو وحدة متكاملة غير قابلة للتجزئة تشرف على تشغيله إدارات أردنية وسعودية وسورية نظرا لمروره في هذه الدول.

وتنتشر محطات الخط داخل المملكة ابتداء من المفرق ، وخربة السمرا ، والزرقاء ، وعمان ، والقصر ، واللبن ، والجيزة ، وضبعــة ، وخان الزبيب ، وسواقة ، والقطرانة ، والمنزل ، والحسا ، وجرف الدراويش ، وعنيزة ، وجردان ، وبير شيديه ، وعقبة حجاز ، وحطية ، وبطن الغول ، والمدورة.

ولفت الخزاعلة إلى ان مشروع السكة الخفيف بين عمان والزرقاء الذي يمتد بطول 26 كيلو مترا سيستخدم اجزاء كبيرة من املاك الخط باستئجار سنوي يقدر بـ300 الف دينار اضافة الى تخصيص جزء من الارباح لصالح الخط ، مبيناً ان الخط الحجازي الممتد من محطة عمان الى الزرقاء سيتوقف حال الانتهاء من مشروع السكة الخفيف وستكون محطة الزرقاء مخصصة للشمال ومحطة عمان للجنوب حتى الجيزة .

وقال ان قطار رم السياحي الذي يربط البترا بالعقبة عبر منطقة رم ستتم اعادة تشغيله في الاشهر المقبلة بعد توقفه لاسباب فنية ليكون متاحا للرحلات السياحية والطلابية.

وردا على سؤال حول عدم استثمار الخط في مشروع الربط السككي بين مدن المملكة والدول المجاورة قال الخزاعلة ان قدم الخط وتعرجاته تحول دون استخدامه في وضعه الحالي ولا بد من اعادة تاهيله بشكل متكامل لهذه الغاية ، مشيراً إلى ان الباب مفتوح للاستثمار في الخط واستغلال محطاته باسلوب البناء والتشغيل واعادة الملكية .

ويعتبر الخط الحجازي الذي قدرت كلفة انشائه حوالي خمسة ملايين ليرة ذهب عثماني انداك آخر المعالم والانجازات الكبيرة للدولة العثمانية والذي احدث ثورة في عالم النقل خصوصا للحجاج في تلك الايام .

وكانت رحلة حجاج بيت الله الحرام من دمشق إلى الديار المقدسة على الجمال تستغرق 55 يوما وفي البحر 15 يوما ، أما بالقطار فلا تتجاوز 55 ساعة .

وبحسب الخزاعلة فان النقل على الخط تعرض للتوقف لعدة مرات لاسباب مختلفة تزامن بعضها مع انطلاق الثورة العربية الكبرى عام 1916 .

وشكلت في عام 1965 هيئة عليا لإعادة تسيير الخط الحجازي مكونة من وزراء النقل في كل من الاردن وسورية والسعودية بموجب الاتفاق الموحد الذي صادقت عليه الدول الثلاث ، حيث كانت هناك عدة محاولات لإعادة تشغيله .

وعن مهمة الخط الحجازي أشار الخزاعلة إلى أن الخط يعمل جاهداً لتعزيز الاقتصاد الوطني من خلال المساهمة في نقل الصادرات والواردات في قطاع النقل بشقية الركاب والبضائع والاستفادة من استثمار الأراضي الواسعة التي يمتلكها الخط لخدمة انشاء سكك حديدية حديثة في الدول التي يمر بها الخط .

وقال ان المؤسسة تتطلع إلى تنفيذ خطط طموحة تشمل توفير قطارات سريعة وآمنة ومريحة واقتصادية وصديقة للبيئة للربط مع الدول المجاورة ، إضافة إلى توفير خط حديدي يربط بين البحر المتوسط والبحر الأحمر.

ويسعى الاردن والسعودية وسورية الى استغلال املاك الخط الحديدي الحجازي عبر مساره لغايات الربط السككي بين الدول الثلاث ، حيث وقع وزراء النقل في هذه الدول في عمان خلال نيسان الماضي محضر اجتماع الهيئة العليا للخط الحديدي الحجازي لهذه الغاية.

واعلن الخزاعلة عن برنامج الاحتفال الذي يستمر ثلاثة ايام ويشتمل على حفل رئيسي في موقع المؤسسة ـ محطة عمان يتخلله كلمات لوزير النقل ومدير عام الخط والعاملين القدامى اضافة الى استعراض الآليات والقطارات العاملة في الخط ترافقها موسيقات القوات المسلحة الأردنية .

ويعيد الاردن على هامش الاحتفال تسيير رحلات للركاب ونقل البضائع عبر الخط من عمان الى دمشق بعد توقف لاعمال الصيانة دام ثمانية شهور ، علماً بأن المؤسسة تمتلك ستة قطارات بخارية وثلاثة اخرى تعمل على الديزل بالإضافة إلى عدد من الآليات المساندة .وتنظم على هامش اليوم الاول من الاحتفال ندوة علمية برعاية الجامعة الاردنية بالتعاون مع مؤسسة الخط الحجازي تتناول تاريخ وحاضر ومستقبل الخط يتحدث فيها باحثون من الاردن وسورية وتركيا .

وتسير المؤسسة في اليوم الثالث قطارا ينطلق من محطة عمان وصولا الى محطة الجيزة يتخلله حفل فني لفرقة الساحل ـ شباب معان لتختتم فعاليات الاحتفال برفع برقية شكر لجلالة الملك عبدالله الثاني على رعايته الاحتفال.

وأصدرت المؤسسة طابعا بريديا بالإضافة إلى شعار خاص بالمئوية احتفاء بهذه المناسبة ، وسيصار إلى إصدار كتيب خاص بأوراق العمل المقدمة من الباحثين في الندوة العلمية التي ستعقد على هامش الاحتفال.



التاريخ : 14-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش