الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطران الروم الكاثوليك يتعهد بدفع مستحقات معلمات مدرسة انهيت خدماتهن

تم نشره في الثلاثاء 27 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
مطران الروم الكاثوليك يتعهد بدفع مستحقات معلمات مدرسة انهيت خدماتهن

 

 
اربد - الدستور - صهيب التل

تعهد مطران طائفة الروم الكاثوليك ياسر عياش بدفع كافة المستحقات المالية للمعلمات اللواتي أنهيت خدماتهن من إحدى مدارس المطرانية.

وأكد المطران عياش خلال لقاء له مع محافظ اربد خالد عوض الله أبو زيد ضم مدير التربية والتعليم لمنطقة اربد الأولى بالإنابة الدكتور منذر صلاح ورئيس قسم التعليم الخاص في المديرية الدكتور حسين الخصاونة ومدير العمل محمد البشايرة ، أن المدرسة وان كانت تتبع للمطرانية فهي مستقلة استقلالا إداريا كاملا تقوم بالتعيين وإنهاء الخدمات وفق مصلحة الطالب والمدرسة دون الرجوع إلى المطرانية التي عادة تبارك قرارات الإدارة كونها الأقدر على تقدير المصلحة التعليمية للطالب وما هو الأفضل له ، لافتا إلى لقائه الأخير مع أمين عام وزارة التربية والتعليم حول هذه القضية ومعربا عن أمله في الوصول إلى حل مرض لها.

واستعرض المطران عياش القضية منذ بداياتها الأولى منذ تقدم عدد من المعلمات بشكوى في الثاني والعشرين من حزيران الماضي إلى مديرية تربية اربد الأولى ومن ثم مكتب العمل في اربد رافضا التهم التي تكال من قبل بعض المعلمات بحق المدرسة والمطرانية ، مبينا انه سيتم دفع كافة المستحقات المالية للمعلمات وانه في حال عدم قناعتهن بذلك عليهن اللجوء إلى القضاء.

وقال الدكتور صلاح ان على كافة المدارس أن تأخذ بعين الاعتبار البعد الإشرافي للمعلم واتخاذ الإجراءات اللازمة والصحيحة لتقييم المعلمين من قبل أشخاص مؤهلين ومجازين من قبل وزارة التربية والتعليم التي تضع لعملية التقييم معايير محددة لا بد من الالتزام بها ، لافتا الى انه لا يجوز السكوت لسنوات طويلة قد تصل إلى أكثر من (18) عاما كما هو الحال في هذه القضية ليفاجأ المعلم أن تقييمه سيئ وان هناك شكايات من أولياء أمور الطلبة عليه دون علمه.

وقال انه تم عقد سلسلة لقاءات للوصول إلى صيغة حل توافقي لكافة الأطراف لتلافي تداعيات هذه القضية.

وأكد الدكتور الخصاونة أنه لا يجوز إنهاء خدمات المعلمين إلا من قبل أشخاص مخولين وفق أحكام القانون ، مشيرا الى ان هذه القاعدة مفقودة في هذه القضية حيث تم إنهاء خدمات المعلمات من قبل مديرة بالإنابة خلافا للقانون.

وقال ان الوزارة لن تتردد بتطبيق أحكام القانون حفاظا على مصلحة الطالب الذي هو أساس العملية التعليمية.

وقال البشايرة ان المعلمات قدمن استقالاتهن لإدارة المدرسة بشكل قانوني وزعمن في شكواهن انه تم التحايل عليهن بهذه الاستقالة. وبين ان إثبات التحايل أو نفيه ليس من اختصاص مكتب العمل ، مشيرا الى أن بعض المعلمات المستغنى عن خدماتهن شككن في توقيعهن على بعض الأوراق المقدمة من قبل إدارة المدرسة.

يذكر أن وزارة التربية وجهت إنذارا إلى المدرسة وطلبت من إدارتها تصويب الوضع خلال أسبوعين.

وأوعز محافظ اربد بتشكيل لجنة برئاسة مدير التربية والتعليم لمنطقة اربد الأولى وتضم في عضويتها التعليم الخاص في المديرية ومكتب العمل لتقوم بدراسة هذه القضية والخروج بتوصيات بأسرع وقت ممكن ، مؤكدا أن الحاكمية الإدارية تهدف للوصول إلى حل توافقي بين إدارة المدرسة والمعلمات يعيد الحقوق لأصحابها بشكل سريع.

ويذكر ان عددا من المعلمات اللواتي انهيت خدماتهن من المدرسة عرضن قيضتهن على رئيس الوزراء خلال زيارته الاخيرة الى اربد ، حيث وعد بالتدخل لانهاء هذه القضية بالسرعة اللازمة.





Date : 27-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش