الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلافات داخل «أطباء الأسنان» واتهامات بسيطرة الاصطفافات الانتخابية

تم نشره في الأربعاء 7 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
خلافات داخل «أطباء الأسنان» واتهامات بسيطرة الاصطفافات الانتخابية

 

 
عمان - الدستور - إيهاب مجاهد

عاد عضو مجلس نقابة أطباء الأسنان عن قائمة الوحدة الوطنية الدكتور احمد القطاونة عن استقالته بعد ان اعلن عنها "شفويا" خلال اجتماع الهيئة العامة احتجاجا على "سيطرة الخلافات على النقابة" وذلك في الاجتماع ذاته ، وفقا لنقيب اطباء الاسنان الدكتور بركات الجعبري.

وأشار الجعبري الى ان مجلس النقابة اطلع على بيان استقالة عضو المجلس الدكتور فراس القرعان في جلسته الاخيرة ، الا انه لم يتخذ قرارا بشأنها ، او بشأن استدعاء العضو الاحتياط الدكتور طارق غطاس المحسوب على قائمة الوحدة الوطنية.

الدكتور القرعان (عضو المجلس عن قائمة الوحدة الوطنية) من جهته أصر على استقالته التي عزاها الى "سيطرة الاعتبارات الانتخابية على عمل مجلس النقابة".

وقال في بيان استقالته الذي وجهه لنقيب اطباء الاسنان وأعضاء مجلس النقابة "ان الاختلاف في الأمور والمفاهيم النقابية وأسلوب عمل المجلس أصاب طموحاته وطموحات الهيئة العامة بالكثير من الإحباط ، ما لا يمكن معه تحقيق أي برنامج فيه مصلحة الهيئة العامة".

وأورد الدكتور القرعان العديد من الملاحظات على اداء مجلس النقابة من بينها "اصطفاف بعض أعضاء المجلس والتزامهم بالتصويت المتفق عليه مسبقا على القرارات بغض النظر عن صحة تلك القرارات المتخذة والتي لا تعبر بالضرورة عن رغبة الهيئة العامة والتي تتخذ لأسباب انتخابية وشخصية ، بالاضافة الى عدم الانفتاح على الرأي الآخر والتأييد المطلق للاصطفاف الذي حصل في المجلس والذي لا يمثل الهيئة العامة وإنما يمثل توجها داخل الهيئة العامة".

وعلق النقيب على الاستقالة بالقول انه من وجهة نظر الدكتور القرعان فان هناك مبررات للاستقالة ، الا انه - اي النقيب - ليس مع مبدأ الاستقالة ، بل ان يترك الامر للهيئة العامة ان تحكم على ما يجري بالنقابة.

اما رئيس اللجنة الوطنية الدكتور اسحق جعارة فأكد تراجعه عن الاستقالة من رئاسة اللجنة التي لوح بها خلال اجتماع الهيئة العامة الاخير للنقابة ، كما طالب مجلس النقابة بمحاسبة النقيب على تصريحاته بحق اللجنة ورئيسها ، وأكد حقه بالرجوع إلى القضاء للمطالبة بالتعويض عن بدل الاضرار النفسية والمادية والمعنوية التي لحقت به جراء تلك التصريحات.

وكان الجعبري قال في تصريح صحفي ان "استقالة رئيس اللجنة جاءت بعد التقرير الهزيل الذي قدمه والتي شهدت حالة من الإهمال والتوقف شبه النهائي لنشاطاتها".

ونفى الدكتور جعارة أن يكون هو من قدم تقرير عمل اللجنة الذي ورد في التقرير الاداري الذي عرضه مجلس النقابة على الهيئة العامة ، وأكد أنه لا يزال لا يعلم من الذي قدم التقرير الذي وصفه النقيب بـ"الهزيل".

وحمل جعارة النقيب مسؤولية تعطيل أعمال اللجنة متهما إياه بعدم عرض كتب اللجنة على المجلس وعدم الموافقة على تمثيل النقابة في اللجان الوطنية بمجمع النقابات المهنية.

الدكتور الجعبري نفى الاتهامات التي ساقها الدكتور جعارة له ، داعيا اياه الى اعادة الوجه الوطني للنقابة وتنشيط عمل اللجنة كما كانت عليه في الدورة السابقة.

وقال انه لم يتكلم عن الدكتور جعارة بشكل شخصي بل انه قام بتقييم عمل اللجنة ومحاسبته نقابيا على التقرير الشفوي الذي قدمه للهيئة العامة ، مشيرا الى ان امين سر النقابة هو من اعد التقرير المكتوب عن عمل اللجنة في التقرير الاداري.

ودعا النقيب رئيس اللجنة الوطنية الى التراجع عن قوله امام الهيئة العامة انه "لا يشرفه ان يكون رئيسا للجنة" ، موضحا انه لم يتقدم باستقالة رسمية من اللجنة لمجلس النقابة وان الفرصة ما زالت سانحة امامه لتنشيط عمل اللجنة.





Date : 07-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش