الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكاديميون : خفض إجمالي المقبولين بالجامعات والإبقاء على «التنافسي» لمصلحة الطالب

تم نشره في الاثنين 26 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
أكاديميون : خفض إجمالي المقبولين بالجامعات والإبقاء على «التنافسي» لمصلحة الطالب

 

 
كتبت : أمان السائح

نتائج قرارات مجلس التعليم العالي التي صدرت على لسان وزير التعليم العالي أمس لم تكن بعكس التوقعات لا بل صبت في صلبها حيث أحدثت الارقام الخاصة بالقبول للعام الجامعي 2010 - 2011 نقلة تحدث لاول مرة بتاريخ الجامعات الاردنية.

وتضمنت النتائج الابقاء على العدد التنافسي كما هو سابقا دون تغييرات تذكر وتخفيض الاعداد بالبرنامج الموازي الى حوالي النصف خلافا للاعوام السابقة ، ففي حين قبل العام الماضي نحو 13 الف طالب خفض العدد العام الحالي الى 6805 فقط من اجل اعادة الامور الى نصابها الصحيح فيما يتعلق بتطبيق معايير الاعتماد العام والخاص.

وحققت قرارات التعليم العالي نجاحا وتميزا لمجلس اعتماد مؤسسات التعليم العالي الذي اعتبر انه نجح بما نسبته %50 مما كان يريده ، وستلتزم الجامعات بمعايير الاعتماد العام والخاص لتتعود على الالتزام الحقيقي مع بلوغ العام الجامعي 2012 حيث ستطبق المعايير بكل التزام ونظام اسوة بالجامعات الخاصة.

ويصب القرار الحالي في ذات الخانة التي دعا اليها كل المسؤولين بالتعليم العالي وكشف عن مضامينها الوزير الحالي الدكتور وليد المعاني الذي يشدد في كل احاديثه على ضرورة الحفاظ على مخرجات التعليم العالي من خلال نوعية خريج متميزة وتعليم عال رائد. ويبدو ان الامور تتجه الى تلك الطريق بخطوات محسوبة ومدروسة.

وكان التخفيض الرئيسي في برنامج الدراسات العليا حيث خفض الى قبول 1500 طالب وطالبة فقط بعد ان كان يقبل نحو 5500 وهو ما طلبته الجامعات من هيئة الاعتماد وحسمها مجلس التعليم العالي.

من جهته أكد رئيس الجامعة العربية المفتوحة الدكتور محمد ابو قديس ان التخفيض الاجمالي بالاعداد سيكون لمصلحة الطالب الجامعي بلا ادنى شك ومن اجل اعتماد متميز لجامعاتنا الاردنية وهو بالوقت ذاته قرع مسموع وعال للجرس الخاص بالاعتماد تمهيدا للوصول الى عام 2012 حيث تطبق المعايير على كافة الجامعات بلا استثناء.

وقال ان التوجه الاجمالي بتخفيض الاعداد قد يصب في صالح توجيه الطالب الى التعليم التقني في حال لم يحالفه الحظ بالالتحاق بالجامعات الاردنية ، مشيرا الى ان القرار متوازن وسيؤول الى نتائج ملموسة على المدى القريب والبعيد تظهر الواقع الاكاديمي بأعلى درجاته ومستوياته.

قرارات التعليم العالي جريئة متوازنة لم تمس اساسا الطلبة المقبولين على البرنامج التنافسي العادي فعددهم لم يتغير من 28695 طالبا وطالبة بعد ان قبل العام الماضي 29861 طالبا فالخط الاحمر للقبول التنافسي لم يتغير ويحق للطلبة التقديم التنافسي من خلاله ، وجير التخفيض الاجمالي واخذ من البرنامج الموازي وبرامج الدراسات العليا وهما البرنامجان اللذان يزيدان كل عام لا سيما الموازي الذي يتنافس عليه الطلبة سنويا بوهج وسخونة لا تقل عن البرامج العادية ، وسيؤول الامر بطبيعة الحال الى التوجه للجامعات الخاصة بالعدد المسموح ووفقا للمعدلات المعمول بها بالتخصصات إضافة الى قرار بعض الطلبة الانتقال للدراسة خارج الاردن ، ما يتضمن تجيير اموال هؤلاء الطلبة الى دول عربية وأجنبية يبحث فيها الطالب عن تحقيق حلم الشهادة الجامعية.

وقال رئيس جامعة مؤتة الدكتور عبدالرحيم الحنيطي ان الاعداد تبدو مستقرة أسوة بالعام الماضي لا سيما بالبرنامج العادي وهي تؤسس الى تطبيق حقيقي لمعايير الاعتماد العام والخاص ، معتبرا انه من المبكر الان تطبيق تلك المعايير وهي بالاساس لابد ان تبدا رسميا 2012 ، مستعرضا صورة للوضع المقبل وهو ان العديد من الطلبة المقبلين للدراسة بالبرامج الموازية ستتقطع بهم السبل خاصة ان الجامعات الخاصة تتحدد بارقام قبول محددة وسيلجؤون حينها الى الدراسة خارج الاردن وستضيع اموال الاردنيين لخارج البلاد.

واضاف ان "ارقام التعليم العالي الان بطريقها للتطبيق الفعلي على ارضية الجامعات الاردنية وان النتيجة والحكم الفعلي على نتائجها عندما تطبق بشكل رسمي والنظر الى مصالح الطلبة اين ستتجه واين سيكون الحكم الرئيسي على مصلحة التعليم العالي وكيف ستدار عجلة التعليم والقبول الموازي بعد ان كان يقبل الطلبة فيه بالالاف وكم من الفرص ستضيع على طلبتنا الذي عولوا على الموازي لتحقيق حلمهم".





Date : 26-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش