الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منخفض جوي عميق يؤثر على المملكة مساء اليوم وحتى الخميس

تم نشره في الأحد 17 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
منخفض جوي عميق يؤثر على المملكة مساء اليوم وحتى الخميس

 

عمان - الدستور - نايف المعاني ودينا سليمان

يلمس المواطنون مساء اليوم انكساراً للحالة الجوية التي سادت المملكة طوال أسبوع أو أكثر والتي تميزت بكونها لطيفة ودافئة نسبياً صاحبها ارتفاع في درجات الحرارة فوق المعدل بنحو عشر درجات بعيداً عن عبور المملكة أية منخفضات جوية خلال أربعينية الشتاء التي تعد هذا العام الأكثر دفئاً مقارنة بالأعوام المنصرمة.

وبين مدير عام دائرة الأرصاد الجوية المهندس عبدالحليم أبو هزيم لـ«الدستور» أنه واعتباراً من ساعات المساء والليل تتكاثر الغيوم تدريجيا على ارتفاعات مختلفة ويتحول الطقس الى غائم مع سقوط الأمطار باذن الله وتكون الأمطار غزيرة في جنوب المملكة مصحوبة بالرعد جراء عبور منخفض جوي يتمركز فوق جزيرة قبرص ، لذا تعود المملكة للأجواء الباردة والغائمة والماطرة يصاحبها انخفاض ملموس على درجات الحرارة لتصبح حول معدلها في مثل هذا الوقت من السنة لكونها تتراوح بين 10 - 12 درجة مئوية.

وحذرت الدائرة من غزارة الهطول المطري وتشكل السيول والفيضانات صباح غد الاثنين خصوصا في الأودية والمناطق المنخفضة جنوبي المملكة تمتد تدريجياً إلى المناطق الوسطى والشمالية.

وحسب الدائرة يستمر تأثير المنخفض الجوي حتى يوم الخميس المقبل لذا يبقى الطقس بارداً وغائما وماطراً في مختلف محافظات المملكة طوال الأيام المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن أربعينية الشتاء تنتهي نهاية الشهر الحالي لتعيش بعدها المملكة خمسينية الشتاء.

وتبلغ درجات الحرارة العظمى والصغرى اليوم في عمان واربد 22 - 12 ، عجلون والطفيلة 19 - 10 ، الكرك والزرقاء والمفرق 21 - 9 ، ومادبا 22 - 6 ، ومعان 24 - 7 ، والسلط 20 - 13 ، والعقبة 29 - ,19

وحذّر موقع طقس - الأردن الإلكتروني من خطر تشكل السيول وربما الفيضانات خلال فترة تأثير حالة عدم الاستقرار الجوي (من مساء اليوم حتى مساء غد) في مختلف المناطق ، حيث يُنصح بالابتعاد عن مجاري الأودية والسيول ، كما يُنصح بعدم التوجه طيلة فترة تأثير حالة عدم الاستقرار الجوي إلى الأماكن الصحراوية والجبلية في جنوب المملكة مثل منطقة البتراء ووادي رم.

واهاب الموقع بالمواطنين الذين يسكنون بيوت الشعر في المناطق الصحراوية بالابتعاد عن مجاري الأودية والسيول وضرورة الانتقال إلى مناطق مرتفعة.

وقال الخبير في الارصاد الجوية محمد الشاكر الذي يدير الموقع في تصريح لـ"الدستور" ان المملكة تبدا اليوم بالتأثر بمقدمة منخفض جوي تمركز يوم امس شمالي ليبيا ، حيث تُصاحب مُقدمة هذا المنخفض كتلة هوائية دافئة ، بحيث يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة لتُصبح أعلى من مُعدلها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 7 - 9 درجات مئوية.

واضاف الشاكر ان هذا المنخفض يتحرك تدريجياً إلى الشرق ، بحيث يتمركز الأحد إلى الشمال من مصر ويطرأ ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة نهار الأحد وتتجاوز مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 10 - 12 درجة مئوية ، في الوقت ذاته يرتبط المنخفض الجوي العميق مع امتداد لمنخفض البحر الأحمر ، بما يؤدي إلى التقاء الكتلة الهوائية الدافئة التي في مقدمة المنخفض مع تيارات هوائية رطبة جداً مُتدفقة في طبقات الجو كافة وقادمة من عروض دُنيا (شبه استوائية) بحيث تتشكل بشكل تدريجي حالة من عدم الاستقرار الجوي اعتباراً من ساعات عصر الأحد تزداد قوة بشكل تدريجي وتصبح قوية في ساعات الليل.

وتابع موضحا ان هذه الحالة القوية من عدم الاستقرار الجوي يصحبها فعالية جوية قوية ستؤدي بمشيئة الله الى هطول أمطار رعدية ابتداءً من جنوب المملكة خلال ساعات مساء الأحد تمتد تًباعاً في ساعات الليل إلى كافة مناطق المملكة.

ووفق الشاكر تندفع كتلة هوائية باردة في طبقات الجو العليا فجر الاثنين تؤدي إلى زيادة كبيرة في حًدة الفعالية الجوية وزيادة عدم استقرارية الأجواء ، بحيث تهطل أمطار غزيرة في كافة مناطق المملكة وتكون شديدة الغزارة وكثيفة في بعض المناطق وخاصة الجنوبية بما فيها محافظة العقبة: ويصحب هذه الأمطار حدوث العواصف الرعدية "الشديدة أحياناً" وهطول زخات البَرَد التي قد تكون غزيرة ، إضافةً إلى خطورة تشكل السيول وربما الفيضانات في مختلف المناطق.

وقال انه يطرأ انخفاض ملموس وحاد على درجات الحرارة غدا حيث تعود لتصبح حول مُعدلها لمثل هذا الوقت من العام مع أجواء باردة.

ووفق الشاكر فانه مع ساعات عصر غد الاثنين ، يتحرك المنخفض الجوي (المُتمركز شمال مصر والمُرتبط مع امتداد منخفض البحر الأحمر) نحو الشمال الشرقي بحيث يتمركز إلى الغرب من الساحل السوري ، بحيث تشتد سرعة الرياح ، وتضعف الفعالية الجوية المُترافقة مع حالة عدم الاستقرار الجوي (والتي كانت ضمن مُقدمة المنخفض الجوي) في مختلف المناطق تدريجياً ، ويزداد تأثير كتلة هوائية باردة مُترافقة مع المنخفض الجوي خاصة مع ساعات فجر الثلاثاء.

اما يوم الثلاثاء ، فتتأثر المملكة بالكتلة الهوائية الباردة المُرافقة للمنخفض الجوي ، بحيث يطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة ، مع أجواء باردة وعاصفة في مختلف المناطق ، ويُحتمل هطول زخات من المطر بمشيئة الله في شمال المملكة.

وقال انه سيطرأ ارتفاع قليل على درجات الحرارة الأربعاء ، مع بقاء الطقس بارداً بوجهْ عام وتظهر السحب على ارتفاعات مختلفة ، وتكون الفرصة مُهيأة لهطول زخات محلية من المطر خلال ساعات النهار.

من جهتها ، دعت إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي في الدفاع المدني المواطنين الى اتخاذ الاحتياطات المناسبة خلال المنخفض الجوي.

وعرضت المديرية حزمة من الارشادات نصحت المواطنين باتباعها ، منها الابتعاد عن جوانب الأودية وأماكن تشكل السيول ، والانتقال من الأماكن المنخفضة إلى أماكن مرتفعة وأكثر أماناً ، خصوصا من يقطنون في الوحدات السكنية المتنقلة مثل بيوت الشعر وغيرها ، والإقلال من الحركة ما أمكن سواء سيراً على الإقدام أو من خلال استخدام المركبات ، والابتعاد عن الحفر الإنشائية نظراً لتحولها إلى مصائد للأشخاص في حال تجمع مياه الأمطار في داخلها ، وضرورة وضع الإرشادات التحذيرية وحواجز مرئية للجميع على جوانب الحفر الإنشائية منعاً لتعريض حياة الأشخاص للخطر ، وعدم المجازفة باستخدام المركبات لمسافات طويلة في حال هطول الأمطار بغزارة خصوصا في المناطق النائية والطرق الصحراوية ، وتفقد قنوات ووسائط تصريف مياه الأمطار من حول المنازل أو المحال التجارية لتكون جاهزة لتصريف المياه ، والحيلولة دون تجمعها أو مداهمتها لهذه المواقع ، والابتعاد عن الممارسات الخاطئة في استخدام وسائل التدفئة خصوصا المدافئ المتنقلة على اختلاف أنواعها ، وتثبيت الأجسام القابلة للتطاير عن أسطح المنازل منعاً للتسبب بإيذاء الأشخاص في حال تطايرها بفعل الرياح الشديدة.

من جانبه ، قال مساعد مدير عام المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي المهندس خليل جرن لـ "الدستور" إن ارتفاع درجات الحرارة أخيراً لم يلحق أضراراً بالقطاع الزراعي جراء المخزون الرطب للتربة الناجم عن الهطول المطري الذي شهدته المملكة قبل حلول الأربعينية ، لا سيما في الأراضي التي باشر مزارعوها تحضيرها مبكراً ، الأمر الذي يجعل الظروف التي عاشتها المملكة أخيراً مقبولة نسبياً خصوصا أنها مرتبطة بالأمل بعبور المملكة منخفض جوي اعتباراً من الليلة يصاحبه هطول مطري غزير من شأنه تعويض الأيام الماضية.

ودعا المهندس جرن للاستفادة من الأمطار المصاحبة للمنخفض الجوي عبر أخذ التدابير اللازمة والمتمثلة بحراثة التربة بعكس الميل وإصلاح المواقع التي تشكل سيولا للتربة إلى جانب صيانة الآبار والحفر التي تسهم في تجميع الأمطار الهاطلة ، مشيراً إلى أهمية الانخفاض في درجات الحرارة للعديد من الأشجار لا سيما المثمرة منها كاللوزيات التي تحتاج لفترات طويلة من البرودة منوهاً بأن الارتفاع على درجات الحرارة يهدد إنتاجية العديد من الزراعات في هذه الفترة.

وعلى صعيد الثروة الحيوانية لفت المهندس جرن إلى ضرورة العناية بها عبر إيوائها في حظائرها الدافئة وبخاصة قطاع الدواجن تجنباً للانخفاض في درجات الحرارة الذي قد يؤدي إلى نفوقها.

التاريخ : 17-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش