الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التربية» : أسئلة «التوجيهي» ضمن المنهاج وضيق الوقت أهم الملاحظات الواردة

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
«التربية» : أسئلة «التوجيهي» ضمن المنهاج وضيق الوقت أهم الملاحظات الواردة

 

 
عمان - الدستور - باسل الزغيلات

أكد مدير إدارة الامتحانات والمركز الوطني للاختبارات حسني الشريف ان غرف العمليات في وزارة التربية والتعليم لم تردها أي شكوى خطية حول امتحان شتوية التوجيهي هذا العام باستثناء بعض الملاحظات المتعلقة بضيق الوقت واستفسارات عن بعض الاسئلة ، لافتا الى انه لم يكن في أسئلة الامتحانات التي تقدم لها الطلبة اي سؤال من خارج المنهاج.

واضاف ان طالب التوجيهي يلجأ الى دراسة بعض الملخصات للمناهج التي يختلف تقديرها واجابتها عن اسئلة الكتاب المقرر لاختلاف آراء المعلمين المؤلفين لها ، مشيرا الى ان الطالب يعتقد أن اجابته صحيحة وان علاماته ستكون عالية ليتفاجأ عند اعلان النتائج انه لم يحصل على ما أراده لاعتماده على الملخصات والدوسيهات التي اصبحت تباع بكثرة ونسيان طالب التوجيهي للكتاب المدرسي ، مؤكدا ان الوزارة عندما تضع أسئلة الثانوية العامة تعتمد على طبعة الكتاب المدرسي ولا تعتمد على الدوسيهات.

وقال ان اسئلة الثانوية العامة تناسب مستويات الطلبة كافة ويراعى فيها التدرج في الصعوبة بحيث تتدرج الأسئلة من البسيط إلى المركب ومن السهل إلى الصعب ، كما يراعى فيها ألا تعتمد إجابة أي سؤال أو جزء منه على إجابة سؤال آخر أو جزء منه ، أو توحي بها ، مؤكدا ان عدد الأسئلة يتناسب مع الزمن المخصص للامتحان.

وبين ان عدد القاعات كاف هذا العام وان اختيار قاعات الامتحان يتم من خلال رسم استراتيجية منظومة بحيث تشمل اعداد الطلبة والتسهيل عليهم من ناحية وصول الامتحان في موعده المقرر ، اما من ناحية ان يقدم كل طالب امتحانه في المدرسة التي درس بها فبين ان هذا الامر غير ممكن لانه يتطلب عددا كبيرا من المراقبين وفتح المزيد من القاعات التي تؤدي الى ضعف الرقابة والتشديد بالنسبة لنزاهة الامتحان.

وعبر الشريف فيما يتعلق بعقوبات الغش التي تتراوح بين الحرمان سنة او دورة او دورتين بحسب طبيعة الغش عن أمله من الطلبة الالتزام لعدم الاضطرار الى مثل هذه العقوبات التي تؤثر في نهايتها سلبا على حياة الطالب لتأخره عن زملائه الاخرين في التحصيل الدراسي.

وفيما يتعلق بالعقوبات والمخالفات قال ان العقوبات متفواتة بين الإنذار والغاء المباحث وإلغاء امتحان المشترك في جميع المباحث لدورة الامتحان نفسها ، مشيرا الى ان المشترك يعطى الانذار في حال محاولته الغش داخل القاعة بالالتفات الى المشتركين المجاورين ، او في حال جلوسه متعمداً في مكان غير المخصص له دون أن يطلب منه ذلك ، أو إذا مزق المشترك ورقة الأسئلة الخاصة به أثناء الامتحان.

اما إلغاء المبحث فقال الشريف ان المبحث يلغى إذا حصل المشترك على أكثر من إنذار خطي في جلسة واحدة أو خلال مدة الامتحان او إذا قام المشترك برمي ورقة الأسئلة بهدف إخراجها خارج قاعة الامتحان أثناء جلسة الامتحان حتى ولو لم يتمكن من ذلك.

واضاف ان الطالب يحرم من المبحث في حال وجود قصاصات من الورق مكتوب عليها أو على الأدوات التي بحوزته أو وجود كتابة على يديه أو أي جزء من جسمه أو على ملابسه (تتعلق بمادة الامتحان) سواء استعملها أم لم يستعملها ، وإذا وجد مع المشترك أي جهاز اتصال أو آلة وخاصة أجهزة الهواتف الخلوية والسماعات اللاقطة بكافة أنواعها ولو كانت مغلقة ، واذا خالف المشترك تعليمات واجراءات الوزارة المعمول بها استناداً للفقرة (أ) من المادة (29) من قانون التربية والتعليم رقم (3) لسنة 1994 وتعديلاته ، والفقرة (د) من المادة (5) من تعليمات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة رقم (7) لسنة ,2006

واكد ان أي قضية غش لا توجد لها عقوبة في هذه الإجراءات تحال إلى لجنة الامتحانات في المديرية المعنية أو لجنة الامتحانات العامة في الوزارة لاتخاذ القرار المناسب بشأنها ، ويعتبر قرارها نافذاً وقطعياً.

يشار الى ان عدد المخالفات بلغ في امتحان صيفية العام الماضي نحو 729 مخالفة منها 478 انذارا ، 187و الغاء مبحث ، 44و الغاء دورة ، 20و الغاء دورتين ، وتم إحالة خمسة اشخاص منهم للقضاء.



Date : 06-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش