الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حـق الـرد : مشروع السياحة الثالث في جرش

تم نشره في الخميس 21 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
حـق الـرد : مشروع السياحة الثالث في جرش

 

 
السيد رئيس التحرير المسؤول لجريدة الدستور.

تحية طيبة.

عطفا على الخبر الوارد في جريدتكم الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 19 ـ 1 ـ 2010 بعنوان "تعثر مشروع السياحة الثالث" في جرش ، وعملا بحرية الرأي والشفافية في نقل المعلومة ، يرجى التكرم بنشر الرد التالي حول نفس الموضوع.

مشروع السياحة الثالث ( مشروع التراث العمراني والسياحي والتطوير الحضري) هو مشروع ممول من قبل حكومة المملكة الاردنية الهاشمية بموجب قرض من البنك الدولي ، ويتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة التخطيط والتعاون الدولي (المنسق العام للمشروع) ، ووزارة السياحة والآثار(ادارة المشروع والمسؤولية الفنية) ، ووزارة الشؤون البلدية(المنفذ لمخرجات المشروع) ، والمحافظة ، وبلدية جرش الكبرى(مالك المشروع وممثل المجتمع المحلي بقطاعيه الخاص والاهلي).

ويهدف المشروع للحفاظ على الطابع الحضري والهوية التاريخية للمدينة العريقة ، ولتعزيز مكانتها المتقدمة على خارطة السياحة الوطنية والعالمية بما يعود بالنفع والفائدة على ابناء المدينة ، سواء من الناحية الاقتصادية ، او من حيث حصولهم على مستوى الخدمات والبنية التحتية التي يستحقونها وتستحقها مدينتهم.

كما يهدف المشروع بجميع مستوياته الى اعادة وسط المدينة التاريخي الى وظيفته المركزية كهمزة وصل بين مختلف اجزاء المدينة من خلال الحفاظ على هويته الحضرية والتاريخية.

كما يهدف الى تنشيط الحركة التجارية والسياحية في منطقة وسط المدينة التاريخي ، وتوفير البيئة الداعمة لأفكار ومشاريع واستثمارات ابنائها بما يدعم الوضع الاقتصادي للمدينة والسكان ، وتعزيزالعلاقة المميزة التي تربط ابناء المدينة بمدينتهم وببعضهم البعض وبالضيوف الزائرين من خارجها ، والحفاظ على ذاكرتهم الجماعية عبر المحافظة على تراث مدينتهم وطابعها المعماري بما يمثله من قيمة تاريخية ورمزية وعاطفية.

ويتضمن المشروع بشكل جوهري عناصر التحسين العمراني والتي تتمثل بتحسين جميع الشوارع داخل حدود السورالأثري المحيط بالمدينة ، مع اعطاء الاولوية لشارع الشهيد وصفي التل (شارع الآثار) وشارع الملك عبدالله (شارع السوق) ومنطقة باب عمان ، وتوسعة الارصفة للمشاة والمتنزهين ، وما يستدعيه ذلك من مقاعد وانارة وسائر عناصر الفرش الحضري ، وتنظيم حركة المرور ، وتخصيص اماكن لوقوف السيارات والحافلات ضمن الارصفة ، واعادة تأهيل شبكة المياه والصرف الصحي ، وانشاء وتطوير شبكة خاصة لتصريف مياه الامطار ، بالاضافة الى تحويل الشبكة الكهربائية والهاتفية الهوائية الى ارضية ، وكذلك تحسين وتجميل الجانب الغربي من وادي الذهب(وادي جرش) وازالة بعض المباني القائمة ، والتي تؤثر بصريا على الربط بين المدينة القديمة والموقع الاثري.واستحداث فضاءات ومساحات عامة ، وتخصيص اماكن للتنزه والجلوس واقامة الفعاليات المختلفة في هذه المنطقة وعلى امتداد ساحة الحمامات الشرقية على الجانب المقابل من الوادي.

كما يتضمن المشروع اعادة تصميم الجزيرة الوسطية امام مبنى بلدية جرش ، لاستثمار موقعها المميز كمعلم جذب للزائرين والمتنزهين من ابناء المدينة وزوارها.

وقد تم انجاز التصاميم للمشروع بما يتناسب مع عناصر التدخل المطلوبة وبشراكة كاملة مع كافة الجهات المعنية ، وأخذ الموافقات اللازمة من قبل جميع الاطراف ، والمشروع كما هو متعارف عليه يتضمن انجاز مخططات عمل تفصيلية حسب الواقع وحسب ما سيتم انجازه اولا بأول. وقد تم سابقا عرض كافة افكار ودراسات ومخططات المشروع على كافة الفعاليات التجارية والشعبية ومناقشتها معهم لان المشروع اصلا هو مشروع بنية تحتية حضرية لمدينة جرش وسكانها بالدرجة الاولى.

ولتلبية المتطلبات المحلية في المدينة ، فقد توخت وزارة السياحة بالتعاون مع عطوفة المحافظ وسعادة رئيس البلدية عدم القيام باغلاقات للشوارع بشكل يعيق حركة الحياة الطبيعية للمواطنين القاطنين ضمن منطقة العمل في المدينة ، والمحافظة على الحركة الاقتصادية في المدينة.

وتعاني مدينة جرش حسب الوضع القائم حاليا والذي كان قائما اصلا قبل مباشرة اعمال المشروع من ازدحامات مرورية واصطفافات مزدوجة وعشوائية تشكل عائقا امام الحركة الطبيعية ضمن المدينة ، وتؤثر سلبا على حياة المواطنين القاطنين فيها ، والمحلات التجارية ، وذلك بالاضافة الى عملية احتلال الارصفة الخاصة بالمشاة لعرض البضائع عليها ولغير الاغراض التي انشئت من اجلها.

وبالرغم من التأثيرات الحالية خلال عمليات التنفيذ لكافة عناصر المشروع الا انه سوف يكون للمشروع بعد استكماله اكبر الأثر على اهالي جرش القاطنين فيها ، وسوف يلمس المواطن والزائر الفرق الكبير على كافة المستويات ، المرورية والتجميلية من حيث سهولة وحرية الحركة داخل المدينة للمشاة من ابناء وبنات واطفال جرش وبشكل يضمن سلامتهم بالدرجة الاولى. وسيتم كذلك تطبيق خطة ادارة المرور فور انجاز الاعمال الانشائية و البنى التحتية والتي سيتم من خلالها تنظيم حركة المركبات وضمان عدم تاثيرها السلبي على حركة المشاة بالدرجة الاولى.

واخيرا فان هذا المشروع هو موجه بشكل اساسي الى مدينة جرش ولخدمة سكانها وضمان صلاحية شبكات الخدمات لامد طويل مما يتطلب تفهم المواطنين ودعمهم الذي بدونه لن يتم التمكن من استكمال تنفيذ اعمال هذا المشروع الحيوي والهام.

الناطق الاعلامي لوزارة السياحة والآثار ـ انسام ملكاوي



Date : 21-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش