الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصري يرعى اختتام الحملة الوطنية بيوم الشجرة في بانوراما البحر الميت

تم نشره في الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
المصري يرعى اختتام الحملة الوطنية بيوم الشجرة في بانوراما البحر الميت

 

البحر الميت - الدستور

مندوبا عن سمو الامير حمزة بن الحسين رعى وزير الزراعة المهندس سعيد المصري امس حفل اختتام الحملة الوطنية بيوم الشجرة الذي اقيم في منطقة حمرة ماعين (بانوراما البحر الميت) والتي نظمتها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بالتعاون مع وزارة الزراعة ، وجمعية الشجرة ، وهيئة شباب كلنا الاردن ، وجامعة العلوم والتكنولوجيا ، ومنتجع حمامات ماعين السياحي.

ويعتبر الحفل بمثابة تتويج للفعاليات التي بدأت يوم السبت الماضي ، التي هدفت الى إحياء يوم الشجرة وتغذية الجهود الوطنية لزيادة المساحات الخضراء في البلاد.

ومن جملة الاهداف التي رمت اليها الحملة تعزيز التوازن البيئي ، ومكافحة أسباب التغير المناخي ، والحد من التصحر ، إذ تم اختيار ستة مواقع في شمال ووسط وجنوب المملكة لزراعة ما لا يقل عن ثلاثين ألف شجرة من مختلف الأصناف التي تتلاءم بطبيعتها ونوعها مع بيئة وطقس النباتات الأصيلة في تلك المواقع.

وقال وزير الزراعة: إن الوزارة تسعى من خلال خطتها العشرية إلى زيادة رقعة الغطاء النباتي حيث تعتبر منطقة المرتفعات الجبلية ، المنطقة الرئيسة للغابات ، والتي بلغت مساحتها3ر1 مليون دونم.

واضاف: إن من أولويات وزارة الزراعة زيادة المساحات المزروعة بالغابات من خلال تزويد المديريات بالأشتال والأصول اللازمة للتحريج وزراعة جوانب الطرق حيث تم زراعة حوالي2700 كيلومتر من جوانب الطرق اضافة الى مشروع تشجير الطريق الصحراوي باقامة19 واحة على جانبي الطريق تليها إقامة19 واحة اخرى في المرحلة المقبلة وبمساحة من20 الى50 دونما لكل واحة فضلا عن مشروع تحريج جوانب السدود.

وبدأت الحملة في محافظة جرش (غابة اللوز) برعاية مندوب جلالة الملك عبدالله الثاني سمو الأمير فيصل بن الحسين ، فيما رعى سمو الأمير علي بن الحسين فعاليات الحملة في محافظة معان - لواء الشوبك - غابة الفجيج ، كما نظمت الحملة في محافظة مادبا - سد الوالة برعاية سمو الأميرة بسمة بنت علي ، وفي الزرقاء - غابة الأمير حسين بن عبدالله الثاني. وتعتبر الحملة التي تطوع فيها 200 شاب وشابة من فرق عمل الهيئة في كل موقع هي الأولى التي تتكاتف فيها مؤسسات القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني لإنجاح التوجه الوطني الرامي إلى زيادة مساحة الرقعة الخضراء في المملكة باعتبارها رئة الوطن ومتنفساً لأبنائه.

وتأسست الجمعية الملكية لحماية الطبيعة عام 1966 كمؤسسة تطوعية غير حكومية ، وحال تأسيس الجمعية رأسها المغفور له جلالة الملك الحسين كرئيس الشرف الأعلى. وفوضت الحكومة الجمعية مسؤولية حماية الحياة البرية والتنوع الحيوي في كافة مناطق المملكة ، وتعتبر الجمعية من أولى المؤسسات التي تتمتع بهذا التفويض ليس في الشرق الأوسط فحسب بل وعلى المستوى العالمي.

فيما تعمل هيئة شباب كلنا الأردن الذراع الشبابية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية على تعزيز مشاركة الشباب في الحياة العامة والعمل على تنظيم وتنفيذ ورشات ونشاطات في مختلف المجالات.

يذكر أن جمعية الشجرة هي جمعية أردنية تأسست عام 2007 يترأسها سمو الأمير حمزة بن الحسين ، تهدف إلى زيادة إجمالي المساحات المزروعة في المملكة والمحافظة عليها.

وشاركت جامعة العلوم والتكنولوجيا كذراع علمية لهذه الحملة الوطنية ، فقام مهندسوها بدراسة الأماكن المناسبة للزراعة وتحديد نوع الأشجار المناسبة بما يتلاءم مع الغطاء البيئي في تلك المناطق.

وحضر الاحتفال العين ليلى شرف ومحافظ مادبا علي الشرعة ومدير الشرطة العميد ابراهيم الجعافرة ومدراء الزراعة في محافظة مادبا والسفير الاسترالي في عمان جلن وايت وعدد من الدبلوماسيين.





التاريخ : 22-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش