الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس الوزراء يقرر إعادة النظر بالهيكل التنظيمي لـ«التربية»

تم نشره في الأربعاء 14 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
مجلس الوزراء يقرر إعادة النظر بالهيكل التنظيمي لـ«التربية»

 

عمان - الدستور - نسيم عنيزات

ناقش مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها امس برئاسة الدكتور رجائي المعشر رئيس الوزراء بالوكالة ، تقرير اللجنة المشكلة للتحقيق في إعلان نتائج امتحان الثانوية العامة الكترونياً للدورة الشتوية للعام ,2010

ودرس المجلس تقرير اللجنة دراسة تفصيلية وافية واستعرض الوقائع التي تم التوصل إليها ، كما ناقش الاستنتاجات والتوصيات التي قدمتها اللجنة وتدارس أفضل السبل لعدم تكرار ما حدث.

وقرر مجلس الوزراء بعد دراسة التقرير اتخاذ مجموعة من الإجراءات لمعالجة الاختلالات التي كشف عنها التحقيق ومن ابرزها إعادة النظر في الهيكل التنظيمي لوزارة التربية والتعليم بحيث يكون هناك مزيد من التنسيق بين الدوائر المختلفة ، وتوحيد مرجعية الإدارات المعنية بالشؤون التكنولوجية لمعالجة ما ظهر من تعدد المرجعيات وعدم معرفة هذه الإدارات كل بعمل الأخرى ، وإعادة النظر بالإجراءات المتعلقة بتدقيق المعلومات وإعادة تدقيقها والتأكد من صحة كل الأعمال الفنية والإجراءات قبل نشرها ، وينطبق ذلك على جميع المعلومات التي تصدر عن أجهزة وزارة التربية والتعليم وإدارتها ، واعتماد مركز تكنولوجي واحد لنشر النتائج وعدم توزيع الأقراص المدمجة قبل إعلان النتائج بصورة نهائية وتدقيقها حسب الأصول ، وتكليف وزير التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة تطوير القطاع العام ووزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالعمل على إصلاح هذه الاختلالات الهيكلية والإجرائية وبالسرعة الممكنة.

واعتبر مجلس الوزراء أن هذه الإجراءات كفيلة بإصلاح الاختلالات الفنية والإدارية دون تجاوز للمسؤوليات الادبية وأوجه الاهمال والتقصير في عمل بعض العاملين على اختلاف مستوياتهم في أجهزة وزارة التربية والتعليم ، ما يستدعي إجراء تقييم شامل وسريع وموضوعي لأداء العاملين في الدوائر المختصة والوصول إلى منع كل الأسباب التي قد تؤدي إلى تكرار أي خطأ ومعالجة التراكمات السلبية في أداء الأشخاص أو منهجية العمل.

كما قرر مجلس الوزراء الطلب من وزير التربية والتعليم ورئيس ديوان الخدمة المدنية بمراجعة أداء العاملين في الدوائر المعنية في وزارة التربية والتعليم وتحديد مدى التزامهم بتطبيق التعليمات والنظم المعتمدة.

وقد خلص تقرير اللجنة إلى الوقائع والاستنتاجات والتوصيات التالية:

الوقائع التي توصلت اليها اللجنة

بعد تدقيق جميع البيانات الخطية والشخصية المقدمة امام لجنة التحقيق وتقرير الخبرة المعد من قبل فريق من ستة خبراء فنيين تم انتخابهم من قبل لجنتين من وزارة العدل وديوان الخدمة المدنية وتقريرهم الاضافي فقد توصلت اللجنة بقناعتها الى الوقائع التالية:

حول المرحلة السابقة لاجراء امتحان الثانوية العامة ـ الدورة الشتوية للسنة الدراسية 2009 ـ 2010:.

1 - بتاريخ 27 ـ 8 ـ 2009 انعقدت الجلسة رقم 4 لمجلس التربية والتعليم وقررت تعديل تعليمات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة وعلى اثر ذلك تم نشر هذه التعليمات بكاملها في عدد الجريدة الرسمية رقم 4990 تاريخ 15 ـ 10 ـ ,2009

وقد شمل التعديل المادتين 11 17و من تلك التعليمات وتم تطبيق تعديل المادة 11 في الدورة الشتوية الاخيرة لامتحان الثانوية العامة للسنة الدراسية الحالية 2009 ـ 2010 واما تعديل المادة 17 فانه سوف يتم تطبيقه والعمل به في الدورة الصيفية القادمة لشهادة امتحان الثانوية العامة.

2 - بموجب تعليمات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة رقم 10 لسنة 2009 فقد جرى تشكيل لجنة الامتحان العام برئاسة الامين العام للشؤون التعليمية والفنية وعضوية مدير ادارة الامتحانات والاختبارات كنائب للرئيس بالاضافة الى مدراء اخرين ، وتتولى هذه اللجنة اقرار الاطار العام لمواصفات الامتحان وخطته الفصلية والنظر في القضايا التي تتعلق بسير الامتحان واتخاذ القرارات اللازمة لذلك ، بالاضافة الى مهام اخرى.

كما ان ادارة الامتحانات والاختبارات تتكون من مديريتين هما مديرية الامتحانات ومديرية الاختبارات وان مديرية الامتحانات مسؤولة بشكل رئيسي عن امتحان شهادة الثانوية العامة وتتكون من عدة اقسام ومنها قسم الامتحانات.

وان السيد فواز جرادات هو الامين العام للشؤون التعليمية والفنية والسيد حسني الشريف هومدير ادارة الامتحانات والاختبارات والسيد هايل الدعجة رئيس قسم الامتحانات ، وبعد احالة السيد عبدالرزاق الهزايمة على التقاعد قبل عدة اشهر فقد اصبح السيد هايل الدعجة ـ رئيس قسم الامتحانات هو مدير مديرية الامتحانات بالوكالة.

3 - بعد صدور التعليمات المعدلة لامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة فقد اجتماع السيد حسني الشريف مدير ادارة الامتحانات والاختبارات مع السيد فواز جرادات الامين العام لبحث التطورات اللازمة لدمج المستويات ومن ثم جرت اجتماعات ولقاءات فيما بين السيد حسني الشريف والسيد هايل الدعجة رئيس قسم الامتحانات ـ مدير الامتحانات بالوكالة والمبرمجين العاملين في ادارة الامتحانات والاختبارات.

4 - لقد تبين بان المبرمجين قد اجروا التعديلات اللازمة على البرمجيات ذات العلاقة بحيث تصبح متوافقة مع التعليمات المعدلة التي اقرها مجلس التربية والتعليم بتاريخ 27 ـ 8 ـ ,2009

كما تبين ان المبرمجين قد اغفلوا معالجة جزئية التعامل مع وصف تقدير (مكمل) لكل من:

- طلبة الدراسة الخاصة (غير المنتظمة).

- وطلبة الدراسة المنتظمة اذا كانوا معيدين لمبحث دراسي واحد اواكثر.

اذ اصبح وصف تقدير مكمل في حالة ظهوره بمحاذاة مبحث دراسي يشمل كلا من الحالتين التاليتين:

- حالة الطالب المكمل لرسوبه في المبحث الدراسي ، وهذه نتيجة واقعية صحيحة.

- وحالة الطالب من طلبة الدراسة الخاصة اوطلبة الدراسة المنتظمة (المعيدين) والذي تقدم لمستوى واحد فقط من المبحث ولم يتقدم بعد للمستوى التالي وبغض النظر عن نجاحه اورسوبه في المستوى الذي تقدم به ، اي الطالب غير المستكمل ، وهذه الحالة هي المشكلة الوحيدة التي وقعت في البرمجيات عند تعديلها.

حول مرحلة الاعداد لاعلان نتائج الثانوية العامة ـ الدورة الشتوية (وتحديدا يومي الخميس 4 ـ 2 ـ 2010 والجمعة 5 ـ 2 ـ 2010 ):

5 - لقد تبين ان علامات دفاتر الامتحانات للطلبة يتم تصحيحها وتدقيقها من قبل لجان التصحيح وفق كل سؤال ، ومن ثم يتم ادخالها على جهاز الحاسوب الرئيسي من قبل فريقي عمل منفصلين في الوزارة ، وبعد ذلك تتم عملية تطابق بين البيانات المدخلة من الفريق الاول مع البيانات المدخلة من الفريق الثاني ، وبعد انتهاء عملية التطابق بنجاح كامل تقوم ادارة الامتحانات والاختبارات بسحب نسخة ورقية من جهاز الحاسوب الرئيسي مباشرة وذلك على شكل جدول يتضمن جميع علامات المباحث الدراسية لامتحان نتائج الثانوية العامة ويتم تدقيق محتويات ذلك الجدول الورقي من واقع دفاتر امتحانات الطلبة.

وبعد تدقيق كشف الجدول الورقي بتفاصيله من واقع دفاتر الامتحانات عندئذ يتم اعتماد النتائج كما هي موجودة في جهاز الحاسوب الرئيسي بادارة الامتحانات والاختبارات وفي كشف الجدول المذكور بصورة نهائية ورسمية.

وعلى هذا الاساس ثبت لنا صحة نتائج امتحان شهادة الثانوية العامة كما هي موجودة في جهاز الحاسوب الرئيسي وكشف الجدول الورقي.

6 - كذلك تبين ان جهاز الحاسوب الرئيسي بادارة الامتحانات والاختبارات هو جهاز قديم يستعمل لغة برمجية قديمة.

لذلك عندما يقوم مبرمجوادارة الامتحانات والاختبارات باعداد اي معالجة للبيانات الموجودة على جهاز الحاسوب الرئيسي وتحميلها على اقراص مدمجة بالانواع المختلفة للفورمات formats فانهم يقومون بسحب نسخة من تلك البيانات الى اجهزة اخرى P.C في غرفة اخرى داخل ادارة الامتحانات والاختبارات.

وعلى هذا الاساس يتأكد مرة اخرى بان اي مشكلة تتعلق بنتائج شهادة الثانوية العامة الدورة الشتوية للسنة الدراسية 2009 ـ 2010 ، تتعلق بما تم اجراؤه من خطوات تقنية وعمليات فنية في الاجهزة الاخرى P.C وما تم نقله اليها من فورمات formats وليس في بيانات جهاز الحاسوب الرئيسي.

7 - تبين لنا انه في يوم الخميس بتاريخ 4 ـ 2 ـ 2010 انتهت ادارة الامتحانات والاختبارات من اعداد نسخة ورقية من كشف جدول النتائج مدققة بصورة نهائية ورسمية وان هذا الكشف مطبوع مسحوب على نسخة واحدة فقط وذلك من واقع البيانات الموجودة في جهاز الحاسوب الرئيسي وان جميع البيانات والعلامات الموجودة على ذلك الكشف صحيحة ودقيقة مائة بالمائة باستثناء ما تعلق بوصف تقدير المكمل لطلبة الدراسة الخاصة غير المنتظمة وطلبة الدراسة المنتظمة اذا كانوا معيدين ووفق ما هو مبين في الفقرة 4 السابقة.

8 - في يوم الجمعة 5 ـ 2 ـ 2010 انتهت ادارة الامتحانات والاختبارات من اعداد نسخ ثانية من كشف جدول النتائج وقد تمت طباعة هذه النسخة الثانية على ثلاث نسخ كربونية من جهاز الحاسوب الرئيسي ومن واقع البيانات المخزنة فيه.

وبعد ذلك تمت تجزئة هذا الكشف الى اجزاء حسب المديريات بحيث يتضمن كل جزء نتائج المدارس التابعة لكل مديرية على حدة ونتائج طلبة الدراسة الخاصة (غير المنتظمة) المسجلين في تلك المديرية.

ومن المفروض ان يتم تسليم ممثل كل مديرية الجزء الخاص بها من ذلك الكشف وذلك فور انعقاد المؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم في الساعة 10,30 من صباح يوم السبت الموافق 6 ـ 2 ـ 2010 وهو ما تم فعلا.

9 - أ - في مساء يوم الجمعة قام مبرمجو ادارة الامتحانات والاختبارات بنسخ 40 قرصا مدمجا لتوزيعها على ممثلي مديريات التربية والتعليم 25و قرصا مدمجا لاغراض استعمالات الموظفين في ادارة الامتحانات والاختبارات 45و قرصا مدمجا لغايات استعمالها على مواقع الكترونية معينة ، وقسم منها يعود لدوائر حكومية ومؤسسات رسمية وعامة وقسم اخر منها يعود لجهات اهلية ومؤسسات خاصة وهي المبينة في الكشف المبرز (س م ـ 22).

وقد تم استنساخ جميع هذه الاقراص المدمجة وفق اربعة اشكال من الفورمات formats وكما هومبين بالتفصيل:

- فورما خاصة بموقع مركز الاتصال الوطني قرص عدد 1.

- فورما خاصة بموقع Edu wave قرص عدد 2.

- فورما خاصة لاستعمالات الرسائل الالكترونية sms قرص عدد 1.

- فورما خاصة لباقي المواقع بما فيها (موقع توجيهي )2010 العائد لوزارة التربية والتعليم قرص عدد ,42

ب - ويقوم مبرمجوادارة الامتحانات والاختبارات باعداد هذه الاقراص المدمجة بالفورما الخاصة بها وذلك من خلال الاجهزة الاخرى بادارة الامتحانات والاختبارات وبواسطة نقل بيانات النتائج من جهاز الحاسوب الرئيسي الى تلك الاجهزة الاخرى.

بالتالي فان اي خلل في استنساخ هذه الاقراص المدمجة ليس له اي تأثير على جهاز الحاسوب الرئيسي وبيانات النتائج المخزنة فيه.

حول انعقاد المؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم يوم السبت 6 ـ 2 ـ 2010 الساعة 10,30 صباحا:.

10 - فور انعقاد المؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم الساعة 10,30 من صباح يوم السبت الموافق 6 ـ 2 ـ 2010 فقد تم اطلاق نتائج الثانوية العامة لكل من:.

أ - مديريات التربية والتعليم.

ب - موقع Edu wave.

ج - المواقع الالكترونية الاخرى بما فيها موقع الوزارة (توجيهي 2010).

وسوف نتناول كلا من هذه الجهات على حدة:

أ - بالنسبة لمديريات التربية والتعليم:

أرسلت كل مديرية ممثلا لها الى مقر ادارة الامتحانات والاختبارات بجبل اللويبدة وجرى تسليم ممثل كل مديرية ما يلي:

- نسخة قرص مدمج يحتوي النتائج.

- جزء من كشف جدول النتائج الذي يتضمن المدارس الواقعة ضمن نطاق تلك المديرية وبما ذلك طلبة الدراسة غير المنتظمة المسجلين فيها ، على ان تقوم المديرية بتجزئة احدى النسخ الكربونية لهذا الكشف بحيث يتضمن كل جزء نتائج الطلبة لكل مدرسة على حدة ومن ثم يتم توزيع تلك الاجزاء على المدارس التابعة لتلك المديرية.

كذلك تستطيع المديرية ان تقوم بتعليق نسخة كربونية اخرى للكشف المذكور في مكان ظاهر للعيان فيها.

ب - موقع: Edu wave

تتولى شركة المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا ادارة وتشغيل الموقع الالكتروني Edu wave وقد تم تسليم ممثلها في صباح يوم السبت بتاريخ 6 ـ 2 ـ 2010 نسخة القرص المدمج المخصص لغايات تنزيله على ذلك الموقع من خلال محطة هاشم وبحضور الدكتور محمد المجالي مدير ادارة مركز الملكة رانيا العبدالله لتكنولوجيا التعليم وقد تم بث محتوياته على موقع Edu wave الساعة 10,30 بالضبط من صباح اليوم المذكور.

كما تمت تجزئة نسخة اخرى من بيانات القرص المدمج المخصص لذلك الموقع الى ملفات الكترونية حسب اعداد المدارس في جميع انحاء المملكة وتم ارسال رسالة الكترونية لكل مدرسة على حدة وارفق بهذه الرسالة ملف الكتروني يتضمن نتائج الطلبة فيها وكان باستطاعة كل مدرسة ان تطبع محتويات الملف المذكور لديها بصورة مباشرة وتعليقه في مكان ظاهر للعيان فيها علما بان هذه البيانات الالكترونية تصل الى المدرسة خلال دقائق محدودة من لحظة انعقاد المؤتمر الصحفي وذلك قبل استلام المدرسة للنسخة الكربونية الخاصة بها التي من المفروض ان تستلمها من مديرية التربية والتعليم التابعة لها ووفق ما سبق توضيحه في الفقرة أ اعلاه.

كما قامت بعض المواقع الالكترونية بتوفير آلية ربط مع موقع Edu wave بالتالي يكون مصدر النتائج لتلك المواقع هوايضا بيانات القرص المدمج المرسل الى موقع Edu wave خصيصا.

ج - المواقع الالكترونية الاخرى:

تم اعطاء 44 قرصا مدمجا الى المواقع الالكترونية الاخرى وقد قام عدد من هذه المواقع ببث نتائج الثانوية العامة فور انعقاد المؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم ، ومنها:.

- موقع الوزارة (توجيهي 2010).

- مركز الاتصال الوطني.

- القيادة العامة للقوات المسلحة.

- شركة الجيل القادم (لصالح شركات الاتصالات اورانج ، زين ، امنية).

حول الساعات الثلاثة التالية لانعاد المؤتمر الصحفي من الساعة 10,30 صباحا ولغاية الساعة 1,30 ظهر يوم السبت 6 ـ 2 ـ 2010:

11 - بعد مضي بضع دقائق من اعلان النتائج على موقع Edu wave فقد ظهرت اخطاء في اعلان النتائج للمباحث الدراسية لعدد من الطلبة علما بان البيانات المتعلقة باسم الطالب ورقم جلوسه ومعدله العام كانت صحيحة لجميع الطلبة واقتصرت الاخطاء على المباحث الدراسية باسمائها وعلاماتها واوصافها ، وذلك من حيث:

- وقوع ازاحة في الحقول للمباحث الدراسية للطالب الواحد لذلك ظهرت للطالب مباحث لم يتقدم بها كما لم تظهر له بعض المباحث التي تقدم بها فعلا.

- وصف تقدير مكمل للمبحث الدراسي اذا كان للمبحث اكثر من مستوى واحد وفق ما سبق توضيحه في الفقرة 4 سابقا.

وبالطبع فان هذه الاخطاء قد ظهرت ايضا في جميع النتائج المستقاة من القرص المدمج الخاص بموقع Edu wave وبما في ذلك:

أ - الكشوف الورقية التي طبعتها المدارس مباشرة من الملفات الالكترونية المرفقة بالرسائل الالكترونية المرسلة اليها من موقع Edu wave والتي تختلف كليا عن جدول النتائج المرسل مباشرة من ادارة الامتحانات والاختبارات في جبل اللويبدة الى مديريات التربية والتعليم.

ب - المواقع الالكترونية الاخرى التي قامت بالربط الالكتروني مع موقع Edu wave.

وعلى اثر ذلك توقف اعلان النتائج على موقع Edu wave.

12 بالنسبة للمواقع الالكترونية الاخرى بما فيها موقع الوزارة توجيهي 2010:.

أ - حسب تقرير الخبرة الفنية الذي اعتمدته اللجنة فقد ثبت انه لم تظهر في اي من هذه المواقع مشكلة الازاحة في الحقول كما ظهرت في موقع Edu wave.

ولم تتضمن هذه المواقع اي اخطاء في العلامات الرقمية للطلبة ولا في اسماء واعداد المباحث الدراسية التي تقدموا لها وانما ورد عليها الملاحظات التالي:

اولا: وجود خطأ في استعمال تقدير مكمل وذلك لانه خطأ في البرمجة الاساسية نفسها كما سبق شرحه في الفقرة 4 وهذا الخطأ تكرر في كشف جدول النتائج الورقي وفي جميع المواقع بدون استثناء.

ثانيا: وجود رموز بدلا من كلمات (ومن ذلك غ. ش) وقد جرى استعمال هذه الرموز بدقة في هذه السنة الدراسية وفي السنوات السابقة بصورة مماثلة وبدون ان تسبب اي مشكلة.

13 - فور ان علمت ادارة الامتحانات والاختبارات بوقوع اخطاء في النتائج المنشورة على موقع Edu wave فقد سارع المبرمج محمود الصوباني الى استنساخ نسخة ثانية من القرص المدمج المخصص لموقع Edu wave وقد انتهى من اعداده خلال فترة ساعة تقريبا.

وقد كانت البيانات في هذه النسخة الثانية مطابقة تماما مع البيانات الموجودة على الاقراص المدمجة الموزعة على المواقع الالكترونية الاخرى موقع الوزارة توجيهي 2010 وغيرها ومع البيانات الموجودة على كشف جدول النتائج وبما في ذلك المشكلة الخاصة بتقدير مكمل والملاحظات الاخرى المتعلقة بالرموز (غ.م وغيرها).

وقد قامت لجنة الخبراء المنتخبة من لجنتنا بحصر كافة الاحتمالات الممكنة وتوصلت في الصفحتين 14 15و من تقريرها الى ما يلي:.

قامت لجنة الخبراء بحصر كافة الاحتمالات الممكنة لحصول الخطأ ومعالجته واطلعت على البرنامج المخصص SCRIPT المعد لغايات اصدار هذه النسخة حيث ترى لجنة الخبراء بان التعديلات على هذا البرنامج التي تظهر التعديلات الجديدة كانت قد تمت سابقا بدلالة وجود نتائج هذه التعديلات في البرنامج الرئيسي والنسخ الورقية والاقراص المدمجة التي تم فحصها من قبلنا بحيث استدعي اصدار استخراج النسخة الثانية دون اجراء اي تعديلات ساعة من العمل المتواصل بالظروف الطبيعية على اقل تقدير وهوما يظهر ايضا ان هذا البرنامج المخصص SCRIPT معد مسبقا وان احتمال خطأ المبرمج في نقل المعلومات من خلال الصيغة القديمة للبرنامج بدلا من الصيغة الجديدة هوالاحتمال المنطقي والواقعي وفي هذه الحالة فقد كان على المبرمج القيام بالخطوات التالية ليتمكن من اصدار النسخة الثانية في ظهر نفس اليوم:.

1 - القيام باستدعاء البرنامج المخصص script لغايات تحضير الملف ويقوم بتنفيذه ويحفظ الملف الناتج عن التنفيذ في المكان المؤقت المخصص على الجهاز المركزي ويقوم باعطاء الملف الناتج اسما مميزا ، علما بأن:

- يوجد لكل نوع من الفورمات (script) خاص لاعداده.

- المبرمج يعمل في غرفة توجد فيها شاشات طرفية مرتبطة بالجهاز المركزي.

- ان توافقية التعريب للملف غير جاهزة للعرض من خلال بيئة وندوز.

2 - يجب ان ينتقل المبرمج الى غرفة مجاورة حيث يتواجد جهاز حاسوب شخصي ببيئة وندوز وتشغيل (برمجية FTB) لسحب الملف من الحاسوب المركزي الى الحاسوب الشخصي من خلال اسم الملف المميز الذي سبق ذكره في الخطوة السابقة.

3 - يجب ان تتم معالجة توافقية التعريب من خلال تشغيل (برمجية نافذة) وادخال اسم الملف المميز المراد تحويله المصدر وادخال مميز جديد للملف الناتج عن التحويل.

4 - يقوم المبرمج بتشغيل (برمجية نيرو) واختيار اسم الملف المميز الجديد المراد نسخه على القرص المدمج واتمام عملية النسخ.

وان الاحتمال المنطقي والواقعي بوجود خطأ من المبرمج في نقل المعلومات من جهاز الحاسوب الرئيسي الى الاجهزة الاخرى المرتبطة به يعززه ايضا اقوال الشاهدين التاليين:

- السيد محمد المجالي (مدير مركز الملكة رانيا العبدالله لتكنولوجيا التعليم).

- والسيد مازن عمارين (مدير ادارة تكنولوجيا المعلومات في ادارة التربية والتعليم).

14 - ثم قام ممثلوشركة المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا ظهر يوم السبت الموافق 6 ـ 2 ـ 2010 بتنزيل محتويات النسخة الثانية من هذا القرص المدمج على موقع Edu Wave.

وقد اثيرت ملاحظات عليه تتعلق بتقدير (مكمل) وبالرموز الاخرى المستعملة فيه.

حول الساعات التالية من بعد ظهر يوم السبت 6 ـ 2 ـ 2010 ولغاية فجر يوم الاحد 7 ـ 2 ـ ,2010

15 - بعد ظهر يوم السبت 6 ـ 2 ـ 2010 ، قام امين عام الوزارة ومدير ادارة الامتحانات والاختبارات بحصر الحالات التي تحتاج الى معالجة تقدير (المكمل) اوتوضيح للرموز المستعملة في النتائج.

ولهذه الغاية ، تم تحديد 22 حالة ، وتأييدا لواقعة ان هذه الحالات الاثنتين والعشرين قد تم تحديدها بواسطة كادر الوزارة وليس اي جهة اخرى ، فقد ورد حرفيا في الصفحة (4) من تقرير شركة المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا (المرفق - 11 - من المبرز م ـ 5) ما يلي:

(وفيما يلي قائمة الحالات النهائية التي تم استلامها من ادارة الامتحانات في وزارة التربية بعد ان انتهوا من اعدادها في نفس اعلان يوم النتائج).

وان ما ورد في ذلك التقرير يؤيده ايضا اقوال شهود آخرين بأنه قد تم تحديد هذه الحالات بواسطة كادر الوزارة.

16 - بعد حصر تلك الحالات ، فقد طلب من مبرمجي ادارة الامتحانات اجراء التعديلات اللازمة لحل مشكلة تقدير (لمكمل) ولتوضيح الرموز الاخرى المستعملة.

وبالفعل ، فقد تمكنوا من تنفيذ هذه المهمة خلال الفترة مابين مساء يوم السبت 6 ـ 2 ـ 2010 ولغاية منتصف الليل باليوم نفسه.

وعلى اثر ذلك تم اعداد نسختين جديدتين من قرص مدمج يتضمن نتائج امتحان الثانوية العامة ، وهما:.

- نسخة ثالثة لموقع Edu Wave.

- ونسخة ثانية لموقع الوزارة (توجيهي 2010).

17 - خلال الساعات الاولى من فجر يوم الاحد 7 ـ 2 ـ 2010 ، فقد جرت عمليات تدقيق لعينات عديدة وذلك استنادا الى كشف جدول النتائج وما هوموجود في جهاز الحاسوب الرئيسي ، وانتهت عمليات التدقيق بنجاح تام.

18 - نظرا للارباك الشديد الذي سببه اعلان نتائج الثانوية العامة ، فقد قرر دولة رئيس الوزراء في صباح يوم الاحد الموافق 7 ـ 2 ـ 2010 الغاء النتائج الالكترونية وان تعاد عملية تدقيقها اسما اسما من واقع كشف جدول النتائج الورقي المستخرج من جهاز الحاسوب الرئيسي والذي سبق تدقيق صحة محتوياته من واقع دفاتر الامتحانات للطلبة ، وقد استغرق اجراء هذه العملية عدة ايام ، وتحديدا لغاية يوم الخميس الموافق 11 ـ 2 ـ 2010 ، حيث انتهت تلك العملية بصورة ناجحة تماما.

الاستنتاجات والتوصيات

- نتيجة الخطأ الذي وقع في القرص الاول CD1 المخصص لموقع Edu Wave وبسبب سعة انتشار هذا الموقع وما تم ارساله الكترونيا من كشوفات الى المدارس من خلاله ، واعتماد عدد من المواقع الالكترونية على عملية الربط مع هذا الموقع لعرض النتائج ، فقد حدثت حالة من ردود الفعل والاحتجاجات والتشكيك في نتائج الامتحانات العامة لدى الطلبة ومختلف قطاعات المواطنين وخاصة أهالي الطلبة.

- وانعكس ذلك على حالة من الارباك وعدم القدرة على التعامل المنظم والمؤسسي مع المشكلة في ادارة الامتحانات والاختبارات والمديريات وفي وزارة التربية والتعليم ، وساهم في ذلك الاحتجاجات الشعبية وضرورة التعامل معها ، والرد على استفسارات من جهات رسمية متعددة.

- وحتى بعد حصر المشكلة ومعالجتها بوقت قياسي نسبيا رغم الظروف التي أوجدتها المشكلة والارباك الذي حدث ، أي في حدود الظهر يوم السبت 7 ـ 2 ـ 2010 ، فلم تتمكن وزارة التربية والتعليم من اتخاذ أي قرار للتعامل مع الازمة.

الاستنتاجات

1 - هناك ضعف في التواصل بين الجهاز الفني والمسؤولين الاداريين (المبرمج والمستخدم) مما يتسبب في عدم دقة ايصال ما هومطلوب من نظم المعلومات أوتعديلات مطلوبة عليها ، وهوالسبب الرئيسي في خطأ نتيجة (مكمل) وفي عدم المبادرة الى توضيح الرموز ، وهذا يعكس ايضا ضعف الالمام من قبل المسؤولين الاداريين بدور وآليات وأشكال عمل تكنولوجيا ونظم المعلومات.

2 - هناك خلل في الصيغ التنظيمية والهيكلية في الوزارة ، وقد ادى ذلك الى عدم وجود علاقات افقية وتخصصية وفنية بين الاقسام والكوادر العاملة في مجال تكنولوجيا ونظم المعلومات في الوزارة ، والتي يصل عدد المختصين فيها الى ما يزيد على (200) موظف ، ومما يعني غياب وحدة ومؤسسية الاستراتيجيات والخطط التطويرية وبرامج الاشراف والرقابة وفحص الجودة في عملية تطوير نظم المعلومات في الوزارة.

3 - غياب القدرة على المبادرة واتخاذ القرار ، وبالتالي فهي تعبير عن ظاهرة سلوكية عامة خلقتها منهجية وممارسة لفترات زمنية طويلة ، اكثر منها حالة تقييم لقدرات قيادية فردية.

4 - نتيجة لما تقدم ، لا توجد منهجية أو نظم لمراجعة دقيقة وشاملة للبرمجيات المعدلة التي قام بها مبرمجوادارة الامتحانات والاختبارات في الوزارة بعد صدور التعليمات المعدلة لتعليمات امتحان شهادة الثانوية العامة في شهر (8) لعام 2009 ، والتي ان وجدت لكان من الممكن معالجة وصف تقدير (المكمل) أوتفسيره وفق ما سبق بيانه في هذا التقرير.

5 - كذلك ، لا توجد منهجية أواجراءات لتدقيق محتويات الاقراص المدمجة التي تم الانتهاء من اعدادها مساء يوم الجمعة الموافق 5 ـ 2 ـ 2010 وذلك قبل تسليمها الى ممثلي المواقع الالكترونية وبثها الى المواطنين ، وان وجد هذا التدقيق قبل تسليم الاقراص المدمجة لكان من الممكن اكتشاف الخطأ الواقع في القرص المدمج الخاص بموقع EduWave بكل سهولة ويسر.

6 - ان عدم التفاعل المؤسسي والميداني مع المشكلة ومع الادارات والكوادر المعنية ، منع من اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب والذي كاان ممكن في فترة اقصاها ليلة السبت في نفس يوم صدور النتائج بتاريخ 6 ـ 2 ـ 2010 ، وقبل حلول صباح يوم الاحد 7 ـ 2 ـ ,2010

التوصيات

استنادا الى قرار تشكيل لجنتنا بموجب المادة (159) ، الفقرة (ب) ، من نظام الخدمة المدنية رقم 30 لسنة 2007 ومنطوقها:

المادة (159):

أ - لمجلس الوزراء تشكيل لجنة برئاسة وزير العدل وعضوية وزيرين يختارهما مجلس الوزراء للنظر في المخالفة المرتكبة من موظفي المجموعة الاولى من الفئة العليا.

ب - تشكيل لجنة برئاسة وزير العدل وعضوية رئيس ديوان التشريع والرأي ورئيس الديوان تتولى ما يلي:

1 - النظر في المخالفة المرتكبة من موظفي المجموعة الثانية من الفئة العليا المحالة اليها من رئيس الوزراء بناء على تقرير الوزير.

2 - دراسة الشكوى المقدمة ضد أي موظف وكانت مما لا يمكن النظر فيها بناء على تهم معينة ورأى الوزير عدم احالة الموظف الى المجلس التأديبي.

ج - ترفع اللجنتان المنصوص عليهما في الفقرتين (أ) و(ب) من هذه المادة تنسيباتهما الى مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب بذلك وايقاع أي من العقوبات التأديبية المنصوص عليها في هذا النظام.

وبحدود المهمة الموكلة لنا استنادا للمادة (159) ، الفقرة (ب) المذكورة آنفا ، فقد تبين ما يلي:

- ان الخطأ الذي وقع به المبرمج (محمود الصوباني) والذي ادى الى هذه المشكلة هوخطأ بشري غير مقصود ، وهو خطأ ممكن ان يقع من اي مبرمج ، ولا يمكن تلافيه الا من خلال وجود منهجية ثابتة باجراء تدقيق لاحق للاقراص المدمجة بعد اصدارها.

- وبما ان ذات المبرمج لا يتحمل مسؤولية عدم وجود منهجية لاجراء التدقيق اللاحق لمحتويات تلك الاقراص ، وقد قام وقبل ظهر نفس اليوم بتصحيح ذلك الخطأ ، فان قناعة اللجنة تجد ان هذا الخطأ لا يرقى الى مستوى اجراءات تأديبية تحمله مسؤولية تلك المشكلة كما آلت اليه.

- وبالنسبة للمسؤولين والكادر الوظيفي في ادارة الامتحانات والاختبارات أوفي الوزارة ، ورغم تداعيات هذه المشكلة الاجتماعية والاعلامية ، وبغض النظر عن مستوى وحجم التقصير ودرجة ضعف الاداء كما هو موضح في الاستنتاجات المذكورة آنفا ، وبعد الاخذ بعين الاعتبار حدود الخطأ الفني الذي ادى الى وقوع المشكلة ، فان اللجنة لا ترى ان يتم اسقاط العقوبات التأديبية على اي منهم من قبل مجلس الوزراة مباشرة.

- اما فيما يخص تقييم كفاءة الاداء وادارة الازمة ، وبعد الاخذ بعين الاعتبار حدود المهمة المحددة لهذه اللجنة سندا لاحكام نظام الخدمة المدنية ، فانها بهذا الخصوص تكتفي بالتوصية بأهمية اتخاذ الاجراءات التالية:

1 - اعادة النظر في الشكل التنظيمي والعلاقات الافقية والتخصصية لدوائر واقسام وكوادر نظم المعلومات في وزارة التربية والتعليم.

2 - دراسة واقع نظم المعلومات واستخدامها وفي المقدمة منها نظام المعلومات لامتحان الثانوية العامة وتطويره وتحديثه.

3 - وضع نظام لفحص الجودة والتدقيق وفق أسس ومعايير ادارة نظم المعلومات العلمية.

4 - تفعيل دور لجنة التنسيق والتخطيط ، وهي اللجنة الرئيسية في الوزارات والدوائر التي تناقش الاستراتيجيات والخطط والبرامج ومشاريع التطوير الفنية والادارية والتنظيمية ، وعمليات التقييم ومتابعة الاداء ، وجدول التشكيلات والاحتياجات ، والموازنات برئاسة الوزير المعني والامين العام والمدراء الرئيسيين.

5 - اجراء عملية تقييم لواقع ضعف المبادرة والخشية من اتخاذ القرارات وتحمل المسؤولية ووضع الحلول لهذه الظاهرة.

6 - اجراء عملية تقييم واقعي وموضوعي ومنصف لواقع الادارات المعنية في وزارة التربية والتعليم ولواقع القوى البشرية والقيادات الادارية واتخاذ الاجراءات لرفع كفاءة الاداء فيها.

7 - اعتماد برنامج للدوران الوظيفي وتنويع الخبرات وتجديدها ، وتحسين استخدامات وموضوعية اداة تقييم الاداء وتفعيلها.

8 - اعادة النظر في اولويات البرامج التطويرية وشموليتها وفق الامكانات المتاحة في وزارة التربية والتعليم.

9 - تحديد مؤسسية وآليات العمل مع جهات القطاع الخاص وتحديد المسؤوليات وتعميم المعرفة وادارتها.

10 - ولا بد في النهاية من اقرار حقيقة ان عدم الوقوف على مدى حجم المشكلة وتدقيق الخيارات المتاحة والضعف الاداري في التعامل مع الازمة الناجم عن تراكم سنوات سابقة هو من أهم الاسباب لعدم التمكن من التعامل المؤسسي مع المشكلة ومعالجتها في حينه ومنع تفاقمها.





التاريخ : 14-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش