الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالب بإجراءات حكومية احترازية لمواجهة الحرائق الاسرائيلية المفتعلة على الحدود

تم نشره في الأربعاء 28 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
مطالب بإجراءات حكومية احترازية لمواجهة الحرائق الاسرائيلية المفتعلة على الحدود

 

 
عمان - الدستور - محمود كريشان

مع بدء فصل الصيف تباشر اسرائيل أعمالها المعتادة في كل موسم بإشعال الحرائق بذريعة مراقبة الحدود لتمتد الى الاغوار وتأتي على المزارع المحاذية لنهر الاردن في منطقة زور المشارع كما حدث في شهري حزيران وتموز العام الماضي.

وتسببت الحرائق الاسرائيلية التي يتم اشعالها من خلال إطلاق القنابل التنويرية ، وانفجار الألغام ، وحرق أعشاب على الأسلاك الشائكة لمراقبة الحدود ، بذرائع "الدواعي الأمنية ومراقبة الحدود ومنع التسلل" العام الماضي باحراق عدد كبير من اشجار الحمضيات التي يزيد عمرها عن 20 عاما وكميات كبيرة من اشجار الزيتون وأنابيب الري وتراكتورات واشجار حرجية ولوازم زراعية وابار ري بالاضافة لاضرار بيئية ناتجة عن تلويث الجو.

وتكبد خسائر حرائق العام الماضي صغار المزارعين ، حيث قام السفير الاردني في اسرائيل علي العايد حينها بالاتصال بوزارة الخارجية الاسرائيلية وطلب توضيحا رسميا بما حدث ، وجاء الرد الاسرائيلي حولها باهتا حيث تنصلت الحكومة الاسرائيلية من مسؤولياتها تجاه الحرائق التي تفتعلها وادعت انها ناتجة عن ارتفاع درجات حرارة الجو لا اكثر ، فيما قام السفير الاردني بتذكيرهم ان اجتماعا عقد بين اللجان الفنية الاردنية والاسرائيلية على اثر حريق وقع سابقا اسفر عن اتفاق انه في حال قيام الجانب الاسرائيلي بحرق الاعشاب الجافة عليه اعلام الاردن مسبقا حتى يتمكن من اتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من امتداد اي حريق.

وأبلغ السفير الاردني الجانب الاسرائيلي ان اسرائيل لم تقم هذه المرة بابلاغ الجانب الاردني ، مؤكدا ان هذا الامر غير مقبول وبحاجة الى توضيحات وضمانات للمستقبل بعدم تكراره.

وقال رئيس لجنة مقاومة التطبيع النقابية المهندس بادي الرفايعة لـ"الدستور" ان الحكومة مطالبة بالوقوف الى جانب المزارعين وتشدد مطالباتها لوضع حد للاستهتار الصهيوني في اعتداءاته المتكررة والصارخة على اراض وممتلكات اردنية قبل ان يتمادى العدو في استهتاره وتطاوله" بحسب وصفه.

ويبرز هنا دور وزارة الزراعة باتخاذ الاجراءات الكفيلة بوقف هذه الممارسات الاسرائيلية لحماية المزارع الاردني من خلال مخاطبة وزارة الخارجية لتقوم وعبر القنوات الرسمية بدورها بمخاطبة الحكومة الاسرائيلية ، والتشديد على ضرورة ايقاف الحرائق المتكررة ، وضرورة التنسيق مع الجانب الاردني قبل اضرام الحرائق التي تقترفها اسرائيل غربي النهر لدواعي مراقبة الحدود وتمتد الى الاغوار الاردنية ، خاصة ان هذه الحرائق تمثل خرقا اسرائيليا للاتفاقيات المبرمة مع الاردن.

وتظهر التقديرات الرسمية حول الحرائق الاسرائيلية أن حريقا كبيرا اندلع في منطقة "زور المنشية" في 26 حزيران عام 1996 وبلغت قيمة الاضرار 3000 دينار.

كما أصاب التلف شبكة ري بالتنقيط ، وبلغ مجموع الأضرار في الاشجار (15530) دينارا.

وأشارت إحصائيات وزارة الزراعة الى أنه في 10 ايار عام 2004 وقع حريق آخر في منطقة "غرب وقاص" في منطقة الزور ، وبلغ مجموع الأضرار المالية (1365) دينارا.

وفي 13 تموز عام 2005 اندلع حريق في الوحدة رقم (565) في منطقة الزور على الحدود الأردنية - الإسرائيلية ، وكانت قيمة الاضرار (17792) دينارا.

ويؤكد تقرير أعدته مديرية زراعة الأغوار الشمالية أن حريقا شبّ في منطقة الباقورة العام الماضي ، وبلغت قيمة التعويضات المطلوبة (23,495) دينارا.





Date : 28-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش