الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالـي : الأردن أنموذج في التعايش بين المسلمين والمسيحيين

تم نشره في الأربعاء 21 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
المجالـي : الأردن أنموذج في التعايش بين المسلمين والمسيحيين

 

 
الكرك - الدستور - نجاة الحميدات

نظم المجلس الأعلى للشباب والأندية الشبابية في الكرك ندوة حوارية حول التعايش والعلاقة بين المسلمين والمسيحيين في الأردن. في صالة شيحان بحضور عدد كبير من المجتمع المحلي .

وقال العين عبدالهادي المجالي أن الأردن إنموذج في التآخي والتلاحم والمحبة والتعايش السلمي بين أفراد الشعب الأردني الذين يدافعون عن بلدهم ويرتقون به ، مشيرا إلى مضامين رسالة عمان التي تؤكد القيم العظيمة للإسلام التي ترتقي بالإنسان وتجنبه مخاطر الإنزلاق في مسالك الجهل والإنغلاق والتشنج والتطرف وحرص الأردن على تعزيز الحوار وبناء جسور التفاهم والتسامح بين أتباع الديانات والحضارات المختلفة.

وبين أن محافظة الكرك بشكل عام ولواء القصر بشكل خاص من النماذج الحية في التعايش بين المسلمين والمسيحيين حيث يعيش الأهل من الديانتين الإسلام والمسيحية) أجواء العائلة الواحدة و يصعب التفريق بين أبناء المنطقة في كل الجوانب ، مؤكدا أن الأردن يتعرض إلى هجمة من بعض الحاقدين في الخارج يدعون فيها أن المسيحيين أقلية ويعاملون بشكل سيء ، داعيا إلى مواجهة ذلك لأن الأردن أنموذج للتعايش الإسلامي المسيحي بكل معاني الكلمة.

وتحدث رئيس المركز الأردني لبحوث التعايش الديني سامي قموه عن الصورة الرائعة للتعايش بين المسلمين والمسيحيين في الأردن في ظل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حيث كان لرسالة عمان تتويجا لهذا التعايش التي أكدت أن دين الإسلام الحنيف هو دين المحبة والتسامح واحترام الآخر وحريته ومعتقداته والاعتراف به والحفاظ عليه مؤكدا أن الأردن هو أرض الحضارات ومهد الرسالات والتراث الإنساني يعكس للعالم إنموذجيته في التفاهم والاستقرار ونبذ الخلاف .

وبين كاهن رعية دير اللاتين في السماكية (لواء القصر ) الأب فرانسيس شاهين أن الأردن حضي بثلاث زيارات بابوية في إطار تكريم القيادات الروحية للمملكة واعترافا منها بروح المودة السائدة في الأردن وتأكيدا على حقيقة السلام والرسالات السماوية التي تحث على العيش المشترك بين الشعوب .

وأشار إلى موقع المغطس المكان الذي تعمد فيه السيد المسيح عليه السلام وكذلك جبل نيبو الذي وقف عليه سيدنا موسى عليه السلام الأمر الذي يوكد أهمية المملكة في احتضان التعايش على مر العصور مستعرضا بعض مواقف المسيحيين في الكرك في القرون الماضية التي تستند على محبة المسلم للمسيحي والمسيحي للمسلم والتعاون بينهم 0

من جانبه أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد المصاروة دور المجلس الأعلى للشباب في التنوير الفكري وتوصيل مضامين رسالة عمان التي تعد إنموذجا للعيش مع الجميع في الحضارة الإنسانية .مبينا أن المجلس يسعى إلى تحويل وتطبيق مضامين الرسالة من خلال حواراته المكثفة إلى أرض الواقع وتوجيه الشباب نحو الحوار لصقل الشخصية الأردنية والحث على وحدة الجبهة الداخلية وثقافة الديمقراطية وإشاعة الفكر التنويري ووثيقة الشرف الشبابي .

وأكد الدكتور نادر التميمي أن القرآن الكريم والسنة النبوية تعترف بالآخرين وحقوقهم وأن جميع المسلمين يؤمنون بالرسل والكتب السماوية التي انطلقت للعالم أجمع من المنطقة العربية مشيرا إلى أن العهدة العمرية بينت سماحة الإسلام ودافعت بشكل واضح لا لبس فيه عن المسيحيين .

كما أكد المشاركون أن التعايش بين المسلمين والمسيحيين يظهر في أجمل صورة في ظل قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ومبادىء رسالة عمان السمحة التي ساوت بين كافة المواطنين وأعطت كل مواطن حقه في العيش الكريم وممارسة شعائره الدينية بكل حرية ومحبة.



Date : 21-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش