الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة غيداء: نسبة شفاء مبشرة لبعض أنواع سرطانات الطفولة في الاردن

تم نشره في الخميس 15 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
الأميرة غيداء: نسبة شفاء مبشرة لبعض أنواع سرطانات الطفولة في الاردن

 

 
عمان - الدستور - كمال زكارنة

افتتحت سموالاميرة غيداء طلال رئيس هيئة امناء مؤسسة الحسين للسرطان ـ الرئيس الفخري للجمعية الاردنية للاورام بحضور مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان سموالاميرة دينا مرعد ومدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور محمود سرحان في فندق الميريديان امس أعمال المؤتمر الإقليمي الثالث لأمراض السرطان والدم لدى الأطفال.

واشادت سموها بالدور الحيوي والهام الذي تقوم به الجمعية الأردنية لأورام الأطفال في ايجاد علاقات من التعاون على المستوى الوطني والعالمي منذ تأسيسها في العام ,2005

وقالت سموها أن معدلات الشفاء من السرطان في مرحلة الطفولة في تزايد في جميع أنحاء العالم ، وتطرقت إلى واقع سرطان الأطفال في الأردن موضحة أن نسبة الشفاء لبعض أنواع سرطانات الطفولة مثل سرطان الدم بلغت %95 وهي معدلات مبشرة ، أما نسبة الشفاء لعلاج أنواع معينة من أورام الدماغ فتقارب 75%.

وأضافت سموها أن حوالي 232 طفلا أردنيا دون سن 15 عاماً ، شخصوا بإصابتهم بالسرطان في 2008 ، ومعظمهم تلقوا العلاج في مركز الحسين للسرطان.

وبينّت أنه وفقاً لسجل السرطان في الأردن عام 2008 ، فإن النوع الأكثر شيوعاً من سرطانات الطفولة هوسرطان الدم الذي بلغ 29,3% من بين مجموع سرطانات الأطفال في الأردن ، يليه سرطان الدماغ وأورام العمود الفقري 18,75% ، والأورام الليمفاوية 12,6 ، وأورام الغدد الصماء والغدة الكظرية 6,1% ، وسرطان العظم 4,7% ، وسرطان العين4,3%.

وأكدت سموها أن الهدف الرئيس لمركز الحسين للسرطان هو توفير أفضل رعاية طبية لمرضى السرطان ، وتوفير الراحة والأمان للطفل ، حيث أنشأ قسم الأطفال برامج موجهة للأطفال لتخلق بيئة دافئة وودية لدعم الأطفال المصابين في رحلتهم في مكافحة السرطان.

وأعربت عن فخرها واعتزازها بما وفره مركز الحسين للسرطان والجمعية الأردنية لأورام الأطفال من رعاية طبية مميزة للمرضى الأردنيين والعرب ، وبرامج خفضت من العبء النفسي والمادي الواقع على كاهل الطفل المصاب وعائلته.

كما اعربت سموها عن سعادتها لأن المؤتمر أفرد يوماً خاصاً للتمريض ، وذلك لسبب بسيط وهوأن الدور الكبير الذي يقوم به الكادر التمريضي هو جزء من نجاح علاج المريض ، فإن مجرد ابتسامة دافئة من الممرض أوالممرضة تضفي لمسة حب لدى الطفل المصاب وتسهم في توفير الدعم المعنوي والنفسي.

وختمت كلمتها بالقول" إن حضوركم يدل على التزامكم وتفانيكم في الكفاح العالمي ضد السرطان. ونحن ما كنا لنجتمع هذا اليوم لولا إيماننا بهذه القضية. وبأن لقاءاتنا هذه يمكن أن تحدث فرقاً ، ونحن نخطومعاً خطوات كبيرة في كفاحنا ضد السرطان".

وقامت سموها بتكريم الدكتور فارس مدانات رئيس قسم الأطفال في مركز الحسين للسرطان والرئيس الأسبق للجمعية الأردنية لأورام الأطفال ، على الجهود التي يبذلها من اجل توفير الرعاية الطبية الشمولية للأطفال المصابين ، وأثنت سموها على جهود الدكتورة رود ريحاني الرئيس الحالي للجمعية ، وأشادت بالدور الذي يقوم به مركز سانت جود لأبحاث الأطفال على مدى خمسين سنة ، والذي أنقذ عشرات الآلاف من الأطفال المصابين بالسرطان ، وعلى الدعم والتعاون المستمر مع مؤسسة الحسين للسرطان والجمعية الأردنية لأورام الأطفال ، بحيث جاء هذا المؤتمر ليعقد مرة كل سنتين ثمرة لدعمهم السخي ، ومثال حقيقي لشراكة حقيقية وفعالة بين المؤسسات الطبية.

ريحاني

وأعلنت رئيس الجمعية الاردنية للاورام الدكتورة رود ريحاني رئيس المؤتمر في كلمة لها بدء أعمال المؤتمر الإقليمي الثالث لأمراض السرطان والدم لدى الأطفال بمشاركة اطباء ومختصين وباحثين من أوروبا وأمريكا وكندا ومن مختلف الدول العربية.

وأكدت ريحاني أن هذا الملتقى سيفتح الآفاق لتبادل الخبرات والمعرفة حول أهم ما توصل إليه العلم الحديث في تشخيص وعلاج أورام الأطفال ، وتوفير الرعاية الطبية الشمولية لمرضى السرطان من الأطفال بشكل خاص ، وتجسير علاقات الشراكة والتعاون بين المراكز المتخصصة في علاج سرطان الأطفال حول العالم مثل مركز سانت جود لأبحاث سرطان الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتستمر اعمال المؤتمر لمدة اربعة ايام.



Date : 15-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش