الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدفاع المدني» تدعو لتجنب التجمعات المائية والمرتفعات والمقاطع الصخرية اثناء التنزه

تم نشره في الخميس 22 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
«الدفاع المدني» تدعو لتجنب التجمعات المائية والمرتفعات والمقاطع الصخرية اثناء التنزه

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني

يقوم المواطنون بفصل الربيع من كل عام بتنظيم الرحلات بشكل متكرر الى مختلف ربوع الوطن من مواقع أثرية أودينية أوذات طبيعة خلابة كي يقضوا وقتاً ترفيهياً ممتعاً بعيداً عن أجواء العمل والمكاتب والازدحام والضوضاء وعادة يكون الأطفال عنصرا أساسيا فيها ولا يدركون حجم الأخطار التي تـواجـهـهـم او قـد تلحق بهم أثناء اللعب أوالتحرك في مكان التنزه.

وحرصاً من المديرية العامة للدفاع المدني على سلامة أرواح المواطنين في مناطق التنزه وإبعادهم عن كل ما يكدر صفوهم نتيجة الأخطار التي قد تلحق بهم أو تواجههم فإنها تدعو الى تجنب الاقتراب من التجمعات المائية وقنوات المياه الجارية والسدود والبرك وعدم السباحة فيها وضرورة مراقبة الأطفال وخاصة بالقرب من المسطحات المائية ومنعهم من تسلق المرتفعات والمقاطع الصخرية والأشجار أوالاقتراب من الأماكن شديدة الانحدار تجنباً لخطر السقوط.

ويؤكد مدير الإعلام الناطق الإعلامي في المديرية العامة للدفاع المدني العقيد فريد الشرع على أن اختيار المكان المناسب الذي يكون آمناً وقليل الأخطار له الدور الأكبر بتجنب وقوع الحوادث حيث أن الالتزام بمتطلبات السلامة العامة واتخاذ جميع متطلبات الأمان هو السبيل الوحيد لإيقاف هذه الحوادث التي تهدر الكثير من الأرواح والممتلكات والتي تأتي بالغالب نتيجة الاستهانة وعدم الاكتراث بالأخطار المحيطة ، ولابد من ضرورة عدم إشعال النار في الغابات المكتظة بالأشجار بقصد الشواء أوالطهي ولا ننسى دائماً إن الحرائق (هي من مستصغر الشرر) وان النار عدو الإنسان إذا لم تتخذ إجراءات وتدابير الوقاية منها حيث أن انتشارها يؤدي إلى الإضرار بحياة الإنسان والبيئة لذا يجب إطفاؤها والتأكد من ذلك قبل مغادرة المكان إذا لزم الأمر واستدعت الضرورة لإشعالها.

كما يؤكد الشرع على عدم السباحة في الأماكن المسموح بها من قبل أشخاص لا يجيدون هذه الرياضة إضافة الى مراقبة الأطفال ومنعهم الاقتراب من المسطحات المائية لان ذلك قد يعرضهم لخطر الغرق وخصوصا عند غياب الرقابة عنهم حيث إننا لاحظنا في الآونة الأخيرة الكثير من الحوادث التي نتج عنها الـكـثـيـر من الوفيات وقعت لأشخاص ما زالوا في سن الطفولة كانوا يـمـارسـون هذه الرياضة دون الإلمام بأصولها وفي أماكن غير مخصصـة لـمـمـارسـتـهـا كـالـبـرك الـزراعـيـة والسدود وأماكن تجمع مياه الأمطار والتي تعتبر مصيدة لهؤلاء الأشخاص.

هذا وقد تعاملت المديرية العامة للدفاع المدني في عام م2009 من خلال أقسامها ومراكزها المنتشرة في مختلف أنحاء المملكة مع (102) حادث غرق نتج عنها (81) إصابة و(43) حالة وفاه ، وقد بلغ عدد حوادث الغرق خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2010 (14) حادثا نتج عنها إصابتان و(10) حالات وفاة.

وفي هذا المجال تهيب إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي بالإخوة المواطنين ضرورة إتباع كافة الإرشادات والتعليمات الوقائية التي قد تحد من وقوع حوادث الغرق ، كما وتحذر من القيام بعملية الإنقاذ العشوائي الذي قد يؤدي في أحيان كثيرة إلى تعرض أكثر من شخص لخطر حوادث الغرق.

وتذكر المديرية العامة للدفاع المدني أن المخاطر التي تسبب السقوط قد تكون كثيرة في بعض مناطق التنزه حيث إن المقاطع الصخرية أوالمناطق الشاهقة والحفر العميقة التي لا تكون محاطة بشريط تحذيري قد تصبح مصائد لسقوط الأشخاص فيها لذا لا بد للجهات المعنية المسؤولة عن تلك الأماكن من شمول مناطق التنزه العامة باللافتات التحذيرية وتطويق المناطق الخطرة والمرتفعة والحفر مع ضرورة اخذ الحيطة والحذر من قبل المتنزهين أثناء المسير بالغابات والمناطق التي قد تحتوي على مخاطر مختلفة.

كما تحذر من عدم ترك الأطفال يلعبون بعيداً عن الأنظار خوفاً من وقوعهم فريسة للأخطار المختلفة أوالحيوانات المفترسة أوالضارة وتؤكد ضرورة اصطحاب حقيبة إسعافات أولية ، حيث ان الإسعاف الأولي للإصابات قد يحد من تفاقم الحالة وازديادها سوءا.

وحرصا من المديرية العامة للدفاع المدني في توفير الراحة والاطمئنان للمواطنين أثناء التنزه والرحلات فقد قامت المديرية برفد الأماكن التي يرتادها المتنزهون من غابات ومسطحات مائية والتي تشهد إقبالا كبيرا من قبل المتنزهين بآليات حديثة ومتطورة كسيارات الإطفاء والإسعافات المتخصصة إضافة الى فرق الإنقاذ الجبلي واستحداث نقاط الغوص والمزودة بغواصين ومعدات الغوص بالقرب من المسطحات المائية الخطرة ومعدات الإنقاذ المائي تحسباً لأي طارئ.

وتذكر بأن الحس الوقائي العالي المتمثل بالالتزام بالإرشادات والتوجيهات الصادرة عن المديرية العامة للدفاع المدني بهذا الشأن هو السياج المنيع والدرع الواقي للمواطن من الوقوع في شرك الحوادث.





Date : 22-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش