الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع الأسعار يفقد «المنسف» زعامته للمائدة التقليدية

تم نشره في الأربعاء 21 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
ارتفاع الأسعار يفقد «المنسف» زعامته للمائدة التقليدية

 

عمان - الدستور - محمود كريشان

"المنسف".. الطبق التقليدي الذي يتربع على موائد الأردنيين بلا منافس ، دخل هو الاخر في دوامة ارتفاع الاسعار المتواصلة فاصبحت عملية اعداده باللحم البلدي خارج مقدرة محدودي الدخل ، نظرا لارتفاع اسعار مكونات انتاجه بدءا بكدرات الجميد القاسية التي أصبح سعر الرطل البلدي الواحد منها يباع بحدود الاربعين دينارا ، فيما قفز سعر الكيلوغرام الواحد من اللحم البلدي الى (11) دينارا اضافة الى ارتفاع اسعار المكونات الاخرى.

هذه الهزة العنيفة التي ضربت "المنسف" افقدته شيئا من زعامته التقليدية في الموائد الاردنية وجعلت البعض يتجه الى الجميد المستورد والذي يتراوح سعر الكيلوغرام الواحد منه ما بين دينارين ونصف الى خمسة دنانير ، تزامنا بالاستعاضة بالدجاج واللحوم المستوردة بدلا من اللحم البلدي ، وبالفستق النيء لتزيينه بدلا من اللوز والصنوبر.

احد كبار مربي الماشية في محافظة الكرك قال لـ"الدستور" ان مما ساهم بارتفاع اسعار الجميد ارتفاع كلفة تربية المواشي ، فضلا عن ارتفاع كلف التشغيل ، بالاضافة الى قيام المربين بشراء كميات من الاعلاف غير المدعومة ، والتي تعتبر "اسعارها مرتفعة جدا" الامر الذي يزيد تكاليف الإنتاج ، مشيرا إلى أن أفضل أنواع الجميد في الكرك هو ذلك الذي ينتج من حليب الأغنام وقد ارتفع ايضا سعر الحليب.

ويقول احد منتجي ومصنعي الجميد في محافظة الكرك إن ارتفاع سعر الجميد ناتج عن ارتفاع تكاليف تربية المواشي من اعلاف وزيادة تعرفة الكهرباء ، إضافة الى ارتفاع المحروقات ولا سيما الغاز والسولار ، وهذا كله رفع كلف الحليب المكون الأساسي لإنتاج الجميد البلدي ، مبينا ان ارتفاع اسعار الجميد بهذه النسبة تكاد تغطي تكاليف تصنيعها ، فضلا عن انخفاض حجم المبيعات.

ويؤكد احد مستوردي الجميد ان حجم استيراد الاردن من الجميد يشكل مانسبته %75 من الاستهلاك المحلي ، و25% من الانتاج المحلي ، مبينا ان معظم المواطنين اتجهوا نحوشراء الجميد المستورد نظرا لفروقات مذهلة في السعر اضافة الى انه قريب في طعمه ومكوناته من البلدي الى حد ما.

رئيس الاتحاد العام للمزارعين الشيخ احمد موسى الفاعور قال لـ"الدستور" ان سبب ارتفاع اسعار الجميد مبعثه ارتفاع اسعار الاغنام جراء قيام وزارة الزراعة بالسماح بتصدير الخراف والماشية الى الخارج ، تزامنا مع عدم القيام بدعم مربي الماشية الذين يقومون بشراء الاعلاف باسعار عالية في ظل شح المراعي الطبيعية بسبب تناقص المواسم المطرية في الاونة الاخيرة.

وبحسب إحصائية رسمية فان كميات انتاج الجميد في الاردن غير معروفة اومحددة بسبب تكتم مصنعي الجميد على الافصاح عن كميات المنتج لديهم ، خاصة وان معظم ماينتج من الجميد يتم ضمن صناعات بيتية ومنزلية وبالطرق التقليدية.

ويذكر ان الجميد يدخل في مكونات مأكولات شعبية عدة بالاضافة الى المنسف مثل الشوربة المعروفة" بالرشوف" وكذلك "المدقوقة"و"الرقاقة" وشوربة الفول باللبن.



التاريخ : 21-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش