الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة منى الحسين تسلم جوائز التميز التمريضي للفائزين بها

تم نشره في الخميس 29 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
الأميرة منى الحسين تسلم جوائز التميز التمريضي للفائزين بها

 

عمان - الدستور - كوثر صوالحة وبترا

أعلن المجلس التمريضي الأردني مساء امس الاربعاء في حفل اختتام مؤتمر التمريض الدولي الثالث نتائج جائزة الأميرة منى الحسين للتميز في مجالات التعليم والقيادة والإدارة في التمريض.

وسلمت سمو الاميرة منى الجائزة (قلادة رفيدة الاسلمية) في مجال التعليم لعميدة كلية التمريض في الجامعة الاردنية الدكتورة انعام خلف ، ولمدير التمريض في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الدكتور ابراهيم الفاعوري عن قطاع القيادة والادارة في التمريض.

واطلقت سمو الاميرة منى في شهر اب العام الماضي جائزة بعنوان (قلادة نسيبة المازنية) والتي تعنى بالممارسة المميزة في مجال التمريض ، فيما أعلنت لاول مرة امس جائزة منى الحسين للتميز في مجالات التعليم والقيادة والإدارة في التمريض باسم (قلادة رفيدة الاسلمية).

ومنحت الدكتورة انعام خلف هذه الجائزة عن مجمل اعمالها في تطوير التعليم التمريضي ومناهجه في الاردن خاصة والشرق الاوسط عامة ودورها الرائد في البحث العلمي المتخصص والنشر في المجلات العلمية المحكمة دوليا ودعمها المتواصل في العمل التطوعي وخدمة المجتمع.

اما الدكتور ابراهيم الفاعوري فقد منح الجائزة لدوره المتميز في القيادة والادارة في التمريض وعمله المتواصل في برامج تطوير الجودة في الخدمات الصحية وخصوصا التمريضية ، حيث برز دوره من خلال المساهمة الفاعلة في بناء برنامج الجودة في المستشفى ودعمه في بناء وتطوير الكوادر التمريضية وحثه المستمر لها في مجالات التعليم والممارسة والبحث العلمي.

وقدمت سموها في نهاية الاحتفال الذي حضره عدد من رؤساء الجامعات وأساتذتها وضيوف المؤتمر الاجانب والعرب الدروع التكريمية على المحاضرين الرئيسيين للمؤتمر تقديرا لاسهامهم في انجاحه وحجم المعرفة التي نقلوها للمشاركين.

من جانبه اوصى المؤتمر التمريضي الدولي الثالث الذي بدأت فعالياته امس الاول الثلاثاء تحت شعار "مواءمة استجابة التمريض للواقع" في ختام اعماله مساء امس باهمية التركيز على تطوير استراتيجيات التعليم التمريضي والمناهج باعتماد اساليب جديدة ومبتكرة.

واكد المؤتمر في توصياته ضرورة تضمين المناهج التعليمية التمريضية مفاهيم الرعاية الاجتماعية الى جانب الاهتمام بصحة المريض وادراج السياسات التمريضية التي تحكم القطاع وبتعزيز السياسات والاستراتيجات والادوات التي من شأنها تقديم رعاية امنة للمرضى. كما اوصى المشاركون في المؤتمر بضرورة تعزيز الشراكة والتعاون بين الدول في برامجها التمريضية على المستوى الاقليمي والعالمي.

واكدت التوصيات اهمية تعزيز ثقافة التعليم المستمر مدى الحياة بين الممرضين الممارسين للمهنة عبر تطوير مهاراتهم باحدث المستجدات العلمية والعملية كما اوصى بضرورة السعي الدائم للحصول على برامج التميز والاعتماد في مجال الرعاية التمريضية واعداد ابحاث علمية تتناول اهم الاولويات الصحية الوطنية والقضايا التي يعاني منها قطاع التمريض على صعيد الدول والاقليم.

الى ذلك قالت رئيسة المائدة المستديرة امس الدكتورة رويدة المعايطة عقب انتهاء الجلسة ان المشاركين اوصوا بوضع خطط عملية لردم الفجوة بين التعليم والممارسة التمريضية وتبني برامج مرادفة لبرامج الماجنيت العالمية (ايجاد مستشفيات جاذبة وصديقة للمرضى والعاملين) للنهوض بنوعية الخدمة.



التاريخ : 29-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش