الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة بسمة : بناء مستقبل أكثر أمنا وعدالة لأبناء البشرية يتطلب مساهمات كبيرة من جميع بلداننا

تم نشره في الاثنين 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
الأميرة بسمة : بناء مستقبل أكثر أمنا وعدالة لأبناء البشرية يتطلب مساهمات كبيرة من جميع بلداننا

 

عمان - بترا

قالت سمو الاميرة بسمة بنت طلال ان المبادئ الاساسية التي تحدد شكل العلاقات بين الدول الاسيوية المبنية على احترام السيادة والمساواة وتعزيز السلام والاستقرار الاقليمي وتسريع عملية التقدم الاجتماعي والتنمية الاقتصادية هي القيم ذاتها التي يتمسك بها الاردن ويدعمها. واضافت سموها في كلمة خلال رعايتها ليلة اسيوية اقامتها رابطة امم جنوب شرق اسيا (آسيان) مساء امس الاول في منزل السفير الاندونيسي في عمان زين البحر نور ، احتفالا بالصداقة التي تربط هذه الدول بالاردن ، ان الاحتفال بالعلاقة الوطيدة بين الاردن ودول الاسيان يعتبر امرا مهما ليس فقط لانه يعمق تقديرنا للتنوع والاختلاف وانما لانه يعزز الروابط الانسانية التي تجمعنا معنا.

وتأسست دول الاسيان عام 1967 بهدف التعاون في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية واشاعة الامن والاستقرار في المنطقة والالتزام بمسؤولياتها تجاه المجتمع الدولي ، وتضم عشر دول هي دار السلام بروناي واندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلند وماينمار ولاوس وسنغفاورة وفيتنام وكمبوديا.

واكدت سمو الاميرة بسمة بنت طلال ان من شأن مثل هذا التفاهم ، تقوية العلاقات القائمة وتعزيز التعاون المستقبلي لما فيه خير ومصلحة الجميع ، مشيرة الى ان الاردن والدول الاسيوية يشهدان أساسا تعاونا مطردا في مجالات حيوية كالتجارة والتعليم والامن والاستثمار والايدي العاملة والسياحة والثقافة.

ولفتت سموها الى ان هناك اعدادا متزايدة من الطلبة الاسيويين الذين يأتون للدراسة في الجامعات الاردنية في تخصصات مختلفة كالطب واللغة والدين والعلوم ، مثلما يذهب المئات من الطلبة الاردنيين سنويا لاكمال دراساتهم العليا في الدول الاسيوية.

وأكدت سموها ان بناء مستقبل اكثر أمنا وعدالة لابناء البشرية يتطلب مساهمات كبيرة من جميع بلداننا خاصة ان عالمنا اليوم تحدق به الاخطار من كل نوع ومن ابرزها التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية.

وقالت "اننا في الاردن نتطلع الى مستقبل مشرق يستند الى الروابط الحميمة والبناءة التي تجمع بيننا" ، داعية الى الحث على الالهام من المبادئ التي توحدنا لنستمد قوتنا من الروح الاسيوية والعزيمة الاردنية. وكان السفير الفلبيني جوليوس توريس القى كلمة عميد السفراء الاسيويين في الاردن سفير دولة دار السلام بروناي ، داتو بادوكا الحاج محمد داود ، واشار فيها الى ان هذه هي المرة الاولى في تاريخ علاقاتنا الدبلوماسية مع الاردن التي تجتمع فيها سفارات دول الاسيان للاعراب عن الصداقة الحقيقية مع الاردن وتسليط الضوء على سبل تقوية علاقات الشراكة القائمة بين الجانبين.

وقال ان الزيارات المتبادلة واللقاءات المستمرة بين جلالة الملك عبدالله الثاني وقادة دول الاسيان تعبر عن مدى الالتزام بعلاقات الصداقة التي تربطنا مع الاردن والتي نتطلع لتعميقها في مختلف المجالات.

واشتمل الاحتفال على اغان ورقصات شعبية وعرض لملابس فولكلورية متنوعة ابرزت عادات وتقاليد هذه الدول. وحضر الاحتفال سفير ماليزيا عبد المالك بن عبد العزيز وسفير تايلند اسينثورن سورنفاي بالاضافة الى سفيري اندونيسيا والفلبين.





التاريخ : 01-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش