الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جودة: حل الدولتين أساس تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
جودة: حل الدولتين أساس تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة

 

عمان - الدستور - عايدة الطويل

بحث وزير الخارجية ناصر جودة خلال استقباله نظيره الهنغاري يانوس مارتوني امس الاحد العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات واخر المستجدات في المنطقة لا سيما الجهود المبذولة لتهيئة البيئة المناسبة لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وقال جودة في تصريحات صحافية مشتركة مع الوزير الهنغاري عقب المباحثات لقد تشرفنا قبل المباحثات بمقابلة جلالة الملك عبدالله الثاني حيث جرى البحث في العلاقات الثنائية المميزة بين البلدين الصديقين واخر التطورات في المنطقة ومختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واضاف وزير الخارجية ان جمهورية هنغاريا الصديقة ستتولى الدورة المقبلة لرئاسة الاتحاد الاوروبي مطلع العام المقبل ، مشيرا الى تطلع الاردن للعمل معا ازاء مختلف قضايا التعاون الثنائي والاقليمي والدولي ذات الاهتمام المشترك.

وقال ان العلاقات الاردنية الهنغارية قوية وممتازة سواء على المستوى الثنائي او في اطار الاتحاد الاوروبي وقد توجت بزيارة قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني في حزيران عام 2007 ، مؤكدا اهمية العمل المشترك لتعزيز العلاقات الثنائية على كافة مستوياتها.

واشارالى ضرورة السعي لزيادة التبادل التجاري والتعاون بين قطاع رجال الاعمال في البلدين وانه تم الاتفاق على الية محددة لتطوير هذه العلاقات الثنائية في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية.

وفي اطار جهود السلام قال جودة لقد بحثنا اخر التطورات المتعلقة بهذا الشأن خاصة سبل تجاوز الصعوبات والتحديات التي تواجه المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة وتهيئة الظروف المناسبة لاستئنافها بما يضمن اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران عام 1967في سياق اقليمي شامل.

وشدد وزير الخارجية على مكانة ودور هنغاريا الهام في اطار الاتحاد الاوروبي لدعم الجهود الدولية لتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط على اساس حل الدولتين وفق المرجعيات الدولية المتفق عليها.

من جهته اكد وزير الخارجية الهنغاري اهمية الدور الاردني الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني على مستوى المنطقة لانهاء الصراع فيها واحلال السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط.

وقال ان المباحثات التي اجراها كانت هامة للغاية سواء على الصعيد الثنائي ، مؤكدا ان هنغاريا بعد توليها رئاسة الاتحاد الاوروبي مطلع العام عازمة على المزيد من التعاون مع الاردن وخصوصا في مواضيع المياه والبيئة وتطوير المشاريع الثقافية والتجارية والاستثمارية. واشار الى ان هناك تفكير لعقد منتدى تجاري بين البلدين على ارضية راسخة وثابتة.

وقال ان المباحثات تناولت ايضا التعاون الثنائي ما بين الاردن والاتحاد الاوروبي لا سيما بعد حصول الاردن على الوضع المتقدم في علاقاته مع الاتحاد الاوروبي مؤخرا ، مشيرا الى ان هذا الوضع من شانه رفع وزيادة مستوى التعاون السياسي والاقتصادي والتجاري وغيرها من المجالات خلال المرحلة المقبلة.





التاريخ : 08-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش