الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يشارك جموع المصلين تأدية صلاة عيد الأضحى المبارك

تم نشره في السبت 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
الملك يشارك جموع المصلين تأدية صلاة عيد الأضحى المبارك

 

عمان - بترا - مؤيد الحباشنة

شارك جلالة الملك عبدالله الثاني ، جموع المصلين تأدية صلاة عيد الأضحى المبارك في مسجد الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.

واستمع جلالته والمصلون إلى خطبة العيد التي ألقاها سماحة الشيخ عبدالكريم الخصاونة مفتي عام المملكة وبين فيها أن العيد في الإسلام هو يوم طاعة لله تبارك وتعالى فهو صلة وعبادة وتضحية ووسيلة لتنظيم علاقة المسلم مع نفسه ومع إخوانه من أفراد المجتمع بحيث يقوم بالطاعات ويستزيد من الصالحات.

وأوضح أن العيد هو يوم تضامن وتحاب وتزاور وصلة الأرحام وتواصل مع الناس ، وقال إن المسلم يعمل على تفعيل وترسيخ المحبة بين أبناء المجتمع الواحد ويصلح بين المتخاصمين ويجمع شمل المتفرقين ويسد حاجة المحتاجين.

وتحدث عن فضائل العيد عند المسلمين والذي يأتي بعد فريضة الحج التي يجتمع أبناء العالم الإسلامي من كل فج عميق لتأديتها في مناسك تتلاشى فيها الفوارق ويتساوى فيها الجميع.

وقال إن في هذا العيد يفرح حجاج بيت الله الحرام بالمغفرة والرحمة حيث يقبل فيه العباد على الله عز وجل ، متقربين إليه بالأضحية ليكرس حب البذل والعطاء اقتداء بنهج سيدنا إبراهيم عليه السلام وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

وأشار إلى أن الأضحية سنة مؤكدة وهي من شعائر الإسلام ، وتتمثل تضحيات المسلم في جوانب الحياة المتعددة من خلال الإخلاص في العمل والمواطنة الصالحة والمشاركة في بناء الوطن.

ولدى وصول جلالته إلى المسجد ، يرافقه سموالأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد ، حيت جلالته ثلة من حرس الشرف وعزفت الموسيقى السلام الملكي وأطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة.

وأدى صلاة العيد سمو ولي العهد ، وسموالامير رعد بن زيد كبير الامناء ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الأعيان ورئيس المجلس القضائي ورئيس الديوان الملكي الهاشمي ومستشارو جلالة الملك ورئيس هيئة الأركان المشتركة وكبار موظفي الديوان الملكي الهاشمي ومديرو المخابرات العامة وقوات الدرك والأمن العام والدفاع المدني ، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

وتبادل جلالة الملك عبدالله الثاني في اتصالات هاتفية امس التهاني بمناسبة عيد الاضحى المبارك مع جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية وفخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية وسموالشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.

الى ذلك ، تقبل جلالة الملك عبدالله الثاني التهاني والتبريكات في قصر رغدان العامر بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد.

فقد تقبل جلالته التهاني من عدد من أصحاب السمو الأمراء ، وأفراد العائلة المالكة ، والسادة الأشراف ، ورئيس الوزراء ، ورئيس مجلس الأعيان ، ورئيس المجلس القضائي ، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي ، ومستشاري جلالة الملك ، ورؤساء الوزراء السابقين.

كما تقبل جلالته التهاني من الوزراء والأعيان والنواب ، ورئيس هيئة الأركان المشتركة ، ومديري المخابرات العامة وقوات الدرك ، والأمن العام والدفاع المدني ، وكبار موظفي الديوان الملكي الهاشمي ، ورئيس وهيئة القضاء الشرعي ، ورئيس وأعضاء مجلس الإفتاء ، والمحافظين ، ورؤساء الجامعات وعلماء الدين الإسلامي ، ورجال الدين المسيحي ، وكبار ضباط القوات المسلحة ، والمخابرات العامة ، والأمن العام ، وقوات الدرك ، والدفاع المدني ، وكبار ضباط جيش التحرير الفلسطيني ، ورجال الدولة المتقاعدين من مدنيين وعسكريين ، وأعضاء السلك الدبلوماسي في المملكة.

وتقبل جلالته التهاني والتبريكات بهذه المناسبة ، من رؤساء وأمناء عامين الهيئات والمؤسسات الرسمية وممثلي هيئات القطاع الخاص ، وشيوخ العشائر ووجهاء المخيمات والأمناء العامين للأحزاب والصحفيين ورؤساء النقابات المهنية والعمالية ، والفعاليات النسائية ، والفعاليات الاقتصادية والشبابية.

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني ، يرافقه سموالأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد ، زار أضرحة المغفور لهم بإذن الله الملك الباني الحسين بن طلال ، والملك المؤسس عبدالله بن الحسين ، والملك طلال بن عبدالله والملكة زين الشرف طيب الله ثراهم ، وقرأ الفاتحة على أرواحهم الطاهرة ، ووضع أكاليل الزهور على أضرحتهم.

ولدى وصول جلالته إلى موقع الأضرحة حيته ثلة من حرس الشرف وعزف الصداحون لحن الرجوع الأخير.



التاريخ : 20-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش