الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطوالبة : 20 ألفا من قوات الدرك على أهبة الاستعداد لتوفير الأمن خلال العملية الانتخابية

تم نشره في الثلاثاء 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
الطوالبة : 20 ألفا من قوات الدرك على أهبة الاستعداد لتوفير الأمن خلال العملية الانتخابية

 

عمان - الدستور - نايف المعاني

قال مدير عام قوات الدرك اللواء الركن توفيق الطوالبة ان المديرية العامة لقوات الدرك تثمن دعم جلالة الملك عبد الله الثاني لحرية الاعلام وتوجيهاته الدائمة لصيانة وحماية حقوق الصحفيين والاعلاميين اثناء تغطية الاحدات ، ومن اجل ان يؤدي رجل الدرك واجبه على اكمل وجه وكذلك الاعلامي.

وأشار خلال مؤتمر صحفي عقد أمس الى قواعد ومبادئ تحدد طبيعة العلاقة بين رجل الامن والاعلامي من خلال تفهم الطرفين لادوار كل منهما والعمل على القضاء على التجاوزات الفردية الصادرة من الطرفين وبما يضمن انشاء علاقة ايجابية راسخة تنشأ عن مضمون السلوك المهني للاعلامي من جهة ، ووعي قوات الدرك بطرق انفاذ القوانين لا سيما حق الحصول على المعلومة من جهة اخرى.

وبين الطوالبة ان ما يقارب عشرين ألفا من قوات الدرك على أهبة الاستعداد لتوفير الأمن اللازم والمخطط له خلال العملية الانتخابية ، موزعين على الألوية في أقاليم الوسط والشمال والجنوب بالإضافة إلى لواء المهام الخاصة المكون من أربع وحدات ووحدة الأمن "14" الموزعة كوادرها على كافة محافظات المملكة.

وأكد جاهزية قوات الدرك في الجانب الاسنادي لكافة الأجهزة الأمنية لتوفير المناخ الأمني اللازم في توفير المظلة الأمنية خلال عملية الانتخابات في التاسع من الشهر الجاري.

وشدد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مبنى قيادة المديرية العامة لقوات الدرك ، على أنه لن يكون هناك أي تدخل بشكل قريب من قبل قوات الدرك سواء في أماكن صناديق الاقتراع أو الفرز وإنما يختصر واجب قوات الدرك على الجانب الاسنادي في حال حدث أي حالات شغب أو عنف في بعض المواقع ، مشيرا الى ان ارتباطها يكون مباشرة مع وزارة الداخلية ومديريات الشرطة في مديرية الأمن العام وتكون وحداتها قريبة من المواقع وعلى أهبة الاستعداد.

وأكد أن المديرية العامة لقوات الدرك تعمل بالتعاون مع الجهات المعنية من مؤسسات رسمية وجهات أمنية وقضائية على توفير المناخ الامني اللازم لتمكين المواطن من ممارسة حقه الانتخابي واستحقاقه الدستوري وتحقيق سيادة القانون وما يرافق ذلك من اجراءات ضمن المنظومة الامنية التي تمتد لحين ظهور النتائج والاحتفال بها بما يضمن عدم تعكير صفو العرس الديمقراطي.

واضاف اللواء الركن الطوالبة ان قوات الدرك تعتبر شريكا اساسيا في تعزيز دور المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني كافة في صون العملية الانتخابية ، كما ان لقوات الدرك رؤية واضحة وثاقبة في كيفية التعامل مع العملية الانتخابية من خلال مرتباتها كل حسب دوره المناط به وبكل شفافية ونزاهة وكفاءة واقتدار وذلك من خلال عقد العديد من المحاضرات الخاصة في تلك المجالات.

وقال ان قوات الدرك ترسخ مفهوم الامن الشامل وتعمق الشعور بالامان وبناء الثقة لدى المجتمع من خلال تقديم الخدمة الامنية المثلى خلال انفاذ القوانين والتشريعات المتعلقة بإجراء العملية الانتخابية ، مركزا على الحفاظ على حقوق الانسان وصون كرامته في التعامل.

وبين اللواء الطوالبة ان قوات الدرك تعمل على تدريب وتطوير قدرات منتسبيها وخاصة العاملين في الميدان على التعامل مع الاعلاميين ووسائل الاعلام بما يتوافق ويتناسب مع مدونة قواعد السلوك ، والعمل على مد جسور التعاون وادامة الحوار ما بين قوات الدرك ورجل الاعلام ، بحيث تصبح العلاقة التي تربطهما علاقة تكاملية ايجابية تكسر كل الحواجز بينهما التي يختلقها البعض من خلال تصرفات فردية من كلا الطرفين.

واعتبر اللواء الطوالبة ان ما يحدث من سلوكيات واخطاء فردية من قبل مرتبات الدرك تجاه المواطنين والاعلاميين سلوكيات مرفوضة ولا تتماشى مع استراتيجية قوات الدرك ويتم محاسبة مرتكبيها واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة بحقهم ، كما اعتبر رجل الاعلام والصحافة بانه عين المواطن وضميره الحي وهو السلطة الرابعة التي ترصد بموضوعية وحيادية التزام كافة الاطراف بالقوانين ، مشيرا الى ان هذا الدور لا يقل اهمية عن دور رجل الامن الذي يرفض النظام والقانون.

وذكر اللواء الركن الطوالبة انه لا بد لرجل الدرك ورجل الاعلام ان يعرف كل منهما ما له من حقوق وما عليه من واجبات اثناء تغطية الاحداث من اجل الحفاظ على الجو الانتخابي واظهاره باجمل صورة.

واشار الطوالبة الى ان قوات الدرك تعمل بمساندة كافة الاجهزة الامنية العاملة بالميدان من خلال تمكين الاعلاميين من الوصول لمكان الحدث دون اعاقة ، كما تقوم بتوفير اماكن خاصة لهم من اجل القيام بواجبهم الاعلامي بشكل مناسب بحسب طبيعة الحدث ، بالاضافة الى تقديم كافة التسهيلات الممكنة واللازمة لهم من اجل الحصول على المعلومات التي يحتاجون لها.

وشدد اللواء الطوالبة على توفير الحماية اللازمة للصحفيين والاعلاميين من أي اذى او اعتداء محتمل ، وعدم التدخل في عملهم المهني اثناء تغطية الواجبات ونقل الاحداث ، بالاضافة الى عدم مصادرة معدات واجهزة الاعلاميين.

وقال ان على رجل الاعلام مطالب يجب ان ينفذها أثناء تنفيذ قوات الدرك لواجباتهم وذلك بان يعرف رجل الاعلام بشخصه من خلال هويات خاصة وارتداء ملابس تميزه عن الجمهور والالتزام بالدور المهني وعدم المشاركة في احداث الشغب ان وقعت وتجنب الاقتراب من مواقعها.

وأوضح الطوالبة أن على رجل الاعلام عدم اعاقة عمل قوات الدرك واحترام الدور والواجب الذي يقوم به وألا يعبث ويتدخل في مجريات الأحداث او يحاول الحصول على تصريحات صحفية خلال وقوع الاحداث ، مشيرا الى ضرورة الرجوع الى ضابط الارتباط المتواجد في الموقع او التحدث مع الناطق الاعلامي للمديرية العامة لقوات الدرك.

ونوه اللواء الركن الطوالبة الى عدم وجود مناطق ساخنة تستدعي وجود تعزيزات امنية كبيرة من قبل قوات الدرك: فقوات الدرك كقوة على جاهزية عالية للتعامل مع اي طارئ قد يقع يوم الانتخابات.

واوضح ان قوات الدرك ستتعامل وفق خطة تفصيلية وتنسيقية تم وضعها ومناقشتها مع الامن العام والاجهزة الامنية والدفاع المدني والقوات المسلحة في اماكن محددة للتعامل مع اي طارئ وبناء على طلب وزارة الداخلية والامن العام والاجهزة الامنية.





التاريخ : 02-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش