الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب يشاركون لأول مرة يعبرون عن سعادتهم بالتجربة والمساهمة في صناعة المستقبل

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
شباب يشاركون لأول مرة يعبرون عن سعادتهم بالتجربة والمساهمة في صناعة المستقبل

 

عمان - الدستور - أنس الخصاونة

أكد شباب أن مشاركتهم في العملية الانتخابية لأول مرة جاءت لايمانهم بدورهم في صناعة المستقبل كما ارادهم جلالة الملك عبدالله الثاني ليكونوا فرسان التغيير في مقبل ايام الوطن.

واعتبروا ان ممارستهم لحقهم في اختيار من يمثلهم ومشاركتهم في العرس الديمقراطي هو من أهم وابرز المحطات التي تؤثر بواقع المسيرة الشبابية لجهة انخراطهم بالعمل العام ، والمشاركة في صنع المستقبل من خلال مشاركتهم الفاعلة في الانتخابات ، واختيار المرشح على أسس واعتبارات عملية ، بما يدعم المصلحة العامة ، لافنين الى ان اهم ما يميز المجتمع الاردني بأنه مجتمع الشباب ، حيث يشكل الشباب نسبة كبيرة منه ، وعليهم يقع الدور الكبير في اختيار المرشح المؤهل والكفؤ لخدمة الوطن والامة.

وصفي خلف حميد مهيرات ، قال: إن هذه المرة الاولى التي يدلي بها بصوته في اختيار مرشح في البرلمان ، وذلك لانه اتم السن القانونية في هذه الفترة ، مبينا ان المشاركة في الاقتراع واختيار مرشح وطن يعتبر من أهم أركان العملية الديمقراطية التي ارسى دعائمها جلالة الملك عبدالله الثاني ، فلا ديمقراطية دون تمثيل للشباب على أساس من الاختيار الحر والإرادة الحرة ، ومن هذا المنطلق فانه على الشباب احاطة انفسهم بمكونات العمل البرلماني بما يكسبهم المهارات اللازمة التي تؤهلهم للتعاطي مع مفردات ومكونات العمل النيابي بوصفه حياة سياسية متكاملة وليس مجرد وقوف أمام صناديق الاقتراع لاختيار اسماء فقط .

صفاء سالم القيسي قالت: إن مشاركتها في الحياة السياسية واختيار المرشح الاقدر على مواجهة ظروف هذه المرحلة تعتبر التجربة الاولى بالنسبة لها ، مضيفة ان مشاركتها في العملية الانتخابية جاءت نتيجة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لفئة الشباب خلال السنوات الماضية بضرورة المشاركة الإيجابية في ممارسة الحياة الديمقراطية ، لأن الشباب هم الفئة الأولى المستهدفة من المفاهيم المختلفة التي اطلقها جلالة الملك فهم فرسان التغيير ، وأن الفرصة متاحة أمامهم لأخذ دورهم والقيام بالمهام التي تقع عليهم في جوانب العمل العام ، مستلهمين دورهم من خطابات جلالته المؤكدة على دور الشباب في تقدم الوطن ورفعته وازدهاره.

وقال احمد عبدالله مهيرات ، الذي يشارك هو الاخر في عملية الاقتراع لاول مرة ، إن الإقبال الشبابي على عملية الاقتراع جاء منسجماً مع توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي أكد أهمية دور الشباب في إحداث التغيير الايجابي والمساهمة الفاعلة في الحياة النيابية.

ويرى صلاح العبادي ان مشاركته في الانتخابات جزء من عملية التغيير المنشود لرفعة الوطن وازدهاره في كافة الميادين والمجالات.

وقال: انه بمشاركته هو واقرانه من جيل الشباب في هذا العرس الديمقراطي لاول مرة فانهم يشاركون في عملية الانماء من خلال ترجمة احساسهم بالمسؤولية تجاه وطنهم وفي صناعة قرار يفضي الى اختيار امثل لممثلي الشعب في البرلمان المقبل ، بما يحقق طموحات الشباب بشكل خاص والمواطنين بشكل عام تلبية لنداء جلالة القائد بان يكون الشباب على مستوى الطموح وعلى قدر المسؤولية التي اوكلت اليهم في اختيار مرشح وطن.

وقالت شارلي الشيشاني انها بمشاركتها لأول مرة في الانتخابات البرلمانية فانها تسهم بشكل فعال ومؤثر في عملية الاقتراع مبينة انها تطبق احد الحقوق التي كفلها لها الدستور من اجل ايصال النائب الذي يحقق آمال الشباب ويمثل آراءهم ويوصل اصواتهم الى مجلس النواب ، لافتة الى ان تصويت الشباب يشعرهم بانهم اصبحوا على قدر عال من المسؤولية كونهم مواطنين فاعلين يخدمون وطنهم ويقدمون كل ما يستطيعون من اجل تطويره وتنميته ، متمنية ان يكون المجلس النيابي المقبل قادرا على المساهمة في تحسين معيشة المواطن والمشاركة مع الحكومة في بناء الاردن المتطور.

تالا يوسف احمد قالت: إن سبب مشاركتها في الانتخابات لأن الصوت أمانة في عنق كل مواطن ، ولا بد للمواطنين عامة وجيل الشباب بشكل خاص من أن يثبتوا وجودهم في المجتمع والذي لا يتحقق فيه التقدم والتطور الا من خلال ممارستهم لحقهم الانتخابي في اختيار الإنسان المناسب الذي سيوضع في المكان المناسب ، واضافت إن ما يهمني في المرشح قدرته على تلمس هموم المواطن وتخفيف البطالة ومراقبة التشريعات التي تقرها الحكومة ، مضيفة إن عملية الاقتراع بالنسبة لي يجب ألا تخضع لاعتبارات شخصية ليكون المجلس المقبل مجلسا قويا يعبر عن هموم الشعب.





التاريخ : 10-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش