الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محلات بيع الدواجن تشكل مكاره صحية وبيئية في الرمثا

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
محلات بيع الدواجن تشكل مكاره صحية وبيئية في الرمثا

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجه

احتج مواطنون وأصحاب محال تجارية في لواء الرمثا على تواجد محلات بيع الدواجن وسط الشوارع الرئيسة والأحياء السكنية في مدينة الرمثا مطالبين الجهات المعنية العمل على إزالتها وإنشاء مسلخ للدواجن يخدم جميع مناطق اللواء .

وقال اصحاب منازل قريبة من محلات بيع دواجن إن انتشار محال بيع الدواجن وسط السوق وبين أحيائها يؤثر سلباً على السلامة العامة وعلى المجاورين ويسبب إزعاجا نتيجة للروائح الكريهة المنبعثة من محال نتافات الدواجن الحية نتيجة انعدام النظافة في بعض تلك المحال وعدم توفر الشروط الصحية فيها مطالبين الجهات المعنية بـ "إغلاق تلك المحال "0

ويؤكد عدد من أصحاب محلات بيع الدجاج الحي بـأنهم "يعملون تحت رقابة صارمة ومشددة من بلدية الرمثا ومديرية الصحة وأنهم يوفرون الشروط الصحية اللازمة في محالهم على حد زعمهم ".

مصادر صحية اكدت ان "فرق السلامة العامة تقوم بجولات يومية لمتابعة مختلف المحال التجارية وخصوصا محال تقديم المواد الغذائية للمواطنين للتأكد من توفر الشروط الصحية".

ولا يتردد مواطنون في اتهام البلدية بالتراخي والتقاعس عن دورها ، المتضمن بمنع إلقاء المخلفات في حاويات القمامة القريبة من الأماكن السكنية.

واقر صاحب محل دواجن أن الكثير من محلات بيع الدجاج لا تلتزم بشروط الصحة والسلامة العامة كنظافة المحل والعاملين فيه خاصة العمالة الوافدة حيث يتم التعامل مع مخلفات هذه المحال بطرق غير سليمة وصحيحة مما يساعد على انتشار الذباب والقوارض وانبعاث الروائح الكريهة .

ويرى معاذ الحوراني أنه لا توجد رقابة على النتافات ولا حتى على النظافة بشكل عام ، وعلى الأجهزة المختصة أن تتدارك الأمر".

ويؤكد ابراهيم البشابشة أن الانتشار العشوائي لنتافات الدجاج يتسبب بروائح كريهة ومكاره صحية مستمرة لانتشارها وسط الشوارع الرئيسة والأحياء السكنية في المدينة بحيث لا يمكن التخلص منها إلا بإنشاء مسلخ للدواجن .

رئيس بلدية الرمثا

رئيس بلدية الرمثا المهندس حسين ابو الشيح فقال إن "البلدية تتابع باستمرار محال بيع الدجاج الحي (النتافات) وتقوم بشكل يومي بمراقبتها للتأكد من عدم مخالفتها للشروط الصحية" ، مشيرا إلى أن "البلدية تطلب توفر شروط خاصة في محال الدجاج الحي وخصوصا الأيدي العاملة" وأشار إلى "قيام البلدية بإغلاق بعض محال الدجاج الحي خلال الفترة الماضية لمخالفتها الشروط الصحية وعدم فتحها لحين توفير هذه الشروط".

وقال ابو الشيح أن البلدية وضعت برنامجا متكاملا لمراقبة هذه المحال ويقوم موظفو الصحة بمراقبة منتظمة ومخالفة المحال التي لا تنطبق عليها شروط الصحة العامة مثل نظافة المحلات واستخدام المعقمات .

واوضح أن خطة البلدية التنموية للفترة القادمة تشتمل على إنشاء مسلخ للدواجن نظرا لكثرة عدد نتافات الدواجن بين الأحياء السكنية والأماكن التجارية وما تسببه من روائح كريهة وأضرار بالبيئة والسلامة العامة.

ويرى ابو الشيخ أن البلدية قائمة بدورها الرقابي ، لافتا إلى أن هنالك شركة متخصصة بنقل مخلفات الدواجن ، والاستفادة من مبقياتها بأشكال عدة. مؤكدا أن هنالك توجها حقيقيا خلال الفترة القادمة ، يتضمن إغلاق جميع النتافات في الرمثا ، وافتتاح مسلخ دجاج يستفيد منه اللواء .

رئيس جمعية البيئة

بدوره لفت رئيس جمعية البيئة الأردنية فرع الرمثا محمود الزعبي إلى وجود انتشار واسع لهذه المحلات وبما يشكل مخالفة بيئية وصحية تتطلب اتخاذ إجراءات رادعة ، مشيرا إلى ان الجمعية ستقوم بمخاطبة كافة الجهات ذات العلاقة والممثلة بلجان الصحة والسلامة العامة والمجالس البلدية في اللواء بهذه المخالفات والآثار السلبية المترتبة عليها .

وأكدت مصادر صحية أهمية الإسراع بإنشاء مسلخ حديث بعيدا عن المناطق السكنية لضرورته الصحية والبيئية للسكان والمنطقة وبين ذات المصادر أن المديرية ما تزال ترصد العديد من المخالفات حيث تتابع كوادر الصحة تلك المحال بزيارات مفاجئة تحرر خلالها المخالفات للمحال التي لا تنطبق عليها شروط الصحة العامة خصوصا نظافة المحلات واستخدام المعقمات معتبرة ذلك انعكاسا واضحا لضعف الدور الرقابي والإشرافي من قبل لجان الصحة والسلامة العامة ومديرية البيئة في اللواء .





Date : 22-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش