الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرفاعي : الحكومة ملتزمة باجراء انتخابات نزيهة تعبر عن الارادة الحقيقية للشعب الأردني

تم نشره في الاثنين 7 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
الرفاعي : الحكومة ملتزمة باجراء انتخابات نزيهة تعبر عن الارادة الحقيقية للشعب الأردني

 

عمان - بترا

اكد رئيس الوزراء سمير الرفاعي الاهمية التي يوليها جلالة الملك عبدالله الثاني للشباب ودورهم في احداث التغيير النوعي المطلوب في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال رئيس الوزراء لدى لقائه في نادي الملك حسين بعمان امس الاحد مجموعة من الشباب والشابات من مختلف محافظات المملكة ممن بلغوا سن الثامنة عشرة بعد الانتخابات النيابية الماضية ، ان الشباب الاردني الذين يشكلون غالبية المجتمع الاردني هم المستقبل وان الدولة الاردنية تعول كثيرا على دورهم في بناء الاردن وتعزيز مكانته المتميزة وتعظيم المنجزات التي حققها على مختلف الاصعدة.

وجدد رئيس الوزراء التزام الحكومة بان تكون الانتخابات النيابية المقبلة كما ارادها جلالة الملك وتطمح اليها الدولة الاردنية شفافة ونزيهة ومعبرة عن الارادة الحقيقية للشعب الاردني.

واشار رئيس الوزراء الى انه اختار اليوم الاول لبدء عملية تسجيل وتثبيت الدوائر الانتخابية على البطاقات الشخصية للقاء بفئة الشباب للتاكيد على دور الشباب واهمية مشاركتهم الواسعة في انجاح العملية الانتخابية.

ودعا الشباب الى حث زملائهم في مختلف مناطق المملكة على التسجيل والمشاركة بفاعلية في الانتخابات المقبلة مشيرا الى اهمية دورهم في تشجيع الاغلبية الصامتة للمشاركة في الانتخابات لاختيار من يمثلهم في مجلس النواب المقبل.

وشدد الرفاعي على اهمية المشاركة الفاعلة للشباب في الانتخابات النيابية وفي اختيار المرشحين الذين يتوسمون فيهم الصدق في التعامل مع مختلف القضايا التي تهم الوطن والمواطن والقادرين على الخدمة العامة.

وقال رئيس الوزراء مخاطبا فئة الشباب "ان صوتكم في الانتخابات المقبلة مهم جدا وعليكم اختيار النائب الذي يلبي طموحاتكم" ، مضيفا "ان صوت النائب تحت القبة يجب ان يكون صوتكم وليس صوته فقط".

وأضاف ان واجب النائب مراقبة عمل الحكومة وواجبكم انتم مراقبة اداء النائب ، قائلا "ستسمعون خلال الفترة المقبلة الكثير من الطروحات من قبل من يرغبون في الترشح للانتخابات وعليكم ان تحددوا ما هو نموذج النائب الذي تريدون".

ودعا رئيس الوزراء الشباب الى التواصل مع المرشحين منذ لحظة الترشيح واثناء الفترة التي تسبق عملية الاقتراع للاستفسار منهم عن حملاتهم وبرامجهم الانتخابية تمهيدا لاختيار الانسب ، مشيرا الى امكانية عمل مجموعات او تكتلات شبابية في مختلف الدوائر الانتخابية يقدم الشباب خلالها تصوراتهم لمطالبهم ورؤيتهم للمستقبل ، مؤكدا ان من شأن ذلك الزام المرشحين على الاستماع للشباب ولمطالبهم باعتبارهم القاعدة الشعبية الاهم في الانتخابات.

كما دعا رئيس الوزراء الشباب الى التحاور مع المرشحين الذين سبق وان كانوا أعضاء في مجالس النواب السابقة بشأن انجازاتهم وطريقة تعاملهم مع مختلف القضايا التي تهم الوطن والمواطن.

واشار الرفاعي الى القرار الذي اتخذته اللجنة التوجيهية العليا للانتخابات بالموافقة على طلب المركز الوطني لحقوق الإنسان لمتابعة وملاحظة مجريات العملية الانتخابية بما في ذلك الدخول إلى مركز الاقتراع والفرز.

واعرب عن ترحيب الحكومة بأي جهة ترغب بمشاهدة ومتابعة الانتخابات ، مؤكدا ان الحكومة ليس لديها ما تخفيه "بل على العكس فلدينا ما نفتخر به ونحن نرحب بهم للاطلاع على هذه التجربة الديمقراطية الشفافة".

وقال انه تم تشكيل اللجان المشرفة على العملية الانتخابية بحيث يكون هناك قاض نائباً لرئيس لجنة الانتخاب بدلاً من اقتصار دوره على العضوية فقط وذلك تفعيلاً لدور القضاء في الاشراف والمشاركة في العملية الانتخابية وهو ما يحصل لاول مرة.

واشار رئيس الوزراء الى ان قانون الانتخاب الجديد عمل على زيادة عدد المقاعد المخصّصة للنساء في مجلس النوّاب ، بمضاعفة عددها من6 الى12 مقعدا ، مؤكدا أن مقاعد المرأة في مجلس النواب ، ليست "كوتا" ، فهي مقاعد حدّ أدنى ، وهي موجودة للإضافة إليها والبناء عليها كقاعدة ، لا الاكتفاء بها".

واضاف ان الحكومة ستعمل على اعداد ميثاق شرف يحكم علاقتها مع مجلس النواب المقبل وفق الدستور والقانون.

وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع الشباب بشأن الانتخابات المقبلة وعدد من القضايا المحلية التي تهم الشباب.

وعقب اللقاء رافق رئيس الوزراء الشباب والشابات الذين سيشاركون في الانتخابات المقبلة لاول مرة الى دائرة الاحوال المدنية والجوازات حيث تابع عملية تسجيل وتثبيت دوائرهم الانتخابية على بطاقاتهم الشخصية.

واستمع رئيس الوزراء من مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات مروان القطيشات الى ايجاز حول عملية سير تسجيل الناخبين وتثبيت الدائرة الانتخابية على البطاقة الشخصية.

وقال القطيشات انه قرر وبناء على توجيهات من رئيس الوزراء وتسهيلا على المواطنين إعلان يوم السبت دواماً رسميا وعاديا في جميع مكاتب الدائرة حتى اشعار اخر لاستقبال المواطنين الراغبين في تثبيت الدائرة الانتخابية على بطاقاتهم الشخصية وتمكينا لهم من ممارسة حقهم الدستوري والقانوني بالانتخاب.

وثمن القطيشات زيارة رئيس الوزراء واصطحابه عددا من الشباب الذين سيشاركون لاول مرة في الانتخابات النيابية.

وقال إنها تدل على اهتمام رئيس الوزراء بإجراءات تسجيل الناخبين وعملية تثبيت الدائرة الانتخابية وخاصة لفئة الشباب وحرصه على معرفة أدق التفاصيل المتعلقة بذلك.

واشار مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات الى أن طلبات تثبيت ونقل الدائرة الانتخابية لن تقبل الا من صاحب العلاقة شخصيا او من احد أفراد الأسرة البالغين فقط وان البطاقة الشخصية ستسلم الى صاحبها شخصيا أو احد أفراد أسرته ولن تقبل من غيرهم لا بالوكالة ولا بالنيابة.

وثمن قرار مجلس الوزراء بإعفاء كل مواطن بلغ سن ألـ 18 بعد الانتخابات النيابية الماضية وحتى تاريخ 1 ـ 1 ـ 2010 من الرسوم القانونية وقال انه يدل على حرص الحكومة على توسيع مشاركة الشباب في الانتخابات النيابية المقبلة.







التاريخ : 07-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش